كأس العالم 2018

العنبري وراء قبوله عقد السنوات الأربع

الظاهري: فضلت الشارقة على الجزيرة والظفرة

محمد الظاهري »12« قدم موسماً جيداً مع الوحدة | البيان

أكد محمد سالم الظاهري المنتقل إلى صفوف الشارقة من الوحدة، أنه اختار اللعب في صفوف «الملك» على عروض من أندية أخرى، لأنه يطمح إلى خوض تحد جديد مع ناد كبير آخر، وقال: بعدما أصبحت خارج حسابات الوحدة تلقيت عدداً من العروض من أندية الشارقة والجزيرة والظفرة، وفضلت الانضمام للشارقة على بقية العروض لأنني أطمح إلى اللعب لهذا الصرح العريق، إضافة إلى أن مدرب الفريق القدير عبدالعزيز العنبري هو من طلب التعاقد معي بالاسم، وهذا الأمر شجعني على تفضيل الانتقال للشارقة، وأعتز برغبة العنبري وأتمنى أن أكون عند حسن ظنه وظن إدارة الشارقة وجماهيره.

وانتقل محمد الظاهري ظهير أيسر الوحدة إلى نادي الشارقة بعقد نهائي لمدة 4 سنوات اعتباراً من الموسم المقبل، وذلك بعد أن قضى بين صفوف العنابي 3 سنوات، منها إعارة لمدة 6 أشهر في العين الموسم قبل الماضي.

سعادة

وقال الظاهري: أشعر بسعادة كبيرة للانتقال إلى نادي الشارقة، وهو قلعة كبيرة من قلاع الكرة الإماراتية، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن إدارة النادي وجماهيره التي أكن لها كل الاحترام والتقدير والتي وجدت منها كل الترحيب من خلال الرسائل التي تلقيتها على مدار الأيام القليلة الماضية.

وأضاف: المفاوضات بين الناديين سارت بشكل سلس بفضل التفاهم على كل الأمور، والانتقال جاء بشكل نهائي بعدما اشترى الشارقة بطاقتي من الوحدة، حيث كان لايزال في عقدي مع الوحدة موسماً، وأشكر سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة، وإدارة النادي وشركة كرة القدم برئاسة أحمد الرميثي على الدعم الكبير الذي وجدته داخل الوحدة وتسهيل إجراءات الانتقال.

وعن الوحدة قال: قضيت 3 سنوات مع ( العنابي) اعتبرها الأفضل في حياتي، وتوجت معهم بـ4 بطولات، ولست حزيناً على الرحيل لأنها سنة الحياة، ولكني خرجت من الوحدة مرفوع الرأس وراضياً عما قدمته طوال تلك الفترة، والموسم الأخير كان استثنائياً لي وحصلت خلاله على بطولتين مع الفريق، وأعتقد أنني تركت بصمة قبل رحيلي.

انتقادات

وشدد الظاهري على أنه لم يكن يلتفت للانتقادات التي توجهها له فئة من الجماهير بطريقة جارحة، مؤكداً أنه رد على من وجه سهام النقد له وللنادي بأن الوحدة لا يملك ظهيراً أيسر جيداً بما قدمه داخل الملعب وبمشاركته أساسياً طوال مباريات الموسم، وأضاف: لم أكن أحب الرد على فئة قليلة من الجماهير التي أعتقد أنها لا تفهم كرة القدم وهاجمتني كثيراً واتهمتني بأنني نقطة ضعف الفريق، وأقول لهم بأنني لو كنت نقطة ضعف لما لعبت أساسياً، وهناك مباريات كنت أساسياً وعندما استبدلت في الشوط الثاني خسر الوحدة، كل ما كان يهمني رأي المدير الفني ريجيكامب وإدارة النادي، وبما أنني كنت دائماً في الملعب ولم أجلس احتياطياً أعتقد أن هذا رد كافٍ على من شكك في قدراتي.

