#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الاستعانة بالكتمان شعار العمل في النادي

العوضي: لن نكرر أخطاء الماضي في «الإمارات»

صورة

شدد محمد إسماعيل العوضي نائب رئيس مجلس إدارة الإمارات، على أن إدارته لن تكرر أخطاء الماضي القريب، في إشارة واضحة إلى ما تعرض له فريق النادي الأول لكرة القدم في الموسم المنتهي، واضطراره إلى لعب مباراتي الملحق أمام الحمرية لضمان البقاء مع كبار دوري الخليج العربي للمحترفين، لافتاً إلى أن شعار العمل في ناديه حالياً هو «استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان».

وأوضح العوضي لـ«البيان الرياضي»: لا شك في أننا ارتكبنا أخطاء محددة في الموسم الماضي في مجال التعاقد مع اللاعبين الأجانب والمدريين، ولم نحقق درجة النجاح التي بلغناها عند التعاقد مع المغربي مراد باتنا قبل عدة مواسم، والذي انطلق نحو النجومية في الإمارات من بوابة الصقور، لكن في الموسم الماضي لم نوفق في تعاقداتنا مع الأجانب بالشكل الذي يكفل لنا أكبر قدر من الفائدة، فتعرض فريقنا إلى «المطب» الذي يعرفه الجميع باحتلاله المركز 11 في لائحة الترتيب العام لفرق دوري الخليج العربي، ومن ثم خوضه مباراتي الملحق أمام الحمرية، قبل أن ينجح في ضمان البقاء مع المحترفين إثر الفوز والتعادل في المباراتين.

ملف المواطنين

وكشف العوضي النقاب عن مجريات الأمور الحالية في أروقة نادي الإمارات بقوله: انتهينا تماماً من ملف اللاعبين المواطنين بإبرام عقود طويلة الأمد مع جميع اللاعبين الذين انتهت عقودهم مع النادي بانتهاء الموسم الماضي، وتعاقدنا لثلاثة مواسم مع حارس مرمى ثالث يعتبر من الأسماء المميزة على الساحة الإماراتية، وفي الطريق لاعب وسط مواطن مميز سيكون له مستقبل واعد مع الصقور في الموسم المقبل.

وأضاف العوضي: نفذت إدارة الإمارات جزءاً مهماً من نهجها الهادف إلى الاستثمار في أبناء النادي من خلال إعارة 10 لاعبين شبان واعدين، 5 منهم إلى فرق في رأس الخيمة تنفيذاً لالتزام إدارة نادي الإمارات بما تمخض عن اللقاء الأخير بين رؤساء أندية الإمارة، خصوصاً ما يتعلق بدعم الأندية باللاعبين الفائضين عن حاجة أندية أخرى في الإمارة، و5 لاعبين آخرين من الشبان إلى فرق أندية تلعب في دوري الدرجة الأولى، على أن يتحمل نادي الإمارات جزءاً من الالتزامات المالية للاعبين كونهم متعاقدين معه لأكثر من موسم، فيما تتحمل الأندية الأخرى باقي الالتزامات المالية وغيرها.

الهدف الأول

وشدد العوضي على أن الهدف الأول من إعارة اللاعبين الـ 10 يتمثل بإكسابهم أكبر قدر من الاحتكاك وإبقائهم في «فورمة» اللعب للاستفادة منهم عند الحاجة في المواسم التالية كما حدث عند إعارة اللاعبين الصرومي ومحمد سعيد لفريق الحمرية في الموسم الماضي، وعودتهما بصورة فنية أكثر من جيدة إلى فريق الإمارات في الموسم المقبل.

وبشأن المدرب الجديد للصقور، أوضح العوضي: مدرب الصقور الجديد لم يسبق له العمل في الدولة، ويملك سيرة تدريبية جيدة، وسيتم الكشف عن هويته قريباً جداً بعد وصوله إلى الدولة والاجتماع معه والتعرف إليه عن قرب، والاتفاق معه على كل تفاصيل العمل مع الصقور في الموسم المقبل، ونحن نبحث عن نوعية معينة من المدربين بالإمكان أن تحقق نجاحاً مع فريقنا وبغض النظر عن كون المدرب عالمياً.

تعاقد

وعن الرباعي الأجنبي، شدد العوضي على أن إدارته ليست مستعجلة في التعاقد مع الرباعي الأجنبي، لافتاً إلى أن الملف على طاولة النادي بوجود السير الذاتية لأكثر من 10 لاعبين أجانب من مختلف الجنسيات، مشيراً إلى أن إدارته بانتظار حسم التعاقد مع المدرب الجديد للصقور لمناقشته في أسماء اللاعبين الأجانب، وإتاحة الفرصة أمامه لاختيار ما يناسب الإمارات في الموسم المقبل، منوهاً بأن فريقه بحاجة إلى مهاجم صريح، ومهاجم يجيد اللعب على الأطراف أو خلف المهاجمين، وصانع ألعاب، ولاعب ارتكاز.

مصير

حول مصير مجلس إدارة نادي الإمارات الحالي برئاسة محمود الشمسي، أبدى محمد إسماعيل العوضي نائب رئيس المجلس، فخره بالعمل مع الشمسي، مشدداً على أن الشمسي من بين أفضل الرؤساء الذين تولوا المهمة في نادي الإمارات، لافتاً إلى أن دورة المجلس الحالي انتهت، وبات أمره متعلقاً بصدور مرسوم بقبول اعتذار الرئيس ومجلسه عن عدم الاستمرار في المهمة، أو التمديد للمجلس لدورة ثانية، مبدياً استعداد مجلسه لدعم أي مجلس إدارة جديد في نادي الإمارات.

تعليقات

تعليقات