#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

احتفظ باللقب للمرة الثالثة على التوالي

«أدنوك» بطل خماسيات الكرة في «رمضانية زايد»

توج فريق أدنوك بطلاً لخماسيات كرة قدم الصالات المفتوحة للرجال، للمرة الثالثة على التوالي، والسابعة في تاريخه، بعد تغلبه في النهائي على فريق الشيخ طحنون بن سعيد وصيف البطولة 2 -1، سجل هدفي أدنوك سفيان المسرار نجم الفريق وهداف النسخة الماضية، ولفريق الشيخ طحنون بن سعيد كيفين راميريز، فيما نال فريق بن حمودة المركز الثالث، بعد فوزه على فريق الدكتور فراس 5 - 2، سجل للفائز أحمد عبد الله هدفين، وعصام رمضان هدفين، أحمد عبد الله، وللخاسرعبد الإله أبو منان، ويحيى مراد.

وأسدل الستار أول من أمس، على بطولة زايد الرياضية، التي نظمها نادي ضباط القوات المسلحة، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في نسختها 22، بمشاركة نحو 3000 رياضي ورياضية في 9 ألعاب ومسابقات مختلفة.

وحملت نسخة العام الحالي، اسم المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، احتفاء بمرور 100 عام على ميلاد مؤسس وباني نهضة الدولة، وذلك بعدما عرفت البطولة الرمضانية على مدار الـ 21 عاماً الماضية، باسم أولمبياد نادي ضباط القوات المسلحة. وحضر ختام البطولة الذي أقيم بملعب الخيمة الرمضانية، وشارك في مراسم التتويج، الدكتور سعيد الحساني رئيس الاتحادين المحلي والعربي للرياضة الجامعية، ومحمد هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، وأنس القبيسي المدير التنفيذي لشركة أدنوك للحفر، وهلال سعيد لاعب منتخبنا والعين السابق، والحكم الدولي سلطان عبدالرزاق.

وتوج فريق أدنوك بالميداليات الذهبية وجائزة المركز الأول، وقدرها 85 ألف درهم، وفريق الشيخ طحنون بن سعيد بالميداليات الفضية، و50 ألف درهم، فيما توج فريق بن حمودة بالميداليات البرونزية، ونال 30 ألف درهم.

رعاية ودعم

أكدت شيخة الكعبي، الرئيس التنفيذي لنادي ضباط القوات المسلحة، عضو اللجنة المنظمة للبطولة، أن النسخة 22 حققت نجاحاً باهراً، لتؤكد تميزها وتفردها، استمراراً للنجاحات التي حققتها على مدار السنوات الماضية، مشيرة إلى أن البطولة هذا العام، جاءت لتناسب الاسم الذي تحمله، وهو اسم غالٍ على قلوب الجميع، وجاء بالتزامن مع مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إعلان عام 2018 «عام زايد».

وثمنت شيخة الكعبي، الرعاية المتواصلة والدعم الكبير الذي أولاه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، لمسيرة البطولة، والذي كان له أكبر الأثر في النجاحات غير المسبوقة التي حققتها طوال سنوات طويلة، وأهم أسباب نجاح البطولة، بالإضافة إلى سعي اللجنة المنظمة على التميز ووضع بصمة جديدة في كل نسخة، مشيرة إلى أن البطولة اكتسبت مكانة كبيرة في المنطقة، بفضل دورها الرائد في دعم الحركة الرياضية ومنتخبات مختلف الألعاب، خصوصاً أنها شهدت مشاركة آلاف الرياضيين في 9 رياضات ، فضلاً عن مشاركة أصحاب الهمم.

ووجهت الكعبي، الشكر إلى الشركاء والداعمين وسائل الإعلام ، وكل من أسهم في دعم وإنجاح البطولة واستمرارها على مدار 22 عاماً،كما وجهت الشكر إلى أعضاء اللجنة المنظمة، واللجان الفرعية، على الجهود الكبيرة التي قاموا بها في سبيل إخراج البطولة بالشكل اللائق، والذي اعتاد تقديمه نادي ضباط القوات المسلحة، لافتة إلى أن النادي سيسعى إلى مواصلة تميزه في النسخ المقبلة.

من ناحية أخرى، أعرب عمار العلاف مدرب أدنوك، عن سعادته بتتويج فريقه للمرة السابعة في تاريخه، مؤكداً أن فريقه استحق اللقب، وقال: النهائي جاء صعباً وانتهى بفارق هدف واحد فقط، وهو دليل على قوة البطولة ، وأشاد العلاف بلاعبي فريقه، مشيراً إلى أنهم تعاملوا بشكل جيد مع المباراة، خصوصاً في الدقائق الأخيرة الحرجة.