وأضاف: لا أعتقد أن هناك مدرباً سيشرك لاعباً سيئاً، لا ألتفت لما يقوله واحد أو اثنان من الجماهير، فعندها المشكلة لديهم وليست لدي، فقد قدمت للوحدة من نادي العين وواحدة من أقوى أكاديميات كرة القدم في الدولة، وفي رصيدي بطولات دوري وكأس، ولذلك لدي من الخبرة للتعامل مع مثل هذه الاتهامات والانتقادات وأعتقد أنه في الموسم المقبل سيتبين الخلل الذي كان يعاني منه الوحدة إذا كان بسبب الظهير الأيسر محمد سالم الظاهري أم لا.

أمنيات

واستطرد قائلاً: أتمنى التوفيق للوحدة في الموسم المقبل، ولكن أقول لمن هاجمني، وقال إن الجبهة اليسرى هي الأضعف بسبب محمد سالم الظاهري، أو أنني ألعب لأن النادي لا يملك ظهيراً أيسر على مستوى أعلى، أنني لم أشارك في معسكر الإعداد الخارجي مع الفريق قبل الموسم الأخير لأنه كان هناك اتجاه لاستبعادي، ولكني عدت عندما بدأ الموسم وشاركت أساسياً في أغلب المباريات رغم عدم خوضي المعسكر، ولو لم أكن أستحق اللعب لما لعبت كل هذه المباريات مع الوحدة طوال الموسم، وهناك العديد من المباريات قدمت فيها أداء استثنائياً، مثل مباراة العين في الدور الأول والتي بفضل بعض الكرات لكنا خسرنا بالثلاثة والأربعة، وكذلك مباراة شباب الأهلي دبي، وفي مباراة الوصل في الدور الثاني.

وتابع: هجوم الفئة البسيطة لا يهمني ولا ألتفت له، ويكفي أنني عندما خرجت من الوحدة وصلني كم هائل من الرسائل سواء من جماهير الوحدة الوفية أو زملائي اللاعبين في الفريق، ومنهم من أكد أن خروجي بمثابة خسارة من النادي.

موقف

وكشف الظاهري أن أصعب موقف واجهه خلال فترة وجوده مع الوحدة، عندما تسبب في ركلة الجزاء التي احتسبت لمصلحة كايو لاعب الوصل في الثواني الأخيرة من مباراة الفريقين في الدور الثاني من الدوري الموسم الماضي، وقال: لن أنسى هذا الموقف ولكن محمد الشامسي أنقذ الموقف وتصدى للكرة ببراعة، ولن أنسى هذه اللحظة التي أعتبرها الأصعب طوال 3 سنوات مع الوحدة لأني شعرت فيها بأنني سأظلم الفريق.

مساندة

تقديم الشكر إلى ذياب بن زايد

قال محمد سالم الظاهري: أشكر سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، رئيس نادي الوحدة، على دعمه لي وللفريق بشكل مستمر، وأشكر حمد الدرمكي، نائب رئيس مجلس إدارة النادي، وأحمد الرميثي، رئيس شركة كرة القدم، على كل ما قدموه لي من دعم. وأكد الظاهري استفادته الكبيرة من الفترة التي قضاها بين صفوف الوحدة، مشيراً إلى ارتباطه بعلاقات طيبة مع زملائه اللاعبين.

تقدير

تعلمت من مطر ومسعود

أوضح محمد سالم الظاهري: لا توجد كلمات أستطيع أن أصف بها تقديري لإسماعيل مطر، وفهد مسعود، حيث تعلمت منهما الكثير الذي سأستفيد منه في مشواري المقبل، وإسماعيل مطر قائد بحق ومتميز داخل الملعب وخارجه.

