كأس العالم 2018

بن ثعلوب: دعم قيادة النادي مهد الطريق لمسيرة التميز

رجال العين يفرضون شـخصية الزعيم

الزعيم استحق التأهل الآسيوي | من المصدر

عادت فجر أمس بعثة فريق نادي العين الظافرة، بعد أن قدم الزعيم العيناوي دروساً في العزيمة وكيفية قهر الصعاب لتحقيق الانتصار بفوزه المستحق والكبير على الريان في عقر داره بأربعة أهداف مقابل هدف شرفي وحيد لصاحب الأرض، وذلك بالرغم من الفريق البنفسجي كان يحتاج لنقطة واحدة لبلوغ الدور الثاني من المسابقة القارية البارزة.

في ختام مباريات مرحلة المجموعات لدوري أبطال آسيا، ومنح الفوز الرباعي بطاقة التأهل إلى ثمن النهائي للمرة التاسعة في تاريخ المسابقة بمسماها الجديد، كثانٍ للمجموعة الرابعة التي تصدرها الاستقلال الإيراني بعد فوزه في الجولة نفسها على فريق نادي الهلال السعودي الذي خرج برفقة الريان من المسابقة.

شخصية الزعيم

أبدع رجال العين في الملعب وقدموا واحدة من أجمل المباريات ونجحوا في فرض شخصية زعيم الكرة الإماراتية القوية على أرضية ملعب المباراة عبر خطة متوازنة دفاعاً وهجوماً، وبرغم بعض الأخطاء الفردية المتفرقة التي وقع فيها أبطال الزعيم في أكثر من مناسبة.

إلا أن خبرة زملاء (عموري)، رجحت كفة الفريق الذي مضى ليحسم الأمور لصالحه ويعود ببطاقة التأهل التي انتظرها الشارع الرياضي الإماراتي، وسيبدأ الفريق فوراً استعداداته لمباراته المهمة المنتظرة أمام مضيفه النصر يوم السبت على ملعب الأخير لحساب الجولة قبل الأخيرة من مسابقة دوري الخليج العربي لكرة القدم، حيث يتطلع الفريق لتحقيق الفوز والتتويج باللقب للمرة الثالثة عشرة في تاريخه.

إشادة

أشاد محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، بالدعم المستمر من قيادة نادي العين العليا لمسيرة سفير الكرة الإماراتية، مما ساهم في أن يتبوأ صدارة أندية غرب آسيا فوزاً، بعد أن نجح في تحقيق الفوز رقم 45 في نسخة البطولة الجديدة منذ عام 2003، متخطياً العديد من أندية غرب آسيا، استثماراً.

لذلك الدعم والرعاية التي جعلته ثالث أندية آسيا تحقيقاً للفوز وأكد الدرعي بأن فوز الزعيم في ختام مباريات مرحلة المجموعات كان متوقعاً، مما جعله يبلغ دور الـ16 لدوري أبطال آسيا عن جدارة واستحقاق بفوزه الساحق الكبير بعيداً عن دار الزين.

وهنأ رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي العين وشركة كرة القدم ولاعبي الفريق والمدرب الكرواتي زوران والطاقم المساعد الفني والإداري والجماهير العيناوية الوفية في كل مكان داخل الإمارات وخارجها على ذلك التأهل، مؤكداً بأن فوز زعيم أندية الخليج مستحق، مما شرف الكرة الإماراتية خلال تلك البطولة التي يعشقها منذ فوزه بلقبها الأول.

بالرغم من ظروف الإرهاق الذي رافق مشواره الحالي، وهو يتوهج هنا وهناك وبثقة جعلت الكل يصفق له إعجاباً وإبداعاً لنجومه المتألقة اللامعة، بعد أن فرض سيطرته في المستطيل الأخضر وعلى قنوات التلفزة وشبكات مواقع التواصل في القارة الصفراء التي امتدحت نجومه دون استثناء وهو ينثر المتعة الكروية بفن وإبداع ومسؤولية.

واختتم محمد بن ثعلوب الدرعي حديثه، مشيداً بالأداء الرجولي الجماعي للفريق والروح القتالية والشخصية القوية التي رجحت كفة الفريق ليحقق الفوز الكاسح عن جدارة واستحقاق، مشيراً إلى أن جميع اللاعبين كانوا بحجم التحدي.