تفاصيل

وأكد عبد الهادي زيتون مدرب فريق الشيخ طحنون بن سعيد، أن التفاصيل الصغيرة حسمت النهائي لمصلحة أدنوك، وأهدته اللقب، وأبدى زيتون رضاه عن أداء لاعبيه، وقال: المباراة جاءت متكافئة، ولم نستسلم، وحاولنا حتى النهاية.

جهود

بذلت اللجنة المنظمة لبطولة زايد الرياضية، جهوداً كبيرة، ساهمت في إنجاح البطولة للعام الثاني والعشرين على التوالي، إذ قام أعضاء اللجنة واللجان الفرعية، بمجهودات جبارة لتوفير كل الدعم للفرق والرياضيين الذين شاركوا في البطولة في 9 رياضات مختلفة، وبالأخص لجنة كرة القدم، برئاسة خليل عبدالله البلوشي، لاسيما مع إقامة 4 منافسات في كرة القدم، من خلال البطولة المفتوحة للرجال والسيدات، وخماسيات المؤسسات، وسباعيات السيدات، كما كانت لجان التسجيل والمتابعة بمثابة خلية نحل، وضمت الدكتورة تينا بافلوفا، وطارق عثمان، وأيمن عثمان وأحمد شعيب ومحمد السواح ومعتز حماد.

بن ثعلوب: إيجابيات كثيرة من مشاركة الجودو

أكد محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو، أن مشاركة الجودو في بطولة زايد الرياضية الرمضانية المفتوحة بـ 80 لاعباً ولاعبة، حققت جملة من الأهداف الفنية والمجتمعية، بجانب أنها تعكس حرص الاتحاد على المشاركة في البطولة منذ انطلاقتها كونها من أعرق الفعاليات والبطولات التي قدمت الكثير من الإيجابيات الفنية والمجتمعية والسياحية والترويجية للدولة.

وقال: أسهمت المشاركة في إعداد المنتخبات العمرية التي تستعد للمشاركة في بطولة آسيا، بجانب إعداد ميثاء عبدالله النيادي لاعبة منتخبنا الوطني ونادي الجزيرة التي خطفت أضواء بطولة زايد الرمضانية للجودو، وهي تستعد للسفر لليابان للدراسة في جامعة توكاي اليابانية في إطار اتفاقية موقعة بين اتحاد الجودو والجامعة، حتى تتوافر لها بيئة تدريبية أفضل خلال الفترة المقبلة، ويتاح لها الاحتكاك مع مستويات فنية متقدمة في مجال اللعبة بجانب التأهيل الأكاديمي، ووضع لها برنامج شامل ضمن مشروع صناعة بطلة أولمبية، حيث يتم التخطيط لوجودها في أولمبياد 2020، و2024.

مكاسب

وأشار محمد بن ثعلوب إلى أن البطولة حققت الكثير من المكاسب لتبقى بطولة نادي الضباط السنوية هي الأبرز والأعرق في أبوظبي، إذ يمثل ذلك نجاحاً يسجل لنادي الضباط واللجنة المنظمة برئاسة الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي، الذي يمثل إنجازاً كبيراً لقيمة ومكانة وأهداف البطولة الداعمة للتفاعل الرياضي والمجتمعي في مختلف الألعاب خلال ليالي الشهر الفضيل، لتصبح كرنفالاً للعديد من الأنشطة الرياضية، كما أسهمت في انتشار الكثير من الرياضات الفردية خاصة، ودعمت الرياضيين من خلال توفير منصة حيوية حافلة بتواصل الشباب والرجال والفتيات والسيدات وممارسة الرياضة بموقع واحد وتحت مظلة وأهداف البطولة المتميزة، ما أسهم في خلق المزيد من فرص الاحتكاك.

تهنئة

وتابع: نهنئ أندية الجزيرة «لمشاركتها الناجحة بفرق الرجال والسيدات والمراحل العمرية»، والفجيرة للفنون القتالية، واتحاد كلباء والظفرة وفريق دبي جودو تيم التي بلغت منصة التتويج في ختام بطولة زايد الرياضية للجودو.

