مسك الختام الاثنين و8 فرق تنشد اللقب

بطولة مكتوم بن راشد الكروية تدخل مرحلة الحسم

لقاء ايزي هوم و فريق راشد بن عمار اتسم بالندية بين الفريقين. تصوير - سالم خميس

تدخل سباعيات بطولة مكتوم بن راشد الكروية في العاشرة من مساء غد السبت، أدوارها النهائية، وذلك بإقامة مباراتين لحساب الدور نصف نهائي، يتحدد من خلالها هوية الفريقين المنافسين على لقب نهائي النسخة الثامنة من البطولة، والمقرر لقاؤهما الاثنين المقبل.

وكانت البطولة قد انطلقت منذ الثالث من شهر رمضان المبارك، تحت رعاية الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، واستضافتها ملاعب نادي ضباط شرطة دبي، بمشاركة 19 فريقاً، يمثل نصفها الفرق الجديدة على البطولة، التي تخلد ذكرى المغفور له، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه.

وتحمل ثمانية فرق، آمال العبور إلى النصف نهائي، بعد أن خاضت في ساعة متأخرة من مساء أمس، الدور ربع النهائي، واجه خلالها حامل اللقب «شرطة دبي»، منافسه وبطل نسخة 2013، فريق «شرطة أبوظبي».

في طموح كلا الفريقين السعي للقب ثاني في البطولة، قبل أن تحمل باقي الفرق، آمال مواصلة مشوار طريقها نحو اللقب التاريخي الأول بالبطولة، إذ جمعت ثاني الموجهات، فريقي «ليدر سبورت» و«إبراهيم المعرف»، وأعقبت بلقائي «88» مع الفهود، و«راشد بن عمار» مع «بن درويش».

جوائز

من جانبه، كشف صلاح المهيري رئيس اللجنة المالية، عن رصد اللجنة المنظمة للبطولة، العديد من الجوائز القيمة لأصحاب الحظ السعيد، ومن أبرزها، ست تذاكر طيران ستقدم على هامش الأدوار النهائية من البطولة.

وأوضح المهيري، أن تقديم ست تذاكر طيران من «فلاي دبي»، تقدم للمرة الأولى بتاريخ البطولة، يمثل مكافأة لجمهور هذه البطولة، خصوصاً أن هذه الجوائز السخية، ستوزع على أصحاب الحظ السعيد، من خلال كوبونات سيتم توزيعها على الجمهور الذي تابع منافسات البطولة.

وأضاف: تعمد اللجنة المنظمة العليا في كل عام، على تقديم جوائز وهدايا لجمهور البطولة، بالصورة ذاتها التي حرصنا أن تتضمن النسخة الحالية، ظهور جوائز سخية مقدمة من «فلاي دبي»، بجانب جوائز أخرى ممثلة بتجهيزات رياضية، وغيرها من الجوائز العينية.

تظاهرة

وأكمل المهيري: تشكل سباعيات «مكتوم بن راشد» الكروية في كل عام، تظاهرة رياضية، تحمل روح الشهر الفضيل، إذ تحرص اللجنة المنظمة في كل عام، على مواصلة جهودها الحثيثة في الحفاظ على المكتسبات التي أسست على مدار النسخ الماضية، في بلوغ هذه البطولة مكانتها وشعبيتها الواسعة الانتشار، على ساحة الرياضة الإماراتية، كواحدة من أبرز الفعاليات الرمضانية.

وبالتأكيد، الجهور هو ركيزة أساسية في نجاح أي فعالية بصورة عامة، والرياضية على وجه التحديد.

واختتم: الشركات الاستراتيجية للبطولات الرياضية والفعاليات المختلفة من الشركات الوطنية والرعاة، تمثل عنصر هاماً في توفير كافة مكونات النجاح، ومن هنا، أتوجه لجميع الشركات الراعية، وأخص «فلاي دبي»، على تخصيص تذاكر طيران لجمهور «سباعيات مكتوم بن راشد» في نسختها الثامنة.

تأهل

بدوره، أعرب عبد الرحيم طيب العوضي، أحد رعاة الحدث، عن سعادته بتأهل فريقه إلى الدور الثاني من البطولة، التي تعد من أنجح البطولات الرمضانية التي تقام على مستوى الدولة في كرة القدم خلال الشهر المبارك.

مؤكداً على أن ليدر سبورت، يحرص على المشاركة ودعم هذه البطولة منذ انطلاقتها الأولى قبل ثماني سنوات وحتى الآن، لأنها تحمل اسماً عزيزاً وغالياً على قلوبنا جمعياً، وهو اسم المغفور له، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه وأدخله فسيح جناته.

وأوضح الطيب، أن مشاركتهم بالبطولة، ليس من أجل الفوز بالكأس، رغم سعينا إليه، كما هو عند باقي الفرق المشاركة، والمساهمة في إنجاح البطولة، مع الحرص على تطور فريقنا عاماً بعد الآخر، خاصة أن المشاركة تجيئ بفريق يضم كوكبة من نجوم اللعبة المواطنين.