وعلى قدر المسؤولية في الدفاع عن شعار الكرة الإماراتية، الأمر الذي رجح كفته أمام الفريق الخصم ومكنه من تحقيق فوز كبير مستحق ومهم في مشوار البطولة الآسيوية، ليبقى الأهم خلال المرحلة القادمة للدفاع عن كرة القدم الإماراتية وهو العنوان الأبرز من خلال تلك المشاركة الاستثنائية.

استحقاق الفوز

هنأ الكرواتي، زوران ماميتش، المدير الفني للعين، فريقه بمناسبة الفوز والتأهل إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وقال: «المنافس خسر بنتيجة 1-4، على أرضه وبين جماهيره، ما يؤكد أننا قدمنا مباراة جيدة ولكن الفريق الخصم تسنت أمامه فرص لم ينجح في ترجمتها بالصورة المطلوبة، بيد أن فريقي استحق الفوز والتأهل عن جدارة واستحقاق.

وحول مواجهة الدور ثمن النهائي، قال:»لا أفكر حالياً سوى في مباراتنا أمام النصر بدوري الخليج العربي، إذ نتطلع إلى حصد لقب بطولة الدوري لأننا حتى اللحظة لم نحقق أي شيء في الموسم الحالي، وعقبها سنفكر في الكأس وبعد ذلك سنعود إلى التركيز على البطولة الآسيوية مجدداً«.

ورداً على سؤال حول إن كان يتوقع النتيجة الكبيرة التي انتهت عليهما المواجهة، قال:»دائماً ما أدخل كل مواجهة من أجل تحقيق الفوز وأعمل على إعداد فريقي بالصورة المطلوبة لبلوغ أهدافه المرجوة وحصد النقاط الثلاث وسبق وأن ذكرت لكم بأن التوقعات صعبة في مباريات كرة القدم«.

وعن سبب تبديل مهند العنزي، والمصري حسين الشحات، قال:»الحقيقة مهند حصل على بطاقة صفراء وخشيت أن يطرد من المباراة، أما حسين الشحات فتعرض للركل بدون كرة في عدة مناسبات خلال المواجهة فسحبته حتى لا يتعرض للإصابة خصوصاً وأنه أحد اللاعبين المهمين بقائمة الفريق ونحن في حاجة لجهود الجميع".

حماد: اللاعبون كانوا أبطالاً وتخطوا أصعب الظروف

أكد محمد عبيد «حماد»، عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، مشرف الفريق الأول والرديف، أن العين أكد علو كعبه في مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا وبلوغ الدور ثمن النهائي رغم الظروف الصعبة التي واجهها في المجموعة الرابعة إثر التعادل 4 مرات في الجولات الماضية قبل العودة القوية بالفوز على الهلال السعودي في الجولة الخامسة.

مشيراً إلى تضافر مجموعة من الظروف في الوصول إلى هذه المعطيات الإيجابية من بينها التألق الكبير للاعبين والدعم القوي من الجماهير، والجهود الممتازة من الجهازين الفني والإداري.

وأضاف: ثقتنا لم تهتز أبداً في قدرة الفريق على تجاوز مرحلة المجموعات في البطولة القارية رغم «المطبات» التي واجهها، وأول من أمس كان جميع اللاعبين في أفضل مستوى على الإطلاق بردة الفعل القوية لدرجة أن المرء قد يحتار إذا طلب منه الحديث عن نجومية بعضهم في الملعب.

برنامج

وأشار «حماد» إلى أن العين أمام استحقاقات عدة على مستوى الاستحقاقات التي تنتظره في بقية الفترة المقبلة والموسم الجديد وهو ما يعني وضع الترتيبات الجيدة وانتظار نتائج الاجتماع المقرر مع المديرين الفنيين في الأندية التي تشهد وجود لاعبين بصفوف المنتخب الأول لمناقشة الأمور المرتبطة بالبرنامج المقرر.

والعين اعترض على الأجندة لأن شهر أغسطس سيشهد بداية فترة التحضيرات بالإعداد العام وليس من المنطق في شيء إبعاد أي لاعب عن هذه المرحلة لأن الاستحقاق الذي ينتظر المنتخب ليس قريباً، كما أن مدربه يستطيع متابعة تحضيرات الأندية بالزيارات الميدانية للاطلاع على كل الأمور الموجودة في فترة الإعداد والآن ننتظر نتيجة الاجتماع المقبل.