 إسماعيل مطر أثر في مستوى الظاهري | البيان

 

وكشف الظاهري عن علاقته القوية بالهداف تيغالي، وقال: هو أكثر شخص عزيز على قلبي في الوحدة، فهو بمثابة أخ، وليس مجرد لاعب زميل في الفريق، وكل هؤلاء دعموني وساندوني بقوة، وأتمنى أن أرد لهم، ولو جزءاً من الجميل.

ثقة

ريجيكامب أعادني إلى الواجهة

أكد محمد سالم الظاهري أن المدير الفني ريجيكامب أعاده إلى الواجهة مرة أخرى بفضل ثقته في إمكانياته رغم الانتقادات، معتبراً أن الموسم الأخير هو الأفضل له بالأرقام والإحصائيات عن المواسم الماضية.ووجه الشكر إلى زملائه اللاعبين الذين ساندوه بقوة في فترات صعبة في مشواره مع الوحدة، مشيراً إلى أن الكثيرين اعتبروا تركه «العنابي» خسارة للفريق.

 

الموسم المقبل قوي بمشاركة 14 نادياً

أكد محمد سالم الظاهري أنه من الصعب التكهن بشكل المنافسة الموسم المقبل ومعرفة هوية الفرق التي بإمكانها المنافسة على الألقاب المحلية وبخاصة دوري الخليج العربي، وقال: عودة الدوري إلى 14 فريقاً ستجعله أقوى وتزيد من شدة المنافسة وستصبح قيمته أعلى.

وتوقع الظاهري أن يكون لفريق الشارقة كلمة في الموسم المقبل بفضل العمل الجاد والمميز الذي تقوم به إدارة النادي خلال الفترة الحالية فيما يتعلق بالتعاقدات، وقال: لدي طموحات كبيرة مع الشارقة وأتمنى أن يكون الموسم المقبل فأل خير عليّ وعلى فريقي الجديد، وأن يعود الملك بشكل أقوى، وأعتقد أن الفريق قادر على تحقيق ذلك والظهور بشكل مختلف الموسم الجديد، خاصة وأن الإدارة تعمل بشكل جيد، والفريق يملك مدرباً قديراً، إذ قدم المدرب الوطني عبد العزيز العنبري موسماً استثنائياً، ونجح في تطوير الفريق ، بالإضافة إلى أن الفريق يملك مجموعة من أفضل اللاعبين المواطنين، وإذا نجحت الإدارة في دعم الفريق بلاعبين أجانب على مستوى عال، سيكون الشارقة رقماً صعباً بالموسم المقبل.

"الشارقة" يسعى إلى المنافسة على مراكز متقدمة في الموسم الجديد | البيان

 

مهمة

وأشار الظاهري إلى أن مهمته في الشارقة لن تكون بالسهلة من أجل حجز مكان في التشكيلة الأساسية ، معرباً عن سعادته للعودة إلى المنافسة مع زميله السابق في فرق الناشئين الحسن صالح، وقال: سأجتهد للعب أساسياً خاصة وأن المنافسة ستكون كبيرة مع الدولي الحسن صالح ، وكنا نتنافس منذ أن لعبنا في منتخب 16 سنة، الأيام وسنلعب حاليا في فريق واحد، المهم أن المنافسة ستخدم الفريق، والشارقة بوجود العنبري وجماهيره سيقدم موسماً قوياً.

دعم

وجه الظاهري الشكر إلى جماهير الوحدة التي دعمته وساندته طوال الفترة الماضية باستثناء فئة قليلة انتقدته بطريقة جارحة، وقال: أشكر جماهير العنابي الوفية وهي بالفعل تستحق التقدير لأنها وقفت بجانبي وبجانب الفريق في كل الأوقات وهي السبب الأول في عودة الفريق إلى منصات التتويج، كما أشكر جماهير الملك الشرقاوي على الترحيب والرسائل والمعنويات العالية التي قدمتها لي منذ علمت بانتقالي للفريق وأتمنى أن أكون على قدر الثقة وعند الوعد وأن يكون للشارقة كلمة في الموسم المقبل.

تعليقات

تعليقات