وأشار إلى أن كأس البطولة، قد تم تصميمها خصيصاً لها، وفي أشهر مصانع إيطاليا المتخصصة، وسيتم عرضها فور وصولها. كما توجه عبد الرحيم في ختام حديثه، بالشكر إلى رئيس وأعضاء اللجنة العليا المنظمة للبطولة، على مجهوداتهم الكبيرة المبذولة من أجل إنجاح البطولة وإخرجها بالشكل اللائق بها، متمنياً التوفيق للفرق الثمانية المتأهلة للدور ربع النهائي للبطولة.

مشاركة

من جهته، أشاد سالم خميس نجم المنتخب الوطني السابق، بالبطولة التي تعد الأروع والأكبر على مستوى الدورات الرمضانية لسباعيات كرة القدم، نظراً لما تحمله من اسم غالٍ وعزيز على قلوب أبناء الإمارات جميعاً والمقيمين بها، موضحاً أنه يشارك للعام الثالث على التوالي في البطولة.

والتي تشهد مشاركة فرق قوية عاماً بعد الآخر، والتي تضم كوكبة من اللاعبين المتميزين أصحاب الخبرات، واللاعبين بدوري الخليج العربي للمحترفين، وأندية الدرجة الأولى، وتعد البطولة الحالية، من أقوى البطولات التي شاركت بها، والكل هدفهم بلوغ النهائيات.

وأكد لاعب المنتخب الأسبق، أن لاعبي فريقه جاهزون لتخطي الدور الثاني، والسعي للمنافسة على لقب البطولة وتحقيقه، ولديهم كل الثقة في ذلك.

122

جسّدت أرقام مباريات الدور الأول لبطولة راشد بن مكتوم الكروية الرمضانية، المستوى المتميز الذي اتسمت به منافسات البطولة في نسختها الثامنة والتي تقام تحت رعاية الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، وشارك فيها 19 فريقا، ويستضيفها نادي ضباط شرطة دبي بالقرهود، وتستمر حتى موعد المباراة النهائية المقرر لها مساء الاثنين المقبل.

فعلى مدار 37 مباراة شهدتها منافسات الدور الأول في مجموعاتها الأربع، حظيت البطولة بتسجيل 122 هدفاً في جميع مبارياتها، علماً أن هناك 3 مباريات منها لم تقم من الأساس بسبب انسحاب أحد أطرافها أو عدم اكتمال عدد لاعبيها، وبالتالي فإن عدد المباريات الفعلية كان 34 مباراة هي التي شهدت تسجيل هذا العدد من الأهداف بمعدل تهديفي 3.5 أهداف في المباراة الواحدة.

90

تعد المجموعتان الأولى والثانية الأغزر أهدافاً حيث شهدت مبارياتهما تسجيل 45 هدفا لكل منهما بإجمالي 90 هدفا للمجموعتين، وتليهما المجموعة الرابعة بفارق هدف وحيد حيث شهدت مباريات هذه المجموعة تسجيل 44 هدفا، أما المجموعة الثالثة فكانت «الأندر» تهديفيا بجدارة حيث لم تحظ مبارياتها بتسجيل سوى 22 هدفا فقط.

وعلى صعيد الفرق يعد فريق «المرحوم إبراهيم المعروف»، الذي نافس في المجموعة الثانية، هو الأكثر تهديفا بين جميع الفرق الـ19، حيث سجل لاعبوه 16 هدفا في مبارياتهم الأربع التي خاضوها في الدور الأول بمتوسط 4 أهداف في كل مباراة، في حين استقبلت شباكه 5 أهداف.

وجاء بعده فريقا ليدر سبورت في المجموعة الأولى، و«بن درويش» في المجموعة الرابعة ولكل منهما 15 هدفا، ثم فريقا «شرطة دبي» و«الفهود» بـ 14 هدفا.

10

أكبر نتيجة مباراة شهدها الدور الأول للبطولة، تلك التي جمعت بين فريقي «المرحوم إبراهيم معروف» والفرسان وشهدت تسجيل 10 أهداف، حيث فاز فيها الفريق الأول بنتيجة 8-2، أما أكبر فوز في نفس الدور فقد تكرر في مباراتين كان طرفها فريق واحد في المباراتين وهو فريق «الشارقة فالكون» الذي خسر مرتين بنتيجة ثمانية أهداف نظيفة للاشيء، أمام ليدر سبورت وأمام شرطة دبي.

وذلك ضمن منافسات المجموعة الأولى، ليحوز على لقب أكثر الفرق استقبالا للأهداف في هذه الدور، حيث اهتزت شباكه 19 مرة خلال 4 مباريات فقط.

أما أقل مباراة شهدت أهدافا فكانت تلك التي جمعت بين فريقي «المرحوم إبراهيم معروف» و«فنادق خوري» ضمن منافسات المجموعة الثانية وانتهت بدون أهداف، في حين كان أقل فوز بنتيجة هدف وحيد تكرر في مباراتينبين شرطة دبي والدفاع المدني بدبي، بين «الفرسان» و«المرحوم إبراهيم معروف».

تعليقات

تعليقات