عبد الله الشرقي: انتظرونا بين الكبار

عاشت جماهير نادي الفجيرة ليلة احتفالية رائعة، وذلك في أعقاب تأهل الذئاب لدوري الخليج العربي بعد تكرار فوزهم على فريق حتا ذهاباً وإياباً ضمن ملحق الصعود إلى دوري الخليج العربي، وقد كان المشهد مختلفاً ليلة أول من أمس، والتي عزف من خلالها لاعبو الفجيرة لحن الانتصار وعادوا من حتا ببطاقة التأهل لدوري الأضواء والشهرة، من جانبه، قام الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي نائب رئيس نادي الفجيرة بإهداء إنجاز التأهل إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد إمارة الفجيرة، والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس نادي الفجيرة، وكذلك إلى لاعبي الفريق والجهازين الفني والإداري.

وأوضح الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي، أن توفير كافة الإمكانات للفريق الأول كانت وراء العودة إلى دورينا، منوهاً إلى أن مرحلة الإعداد للمنافسة ستكون مبكرة هذه المرة وسيسعى اللاعبون وجهازهم الفني والإداري إلى كتابة أسمائهم ضمن الأندية الكبار خلال الموسم المقبل، خاصة وأن الفجيرة وبما يملكه من إمكانات قادر على إثبات أحقيتهم بالصعود والتأهل لدوري الأضواء والشهرة داعياً جماهير النادي لمواصلة أفراح التأهل، لا سيما بعد الدور الكبير الذي لعبته خلال الموسم بأكمله.

مفاجأة

من جانبه، أكد ناصر اليماحي رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة، أن إنجاز الصعود والتأهل لدوري الأضواء لم يأت من فراغ، وإنما جاء بتضافر جميع الجهود من إدارة ولاعبين وجهاز فني وجمهور، لافتاً إلى أن هذا التأهل يحسب للشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي، كما أعلن ناصر اليماحي عن عدة مفاجآت قادمة، سواء على صعيد اللاعبين المواطنين أو الأجانب ستكون حديث الشارع الرياضي وسيتم الكشف عنها في حينها.

صفقات مميزة

كما أوضح اليماحي أن الإدارة ستقوم بصفقات مميزة وعلى مستوى عال، رافضاً في نفس الوقت الكشف عن المدرب الجديد الذي سيخلف المدرب الوطني عبد الله مسفر، الذي تعاقد معه النادي لمباراتي الملحق ونجح فيهما بدرجة كبيرة، مشيراً إلى أن مكتوم الشرقي ظل يدعم الفريق بالعديد من العناصر، سواء على مستوى اللاعبين أو حتى على مستوى الجهاز الفني.

كما أشاد بالمدرب الوطني الدكتور عبد الله مسفر مدرب الفجيرة الذي تصدى للمهمة في وقت صعب وقبل أسبوع فقط، لكنه كان عند حسن الظن ونحن نشكره على قبوله للمهمة وعلى قيادته للفريق لدوري الأضواء والشهرة، ولا ننسى مساعديه الذين قبلوا المهمة أيضاً ولم يخيبوا ظن الجمهور، كما توجه بالشكر إلى الأسطورة الأرجنتينية مارادونا الذي تولى مهمة الذئاب طوال الموسم ولم يتعرض فيه فريقه لأي هزيمة، لا سيما أنه قام بعمل يحسب له ولجهازه الفني.

تعليقات

تعليقات