«اللجنة الأمنية» تناقش استعدادات كأس آسيا 2019

الريسي مترئساً الاجتماع| البيان

ناقشت اللجنة الأمنية العليا لكأس آسيا 2019 في اجتماعها الثاني في قاعة الاجتماعات بوزارة الداخلية برئاسة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام الوزارة، المخططات التوضيحية للمواقع والملاعب التي ستقام عليها فعاليات البطولة، وخطط تأمين سلامة المشاركين في البطولة من اللاعبين والوفود المشاركة، بجانب أماكن الإقامة وخطط التحرك والمرور من وإلى الملاعب وأماكن إقامة الوفود، وتوفير كل المتطلبات الخدمية الأمنية والفنية.

حضر الاجتماع أعضاء اللجنة وممثلي جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ودائرة النقل أبوظبي، وجرى التأكيد على أهمية أن تتواصل أعمال اللجنة الأمنية لمتابعة كل الأمور الخاصة بوضع الترتيبات وتأمين الدخول وخروج الجماهير، وضرورة التقيد بالإرشادات الأمنية والمرور والتقيد بالدخول من البوابات المخصصة والخروج من الأماكن المعدة، وكذلك أماكن تجمع السيارات والنقل والتأكد من التصاريح الأمنية من أجل توفير كل آليات التنسيق التام في العمل.

وأشار اللواء الريسي إلى أن اللجنة الأمنية، وبالتعاون مع مختلف الجهات المعنية بتنظيم الحدث، ستعمل على تهيئة المناخ الملائم لاستقبال كبار الشخصيات ورؤساء الوفود والمسؤولين والزوار من مختلف أنحاء دول العالم.

وثمن اللواء الريسي جهود اللجنة بالفترة الماضية، مؤكداً أن اللجنة الأمنية تعد إحدى الحلقات المهمة في منظومة اللجان العاملة للتجهيز للبطولة، حيث أوكلت إليها مهمة تأمين المداخل والمخارج لآلاف الزوار وتسيير الحركة المرورية، إضافة إلى توفير الغطاء الأمني لجميع مواقع فعاليات البطولة، وحث اللجنة على العمل بروح الفريق الواحد لتحقيق الأهداف .

تعليقات

تعليقات