نادي الإمارات يجرّب المحترفين ميدانياً

محمد العوضي: كسرنا تقاليد تعاقدات «الأجانب»

صورة

وصف محمد إسماعيل العوضي نائب رئيس مجلس إدارة الإمارات، طريقة وأسلوب تعاقدات إدارته مع اللاعبين الأجانب الجدد لفريق النادي الأول لكرة القدم للموسم المقبل، بأنها كسر وضرب لتقاليد وأساليب وطرق معروفة في مجال التعاقدات مع الأجانب.

وأوضح العوضي في تصريحات خص بها «البيان الرياضي» قائلاً: اعتدنا في غالبية فرق أندية الإمارات لكرة القدم ولسنوات طويلة على الاعتماد شبه التام على ما يقدمه لنا وكلاء اللاعبين من أشرطة وسير ذاتية «سيفيات» للاعبين الأجانب، وفي الأغلب الأعم، تكون تلك الأشرطة و«السيفيات» إما قديمة أو خادعة، فيتم التعاقد مع هذا اللاعب الأجنبي أو ذاك دون رؤيته على أرض الواقع نتيجة الاعتماد على وقائع ليست دقيقة بالمرة، فيؤدي ذلك إلى الكثير من الإشكالات والخسائر المادية والفنية بعدما يرتدي اللاعب الأجنبي قميص ناديه الجديد في الدولة، ويتبين أنه ليس أكثر من محترف اجنبي عادي جدا، وأن ما تم عرضه قبل التعاقد معه أشبه بمحاولة تضخيم لإمكانياته من قبل وكيل أعماله.

درس

وأضاف العوضي قائلاً: نحن في نادي الإمارات، فهمنا الدرس تماما بحكم خبرتنا الطويلة في هذا المجال الحيوي وغيره من مجالات كرة القدم، وقمنا حاليا بتطبيق طريقة جديدة، قد نكون نحن الذين ننفذها لأول مرة في نطاق أندية الإمارات للفرق المحترفة، وتتمثل تلك الطريقة بالطلب من وكيل الأعمال بالموافقة على شرطنا بجلب اللاعب الأجنبي شخصيا إلى الدولة، وإخضاعه للتجربة في الملعب بإشراف المعنيين في النادي، وفي مقدمتهم مدرب الفريق الأول، ومن ثم تأخذ إدارة النادي القرار المناسب بالتشاور والتنسيق التامين مع المدرب.

رباعي

ولفت العوضي إلى أن نجاح تطبيق الطريقة الجديدة في نادي الإمارات في مجال التعاقدات مع اللاعبين الأجانب، يعتمد على إبرام التعاقد أولا مع المدرب الجديد للصقور حتى يكون على معرفة تامة بمستويات أولئك اللاعبين، ومشارك فاعل في عملية تقييم اللاعب الذي يتطلب وضعه الفني تقييما على أرض الواقع، منوها إلى أن 3 من الرباعي الأجنبي الجديد للصقور سوف يخضع للطريقة الجديدة في التعاقد، فيما لن يخضع احد الأجانب كونه نجما كبيرا مشاركا مع منتخب بلاده في مونديال روسيا لتوفر إمكانية مشاهدته فعليا من قبل إدارة النادي والمدرب الجديد للصقور.

وشدد العوضي على أن المدرب الجديد للصقور بات الإعلان عنه قريباً جداً، بعد الجلوس مع عدد من المدربين العرب والأجانب، والوصول إلى تفاهم بنسبة 85% مع أحدهم، مشيراً إلى أن إدارته حريصة جداً على تنويع طرق تجهيز وإعداد لاعبي فريق النادي الأول لكرة القدم، مشيرا إلى أن حراس المرمى الثلاثة للفريق الأخضر المؤلف من علي صقر واحمد الشاجي ومروان الخديم، خاضوا أول من أمس تدريباً في ملعب النادي بإشراف الصربي جورج مدرب حراس مرمى الفريق الأول، على أن يتم تطبيق تجربة التدريبات المبكرة على لاعبي خطي الدفاع والهجوم خلال الأيام القليلة المقبلة.

أسلوب

وبرر العوضي انتهاج إدارته أسلوب التدريبات المبكرة قبل فترة التجمع الداخلي الشهر المقبل، بقوله: نحن لا نريد انتظار فترة التجمع الداخلي المعتادة، هدفنا أن نرى «أولادنا» في تدريبات خفيفة لتجهيزهم تدريجياً حتى موعد التجمع الداخلي، وقبل السفر للمعسكر الخارجي، والإدارة تشكر جميع اللاعبين المواطنين الذين أبدوا استجابة عالية وحرصاً كبيراً وقبولاً رائعاً وتفاعلاً مميزاً مع خطوة إدارة النادي.

تدريبات

شدد محمد العوضي على أن إجراء تدريبات لاعبي الفريق المواطنين على ملعب النادي قبل التجمع الداخلي، يهدف إلى إعداد اللاعبين كافة بصورة تدريجية.

تعليقات

تعليقات