ونوه حماد بأن التركيز في الوقت الحالي على بطولة الدوري بعد طي ملف الآسيوية لأجل حسم الأمور في لقاء النصر.

وقال إن اللاعبين يستحقون التتويج بالدرع لأنهم الأجدر من خلال المشوار القوي في المرحلة الماضية وردة الفعل الممتازة والقوية في كل المباريات قبل الانتقال مجدداً إلى بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة الغالية على قلوب كل الرياضيين ومن ثم البطولة القارية مجدداً ضمن مرحلة الدور ثمن النهائي.

عموري: جوائز المحترفين ظلمت عجب وبرمان

عبر قائد فريق نادي العين عمر عبدالرحمن «عموري» عن سعادته بمعادلة الرقم المسجل لزميله اللاعب السابق أسامواه جيان لمصلحة الفريق في المقام الأول على نحو ما يسعى جميع اللاعبين، موضحاً أن وجود 4 لاعبين ضمن المنافسة على جائزة الكرة الذهبية يؤكد القيمة الفنية العالية للاعبين الذين يستحقون الأفضل والتتويج بالجائزة في الموسم الحالي.

بالإضافة إلى جائزة القفاز «الذهبي» لأفضل حارس والذي يستحقه خالد عيسى، موضحاً أن زميله ريان يسلم يستحق جائزة أفضل لاعب مواطن، لأنه قادم بقوة في سماء التألق بعالم الكرة حتى تمثل له دافعاً قوياً للمستقبل الذي ينتظره لخدمة الكرة الإماراتية في نادي العين.

تميز

وأشار عموري إلى أن الجائزة ظلمت شقيقه محمد عبد الرحمن (عجب) وزميله أحمد برمان لأنهما يستحقان نجومية هذا الموسم من خلال الأداء القوي في كل المباريات، منوهاً إلى أن اللاعب الياباني شيوتاني يستحق نجومية الموسم أيضاً لأنه قدم مستوى جيداً في الموسم الحالي في أكثر من مركز على مستوى الملعب، إلى جانب تميزه القوي إثر الإصابة التي تعرض لها أثناء الموسم.

بيرغ: لقب أفضل لاعب ثمرة العمل الجماعي

أكد «الدولي» السويدي، ماركوس بيرغ، لاعب فريق نادي العين، أن فريقه خاض مواجهة قوية جداً في الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات بمسابقة دوري الأبطال.

موضحاً: تسنت لي فرصة مثالية للتسجيل على مرمى الفريق الخصم مع بداية المباراة، بيد أنني لم أنجح في ترجمة جهود زملائي بالصورة المطلوبة خلالها، لكنني في ذات الوقت حظيت بالمساندة والدعم من زملائي والمدرب وتمكنت خلال المباراة من المساهمة في فوز فريقي.

وأكمل: العين قدم مردوداً قوياً وحقق فوزاً مستحقاً تأهل من خلاله إلى ثمن نهائي دوري الأبطال ولقب أفضل لاعب الذي حصلت عليه ثمرة لجهود جميع زملائي بالفريق، وأتمنى أن نوفق في تكملة مشوارنا بالمسابقة القارية إلى أبعد مرحلة ممكنة.

خالد عيسى: «العين» على لقب الدوري

قال «الدولي» خالد عيسى، حارس مرمى نادي العين، إن المجموعة الرابعة بمسابقة دوري أبطال آسيا 2018، تعتبر الأقوى بشهادة الجميع، فمنذ ظهور نتيجة القرعة كان الجميع يتحدث عن قوة هذه المجموعة أكثر من المجموعات الأخرى، بيد أن الشارع الرياضي وإدارة نادي العين اتفقوا على مقدرة «الزعيم» على حصد إحدى بطاقتي التأهل والعبور إلى ثمن النهائي.

وأكمل: من الطبيعي أن يتجاوز العين مرحلة المجموعات، والمؤكد أن كل مرحلة في البطولة الآسيوية تبدو أصعب من سابقتها، وتركيزنا حالياً منصب على تحقيق لقب بطولة الدوري وإسعاد جماهيرنا الوفية، وبعدها لكل حادث حديث، لأننا دائماً نتعامل باستراتيجية واضحة مع جميع التحديات المقررة علينا وحالياً طوينا الملف الآسيوي ونفكر في بطولة الدوري. العين - البيان الرياضي

تعليقات

تعليقات