الحساني: الحدث أثرى النشاط الرياضي

أشاد الدكتور سعيد الحساني رئيس الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي رئيس الاتحاد العربي للرياضة الجامعية، ببطولة زايد الرياضية ودورها في إثراء النشاط الرياضي خلال شهر رمضان، وأكد أن البطولة الرياضية جاءت متميزة في كل تفاصيلها، كما أن الاسم ومكانته منحا الحدث قيمة كبيرة، وأكدت الرعاية الكريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، للبطولة نجاحها قبل انطلاقتها، وقال: البطولة تعد أولمبياداً مصغراً وكرنفالاً مميزاً ولها تاريخ حافل، والكل حريص على الحضور فيها بدليل المشاركة الكبيرة للرياضيين ونقدم الشكر إلى اللجنة العليا المنظمة برئاسة الفريق (م) محمد هلال الكعبي على جهود تنظيم الحدث بشكل يليق بمكانته وبالاسم الذي يحمله، وهذا ليس بجديد على أسرة نادي ضباط القوات المسلحة.

القبيسي: البطولة حققت نجاحاً كبيراً

أكد أنس القبيسي نائب المدير التنفيذي للشؤون الإدارية بشركة أدنوك الحفر، أن تنظيم بطولة زايد الرياضية هذا العام باسم زايد منحها قيمة مضاعفة لما يمثله اسم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومكانته الكبيرة في قلوب الجميع، وقال: البطولة حققت نجاحاً كبيراً من حيث الكم والكيف، وشهدنا مسابقات متنوعة وتنافساً قوياً حتى النهاية ونحن في أدنوك سعداء بالحضور الدائم في البطولة، وبجانب عدد من الفعاليات الأخرى، والتفاعل مع المجتمع واحد من الأهداف المهمة للشركة بتوجيهات من الإدارة العليا.

وأضاف نشكر اللجنة المنظمة العليا برئاسة الفريق (م) محمد هلال الكعبي، على التنظيم الرائع للبطولة هذا العام والتي جاء ختامها مميزاً، وأعتقد أن جميع المشاركين في مختلف مسابقات البطولة خرجوا كاسبين من حضورهم في الحدث لأنه لا يوجد خاسر.

هلال سعيد: أولمبياد مصغر بمشاركة كل الجنسيات

حرص هلال سعيد كابتن العين السابق على حضور نهائي خماسيات كرة القدم في بطولة زايد الرياضية، ووصف الحدث بأنه أولمبياد مصغر يشهد سنوياً مشاركة أعداد كبيرة من الرياضيين من مختلف الجنسيات من داخل وخارج الدولة، ما يعكس مدى تطورها من عام إلى آخر، وأكد أنه يتشرف بالحضور في البطولة التي تحمل اسماً غالياً على الجميع، وقال: حرصت على متابعة عدد من فعاليات البطولة خاصة منافسات كرة القدم، وأتمنى من جميع اللاعبين القدامى والحاليين المشاركة في الحدث الرياضي الأبرز في شهر رمضان وأن يكونوا داعماً أساسياً في النسخ المقبلة.

وأضاف: النسخة الحالية شهدت مستويات رائعة في ألعاب مثل الكرة الطائرة، وكرة القدم من خلال تعاقد الفرق مع نخبة من أفضل اللاعبين، كما انعكست المشاركة الكبيرة في الدورة والمكونة من 3000 لاعب ولاعبة، على المستويات الفنية لبقية الألعاب، وأتمنى أن تشهد النسخة المقبلة مشاركة أكبر للاعبين المواطنين في جميع الألعاب.

وتوجه هلال سعيد بالشكر إلى اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي، واللجان العاملة التي ساهمت في إنجاح الحدث.

سلطان عبدالرزاق: بطولة مميزة ومستويات عالية

شهد الحكم الدولي سلطان عبدالرزاق نهائي خماسيات كرة القدم للرجال، وأكد أن بطولة زايد الرياضية من البطولات المميزة في رمضان، وتستقطب دائماً مستويات عالية، لذلك يكون الجميع حريصاً على الاستمتاع بفعالياتها ومسابقاتها التي لا تقتصر على كرة القدم فقط، بل تشمل ألعاباً فردية وجماعية عدة، ما يبرهن على أن الحدث ليس عادياً بل هو كرنفال رياضي سنوي، وقال: نتقدم بالشكر للقائمين على الحدث علي الجهد الذي يبذلونه لكي يكون بهذا التميز.

وأشاد سلطان عبدالرزاق بمباراتي المركز الثالث والنهائي اللتين تابعهما، وقال: شاهدنا مستوى متميزاً في المباراتين، ما يعكس قوة المنافسة في البطولة التي قدمت عدداً من النجوم في مختلف الألعاب وفي كرة القدم بشكل خاص.

تعليقات

تعليقات