#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

جوكيكا: الظفرة لن يستسلم وسنقاتل حتى النهاية

الظفرة في مهب الريح بعد الخسارة من شباب الأهلي - دبي | تصوير: سيف الكعبي

أحرج شباب الأهلي ـ دبي ضيفه الظفرة عندما فاز عليه 2- 1 في الجولة 21 من دوري الخليج العربي أمس الأول، ليضعه بهذه النتيجة في أصعب موقف ويجعله قريباً من ملحق الهبوط بعد أن رفع الفائز رصيده إلى 31 نقطة، وتجمد رصيد الخاسر في 18 نقطة متراجعاً إلى المركز العاشر، ليدخل بذلك في منافسة قوية مع الإمارات صاحب المركز 11 برصيد 16 نقطة قبل الجولة الأخيرة التي يلتقي فيها الظفرة مع العين، في مباراة يحتاج فيها إلى الفوز للنجاة من شبح الملحق أو خسارة «الصقور» الذي يلعب أمام ضيفه النصر الباحث عن بطاقة التمثيل الآسيوية في منافسة مختلفة مع الوصل، بينما تعادل الظفرة لن يكون من مصلحته حال فوز الإمارات الذي يتفوق عليه في المواجهات المباشرة.

لن نستسلم

وأكد المقدوني جوكيكا مدرب الظفرة عدم الاستسلام والقتال حتى الدقيقة الأخيرة في مباراة الزعيم المقبلة، معترفاً بأن النتيجة أزّمت موقف فريقه، وصب جوكيكا غضبه على لاعبيه، وقال إنهم لعبوا ضد شباب الأهلي بدون روح ولم يكن هنالك إصرار كاف لتحقيق الفوز وقال خلال المؤتمر الصحافي: أنا محبط جداً من النتيجة، هذه أصعب لحظة لي مع الظفرة، لقد قاتلنا في المباراتين السابقتين ضد الوصل وحتا ونجحنا في كسب 6 نقاط ولكننا عدنا من جديد للخسارة .

وتأسف جوكيكا لأداء اللاعبين في المباراة وقال إنهم لم يقاتلوا بالشكل المطلوب.

قهرنا الظروف

بدوره قال مهدي علي مدرب شباب الأهلي دبي إن فريقه قدم مباراة جيدة وقهر الظروف الصعبة ونجح في تحقيق الفوز، مشيراً إلى غياب 10 لاعبين عن عناصره الأساسية عن اللقاء نتيجة أسباب مختلفة مثل الإصابات، إضافة إلى الإيقاف وأضاف: بالنسبة لمجريات اللقاء فقد تمكنا من التفوق في الشوط الأول وحارس الخصم أنقذ مرماه من هدفين محققين، الظفرة تحرك في الثاني بعد أن تقدمنا عليه بهدف وأعتمد على الهجمات المرتدة لكننا نجحنا في إنهاء المباراة لمصلحتنا بفضل مردود اللاعبين الجيد، أنا سعيد بما قدموه خاصة صغار السن مثل سعود عبد الرازق والكعبي وغيرهم، لقد أثبتوا أنهم مستقبل الفريق وبالإمكان الاعتماد عليهم دائماً.

ونفي مدرب شباب الأهلي دبي انشغاله بمباراة فريقه يوم الأربعاء في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة ضد العين، وقال: تركيزي كان كبيراً على المباراة التي أخوضها وليس على المواجهة التي سأخوضها، لعبت لأجل الفوز بعيداً عن حسابات المباراة المقبلة لأنها مهمة مختلفة تماماً والغيابات التي حدثت كانت لأسباب طبيعية وليست متعمدة، نتعامل مع كل مباراة باهتمام واحترام ونسعى للفوز دائماً. وأشاد مهدي على خلال تصريحاته بفريق الظفرة وقال إنه يضم عناصر جيدة وإنه يتمنى له التوفيق بالبقاء في الدوري.

 

ديوب يرفض

رفض محترف شباب الأهلي ـ دبي، المهاجم ديوب، الاحتفال مع فريقه بالفوز أو أثناء مجريات اللعب عندما أحرز فريقه هدفين في شباك الخصم؛ تقديراً لسنواته السابقة مع الظفرة الذي انتقل منه لفريقه الحالي، وقدم ديوب العائد من الإصابة مردوداً جيداً بصناعة الهدف الأول وعانده الحظ في هز الشباك من إحدى المخالفات التي نفذها بإتقان، لكنها عادت من عارضة المرمى.

تعليقات

تعليقات