تقرير ختام الموسم يُعرض على العمومية المقبلة

216 حكماً يشاركون في 120 مباراة قارية

صورة

أعدت لجنة الحكام في اتحاد الكرة التقرير السنوي لنشاطها خلال الموسم المنصرم، من أجل عرضه على اجتماع الجمعية العمومية المزمع عقده في 25 من الشهر الجاري في فندق ماريوت جداف دبي، حيث أشار التقرير الذي حصل «البيان الرياضي» على نسخة منه، إلى مشاركة 216 حكماً في 120 مباراة قارية توزعت على دوري أبطال آسيا التي شارك في إدارة مبارياتها 37 حكماً، و36 حكماً في إدارة منافسات كأس الاتحاد الآسيوي، و7 حكام في إدارة مباريات تصفيات كأس آسيا.

أنشطة قارية

21 حكماً في إدارة مباريات مسابقات الاتحاد الآسيوي تحت 23 و19 و16 و15 سنة، و23 حكماً في إدارة مباريات في الدوري السعودي، ومباريات ودية للمنتخب السعودي، و20 حكماً شاركوا في إدارة مباريات دوري وكأس الأردن، و7 حكام شاركوا في البطولات العربية والخليجية، ومشاركة 4 حكام في نهائي كأس أوزباكستان، و9 حكام شاركوا في إدارة مباريات ودية دولية قارية، و12 حكماً شاركوا في إدارة بطولات كرة الصالات والشاطئية، وشارك 40 حكماً في دورات وورش عمل محلية وقارية.

ولم تتوقف المشاركات القارية على الحكام، بل امتدت إلى مقيمي المباريات، حيث قام 4 من الكوادر الإماراتية بتقييم حكام من مختلف الدول، من أجل دخول قائمة حكام النخبة، ومشاركة 25 في تقييم أداء حكام دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي، و2 في تقييم أداء حكام تصفيات كأس العالم، و5 في تقييم أداء حكام بطولات تحت 23 و19 و16 و15 سنة، كما شارك 12 مقيماً في دورات صقل وورش عمل، وقام الحكام بإدارة 2132 مباراة محلية في مختلف المسابقات.

للمرة الأولى

وأشار التقرير الإداري للجنة الحكام إلى اختيار طاقم تحكيم بالكامل مكون من عبدالله حسن، ومحمد أحمد، وحسن المهري، للمرة الأولى لإدارة منافسات مونديال روسيا، وإدارة المباراة النهائية لكأس الاتحاد الآسيوي للطاقم نفسه، وقيام الطاقم نفسه بإدارة المباراة النهائية لكأس أوزباكستان، وإدارة المباراة النهائية لكأس الأردن، التي أدارها الدوليون يعقوب الحمادي، وأحمد الراشدي، وجمعة المخيني، وعادل النقبي، وإدارة العديد من مباريات تصفيات كأس العالم ودوري أبطال آسيا.

كما قام المونديالي على بوجسيم بتقييم حكام نهائي دوري أبطال آسيا، وقيام أحمد يعقوب بتقييم أداء حكام الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الآسيوي، واختيار عادل النقبي لقائمة النخبة، وحكم الصالات فهد بدر للنخبة، كما تخرج الحكم الشاب أحمد عيسى درويش من برنامج الاتحاد الآسيوي للواعدين، وتخريج الحكم نفسه مع زميله سلطان محمد صالح من أكاديمية الحكام في الاتحاد الآسيوي.

تجربة الفيديو

xوقامت لجنة الحكام في اتحاد الكرة بتطبيق تجربة الفيديو للمرة الأولى في مسابقات دوري الخليج العربي، والدرجة الأولى، ونهائي كأس رئيس الدولة، بعد فترة مران خلال المعسكر الخارجي وبعض المباريات الودية، وتنظيم 6 ساعات محاضرات نظرية، والتدريب على جهاز التقنية لمدة 15 يوماً، وعقد 8 اجتماعات لتحليل الحالات، وتم تطبيق التجربة في 19 مباراة، «of line»، والتطبيق الرسمي في 36 مباراة، وهناك جهود لنيل الترخيص الرسمي لتلك التقنية للتطبيق الرسمي الموسم المقبل.

محاضرون كبار

كما تم استضافة عدد من المحاضرين، من بينهم ماسيمو بوساكا، وفرناندو جارسيا، وعلي الطريفي، وليخو بيريز، وماجيك ويرزتوسكي، وديفيد إيلاري من أجل تقديم خبراتهم للحكام والاستفادة من أفكارهم في معسكرات الحكام، حيث أقيم معسكر الحكام الدوليين والدرجة الأولى في ألمانيا، وحكام المراحل السنية والواعدين في صربيا، وتم خلال تلك المعسكرات تقديم برامج صقل ومحاضرات نظرية وعملية، وإجراء اختبارات لياقة بدنية. كما شهد الموسم المنصرم تنظيم دورتين للحكام المستجدين، وورشة عمل لمقيمي المباريات، وإجراء اختبارات ترقية للحكام، وإقامة معسكر بدني للحكمات من الجنس اللطيف، وعقد 10 اجتماعات للجنة الحكام برئاسة محمد اليماحي.

نظام تعليمي

وطبقت لجنة الحكام نظاماً تعليمياً هو الأول من نوعه على مستوى العالم، حيث يمكن العمل به من أي منصة مثل الهواتف المحمولة، والتابلت والكمبيوتر، واختيار فيديو له، وطباعة كتاب القانون بعد التعديلات الجديدة عليه. واستضافت لجنة الحكام دورتين للاتحاد الآسيوي لحكام النخبة بمشاركة 130 حكماً، ودورتين للحكام المرشحين لإدارة منافسات كأس العالم، التي ستنطلق في روسيا يوم 14 من الشهر الجاري.

تعليقات

تعليقات