الوحدة يبحث عن فوز الوداع

تصوير مجدي اسكندر

يختتم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة مشواره في دوري أبطال آسيا الموسم الحالي، عندما يحل ضيفاً على الدحيل، في السادسة مساء اليوم بتوقيت الإمارات، ضمن مباريات الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية بدور المجموعات من المسابقة القارية.

ويسعى الوحدة إلى إنهاء مشاركته في البطولة هذا الموسم بالعودة بنتيجة إيجابية وتقديم أداء مشرف بعد أن ودع الفريق منافسات البطولة بخروجه من دور المجموعات، إذ تعد المباراة بمثابة تحصيل حاصل بالنسبة للعنابي الذي يحتل المركز الرابع والأخير في المجموعة برصيد 3 نقاط بعدما خسر 4 مباريات أمام لوكوموتيف ذهاباً وإياباً بنتيجة 5-0 و1-4.

وأمام الدحيل ذهاباً 2-3، وأمام بيروزي الإيراني ذهاباً 2-0، فيما حقق فوزاً وحيداً على بيروزي في أبوظبي بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

كما أن نتيجة المباراة غير مهمة بالنسبة لأصحاب الأرض بعد أن تأهل الدحيل في صدارة المجموعة بالعلامة الكاملة من الفوز في 5 مباريات برصيد 15 نقطة، لتنحصر بطاقة التأهل الثانية بين لوكوموتيف طشقند الأوزبكي الذي يستضيف بيروزي الإيراني في نفس التوقيت.

عناصر أساسية

ويدخل الوحدة المباراة بأغلب عناصره الأساسية وبمعنويات عالية، بعد الفوز الأخير الذي حققه الفريق على الجزيرة بثلاثية نظيفة، والتأهل إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة، إذ يتطلع الجهاز الفني بقيادة الروماني لورينت ريجيكامب إلى استغلال المعنويات المرتفعة من أجل تقديم أداء قوي لمواصلة الانتصارات وقبل المباراة المهمة التي سيخوضها «أصحاب السعادة» أمام عجمان، السبت المقبل، في دوري الخليج العربي، والتي يأمل الفريق خلالها تحقيق الفوز وتعثر العين أمام النصر من أجل الإبقاء على حظوظ المنافسة على لقب الدوري حتى الجولة الأخيرة.

وكانت بعثة الوحدة قد غادرت صباح أمس بقائمة ضمت 18 لاعباً اختارهم المدير الفني ريجيكامب وهم محمد حسن الشامسي، راشد علي، محمد برغش، سالم سلطان، محمد عبدالباسط، سلطان الغافري، حمدان الكمالي، سيباستيان تيجالي، محمد سالم الظاهري، ناصر عبدالهادي، خالد إبراهيم، بلازس جوجاك، شانغ واو ريم، طارق الخديم، أحمد العكبري، محمد العكبري، أحمد راشد، خليل إبراهيم.

وسيغيب عن المباراة المغربي مراد باتنا بداعي الإصابة في العضلة الضامة، بالإضافة إلى قائد الفريق إسماعيل مطر لأسباب خاصة، إذ لم يسافر الثنائي مع بعثة العنابي لخوض المباراة.

من جهته أكد الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة صعوبة المباراة كونها أمام فريق قوي استطاع التأهل مبكراً إلى دور الستة عشر بعد أن حقق 5 انتصارات في المجموعة، ويملك لاعبين على مستوى عال، وقال: «نعلم صعوبة المواجهة أمام الدحيل الذي برهن على قوته، وقد خسرنا مباراتنا الأولى أمامهم على استاد مدينة زايد الرياضية بنتيجة 2-3 .

وكان بإمكاننا تحقيق نتيجة أفضل، ورغم أن نتيجة المباراة ليست مهمة بالنسبة للفريقين، إلا أننا نسعى لاستغلال هذه الفرصة لتقديم أداء أفضل والعودة بنتيجة إيجابية تواصل الحالة المعنوية الجيدة التي يمر بها الفريق من أجل استكمال بقية استحقاقات الموسم وخاصة أن الفريق لا يزال في صلب المنافسة على لقب كأس رئيس الدولة، وفي الدوري الذي يتبقى فيه مباراتان».

تقييم

وأشار إلى أن الفريق سيفتقد جهود المغربي مراد باتنا بسبب إصابة في العضلة الضامة بالإضافة إلى إسماعيل مطر، ولكن لديه الثقة ببقية عناصر الفريق على تقديم مستوى قوي.

وعن تقييمه لمشاركة الوحدة في البطولة هذا الموسم وخروجه من دور المجموعات أوضح: «بالتأكيد كنا نطمح للوصول إلى أبعد مرحلة ممكنة في البطولة، وتجاوز دور المجموعات مبدئياً، ولكن لم يحدث هذا الأمر رغم أن الوحدة قدم أداء طيباً في أكثر من مباراة وخاصة أمام الدحيل في لقاء الذهاب.

ولكننا لم نتمكن من الحفاظ على الفوز، وبلا شك الفريق استفاد من مشاركته هذا العام في البطولة ونتطلع للاستفادة من الدروس التي حصل عليها الفريق والتعلم من أخطائنا من أجل تحقيق نتائج أفضل في الآسيوية الموسم المقبل».

صالح العمري: جئنا للفوز

شدد صالح العمري لاعب الأهلي السعودي على أنهم جاؤوا من أجل الفوز، ومواصلة النتائج الإيجابية بتصدر المجموعة، ومشيراً إلى أنهم أغلقوا ملف خسارة الدوري السعودي، ويتطلعون إلى مجد جديد في دوري أبطال آسيا.

وأضاف: استعداداتنا قوية لخوض المباراة أمام الجزيرة وهو فريق قوي وقد لعب الفريقان مباراة جيدة في مواجهة الذهاب، وكان التوفيق حليف فريقه بالفوز 2 - 1، ومشدداً على أهمية المباراة، حيث إنها تحدد أول وثاني المجموعة، كما أن الفوز بطبيعة الحال يجلب الفوز، وتمنى أن يصادفهم التوفيق ويحصدوا نقاط المباراة، بالرغم من أن الفوز لن يكون سهلاً بل صعباً على الفريقين.أبوظبي - البيان الرياضي

تعليقات

تعليقات