زايد الحمادي: راض عن مستواي مع الظفرة

من مباريات الظفرة الموسم الماضي ـــ البيان

أوضح زايد الحمادي حارس مرمى الظفرة، أن تراجع مستوى الفريق في الموسم الماضي، أكسبه خبرة كبيرة، وعبّر عن رضاه عما قدمه، على الرغم من المعاناة التي تعرض لها فريقه في مشوار دوري المحترفين، ذاكراً أن تراجع مستوى الظفرة، جعله تحت ضغط متواصل من قبل المنافسين، الشيء الذي أكسبه خبرة كبيرة، وساعده على تطوير مستواه. وقال الحمادي «22 عاماً»، الذي أحرز أعلى نسبة مشاركة في دوري المحترفين، مع عدد من زملائه في الأندية الأخرى، بحمايته لعرين الفريق في 21 من مجموع 22 مباراة، إن ظروف الظفرة كانت مختلفة في الموسم الأخير، ومستواه كان أقل من التوقعات، بسبب الإصابات المتكررة.

مشكلة الإصابات

وأضاف الحمادي: عانينا مشكلة الإصابات، التي لازمت الفريق، لدرجة أن التشكيلة التي أنهت الموسم، كانت مختلفة كلياً عن التي بدأته، مع كل مباراة، كانت هنالك أكثر من إصابة، إضافة إلى فقد اثنين من العناصر المهمة بنيلهم شرف أداء الخدمة الوطنية، وبالتالي، غاب الاستقرار وتراجع الأداء، وحدثت النتائج السلبية.وأضاف الحمادي: تراجع مستوانا، جعل الخصوم أكثر هجوماً على مرمانا، ما جعلني في حالة تحدٍ مستمر، لذلك أعتقد أنني استفدت كثيراً من هذا الوضع، ونجحت في تطوير مستواي، بحمد الله، لكنني ما زلت أسعى للأفضل.

موسم للنسيان

وأكد حارس مرمى الظفرة، أن فريقه في الموسم المقبل، سيكون مختلفاً بالكامل، بعد الاستفادة من التجربة الأخيرة، مبيناً أن هناك إصراراً كبيراً من قبل زملائه اللاعبين على تقديم موسم حافل، وأن يكون الموسم السابق للنسيان فقط، وأضاف: إدارة النادي تخطط للحصول على مركز جيد، لذلك، هناك عمل كبير حالياً في التعاقدات، وأعتقد أن الفريق كسب رباعياً أجنبياً متميزاً، يمكن أن يشكل الإضافة المطلوبة مع بقية المواطنين.

حرص

أوضح الحمادي «حريصون على قيادة الظفرة باستمرار إلى النتائج التي ترضي جماهيره، والموسم المقبل سيكون مختلف كلياً، وسنعوض فيه إخفاقنا السابق».

تعليقات

تعليقات