كأس العالم 2018

الجزيرة والشارقة..صراع المركز الخامس

من لقاء سابق بين الجزيرة والشارقة | أرشيفية

يستضيف الجزيرة الشارقة في الثامنة والنصف من مساء اليوم على استاد محمد بن زايد ضمن الجولة 21 والقبل الأخيرة من دوري الخليج العربي، يلتقي الفريقان بأعصاب هادئة.

حيث إن نتيجتها لن تمنح الطرفين حوافز مميزة سوى التنافس على المركز الخامس، ويستقر فخر أبوظبي في الترتيب السابع 25 نقطة، ويأتي «الملك» سادساً 26 نقطة، وشباب الأهلي خامساً بـ28 نقطة، بينما وسع الوصل الفارق كثيراً في الترتيب الرابع برصيد 35 نقطة، أي أن المركز الخامس هو المتاح فقط للتنافس لجولة اليوم والختامية الأخيرة.

قال تين كات مدرب الجزيرة إنه قاد التدريبات بحضور 22 لاعبا، وهذا لم يحدث منذ نهاية كأس العالم للأندية.

مشيراً إلى أن وفرة اللاعبين قد انعكست إيجاباً على أداء الفريق محلياً وآسيوياً، وأضاف: كنا الطرف الأفضل ضد الوحدة في كأس رئيس الدولة وضد الأهلي السعودي في دوري أبطال آسيا، والأكثر استحواذاً على اللعب وصناعة للفرص، لكننا لم نوفق في ترجمة تلك الأفضلية لأهداف. لست سعيداً بالنتائج بالتأكيد لكنني راض عن أداء الفريق وعن أسلوبنا في اللعب.

وقال: «ستكشف الساعات المقبلة عن الوضع النهائي للاعبين المرهقين والعائدين من الإصابة، حيث إن مبارك بوصوفة مثلا خاض عدداً كبيراً جداً من المباريات، وسيكون عليه أن يكون في وضع بدني مثالي لمساعدة منتخب بلاده في كأس العالم في روسيا، وذات الوصف ينطبق على محمد المسلمي الذي يعاني من مشاكل بدنية يعمل على تجاوزها حالياً ليكون لائقاً للمشاركة في الاستحقاق الآسيوي».

وشدد المدير الفني الهولندي أن فريقه سيواجه الشارقة بحثاً عن الانتصار، وأكمل «سنواجه الشارقة بنية الفوز لأننا نخوض المباراة في ملعبنا، والانتصار مهم جدا بالنسبة للمشجعين ولنا أيضا على المستوى المعنوي، .

لكنني لن أذيع سراً إذا أوضحت أن تركيزنا منصب بشكل كبير جدا على مواجهتي دور الـ 16 في البطولة الآسيوية أمام بيروزي الإيراني، 6 مايو المقبل، وأنا واثق جدا بأننا قادرون على تجاوزهم والتأهل على حسابهم لدور الـ 8 للمرة الأولى في تاريخ النادي».

موقف مريح

وعلى الطرف الآخر فريق الشارقة استعد لمواجهة اليوم جيدا بتدريبات متواصلة عقب مباراته الأخيرة ضمن مواجهات ربع نهائي كأس رئيس الدولة أمام فريق شباب الأهلي دبي والتي خسرها بهدف في الثواني الأخيرة من المواجهة.

وكان الفريق قد خسر في الجولة 20 في دوري الخليج العربي أمام فريق الوحدة بثلاثة أهداف مقابل هدفين بعد أداء قوي خرج منها الفريق بروح معنوية عالية رغم الخسارة نسبة للأداء الجيد وهو ما ينطبق على الفريق بنهاية مبارياته في كأس رئيس الدولة التي غادرها بمعنويات عالية وأداء جيد لأن الخسارة جاءت في الثواني الأخيرة من المواجهة، وهو ما انعكس على تدريبات الفريق في الأيام الماضية.

مقارنة مرفوضة

ومن ناحيته رفض عبد العزيز العنبري المدير الفني للملك الحديث عن تأثير النتائج السلبية للجزيرة في المباريات السابقة على حظوظ فريقه في المباراة.

وقال: «بالنسبة لي الجزيرة فريق قوي وقادر على تغيير النتائج والأداء بمستوى عال في المباريات كما يفعل في البطولة الآسيوية» وأضاف «الآن الجزيرة خارج منافسة كأس رئيس الدولة وسيلعب بقوة لتحسين مركزه وفك الاشتباك معنا في جدول الترتيب حيث تفصله نقطة عن الشارقة» وأشار المدرب إلى امتلاك الجزيرة العناصر المميزة لكنه في بعض المباريات لم يلعب بالتشكيل الأساسي«.

عناصر جديدة

وأجاب العنبري على سؤال حول إمكانية الدفع بعناصر جديدة في التشكيلة لهذه المباراة وقال:»سأدفع ببعض العناصر التي لم تحصل على فرصة كبيرة في الدور الثاني«، وعن الغيابات في صفوف فريقه كشف العنبري عن فقدانه لجهود شاهين عبدالرحمن للإصابة وفاندر فييرا للإيقاف.

وأوضح العنبري فلسفته مع اللاعبين الأجانب مشيراً إلى أداء الشارقة أغلب مباريات الموسم بثلاثة أجانب ومنوهاً للأداء الطيب للثلاثي وقال:»لا أميل للتغييرات الكبيرة في اللاعبين الأجانب وحتى المواطنين وأولويتي دائماً الاحتفاظ باللاعبين.

وهذا ينطبق أيضاً على اللاعبين المواطنين«وأضاف» الأجانب الحاليون كانوا متجانسين وأدوا بشكل مرض قد يكون هناك لاعب جيد ثم لا يتأقلم مع الفريق لأي ظرف ولذلك نفضل التأني ودراسة أداء اللاعبين طوال الموسم.

تعليقات

تعليقات