«الزعيم» يختتم مناوراته وسط أجواء نموذجية

يؤدي العين بطل دوري الخليج العربي لكرة القدم، مساء اليوم، مرانه الأخير في إطار تحضيراته الميدانية استعداداً لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام الوصل، غداً الخميس، على ملعب استاد مدينة زايد الرياضية في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وكان الفريق عاد لمتابعة مناوراته على الميدان بعد 24 ساعة من تتويجه بدرع الدوري على ملعب استاد هزاع بن زايد.

كما أجرى، مساء أمس، حصة تدريبية على ملعبه باستاد خليفة بن زايد تحت قيادة مدربه الكرواتي زوران ماميتش، وبمشاركة جميع اللاعبين، حيث يتطلع الزعيم لمتابعة رحلة تفوقه هذا الموسم وإسعاد جماهيره الوفية باللقب الثاني هذا الموسم بعد تتويجه قبل أيام بدرع الدوري للمرة الثالثة عشرة في تاريخه.

سادت المران الأخير للفريق البنفسجي أجواء نموذجية مفعمة بالمعنويات العالية والرغبة والإصرار من قبل لاعبي الفريق الذين يتطلعون لتحقيق الثنائية، حيث أدى الفريق التدريبات بمعنويات عالية، وكان التنافس واضحاً بين اللاعبين لنيل ثقة المدرب، من أجل الدخول ضمن تشكيلته الرئيسة لآخر مباراة محلية بالموسم الكروي.

وبدوره، عمد المدرب الكرواتي زوران ماميتش إلى التأكد من جاهزية اللاعبين فنياً وبدنياً للمواجهة المرتقبة من خلال إخضاعهم لتمارين واختبارات متنوعة تضمنت تنفيذ الجمل التكتيكية وأساليب اللعب، كبناء الهجمات من العمق والأطراف، والضغط على حامل الكرة، وسرعة الارتداد في حال الهجمات المعاكسة، والتعامل مع الضربات العرضية دفاعاً وهجوماً، والتمرير من لمسة واحدة، فضلاً عن التسديد من خارج منطقة الجزاء ومن مختلف المسافات والاتجاهات.

حسابات

يخطط المدرب زوران لإنهاء مباراة النهائي غداً في زمنها الرسمي، تجنباً للدخول في حسابات الوقت الإضافي وركلات الترجيح، من أجل إراحة اللاعبين الذين يواجهون تحدياً خارجياً قوياً 18 الجاري، عندما يلتقون فريق الدحيل في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، ويراهن العيناوية على الذهاب بعيداً في هذه المسابقة القارية البارزة تطلعاً لاستعادة أمجاد الزعيم وتكرار سيناريو التتويج باللقب بعد حصوله عليه في وقت سابق من عام 2003.

تعليقات

تعليقات