زوران: محظوظون أننا لم نلعب وقتاً إضافياً

من مباراة العين والفجيرة - تصوير - سالم خميس

أعرب الكرواتي، زوران ماميتش مدرب العين، عن سعادته بالتأهل إلى نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، بعد فوزه على الفجيرة أول من أمس، 4 ـ 2 في المباراة التي شهدها استاد شباب الأهلي دبي بالعوير، ضمن دور الثمانية للبطولة.

وقال: «أمتلك خبرة جيدة في التعامل مع مباريات الكؤوس، وعندما كنت مدرباً لدينامو زغرب الكرواتي، التقيت فريقين من الدرجتين الثانية والثالثة على التوالي، ولم نتمكن من الفوز عليهما إلا في الزمن المحتسب بدل الضائع، ووقتها فزنا بالكأس، وهذا أمر يدعوني إلى التفاؤل».

إصابة وراحة

أضاف زوران: «لن أذيع سراً إن قلت إنني سعيد جداً للخروج من المباراة دون أي إصابات في قائمة فريقي، برغم تعرض أحمد خليل إلى ركلة في كاحل القدم، غير أنه في وضع جيد وسيعود في الاستحقاق القادم للفريق، لأنه لاعب قوي ويتمتع بلياقة بدنية جيدة، ونحن أهدرنا عدة فرص خلال الدقائق الأولى للمباراة، واستقبلنا بعدها هدفاً سريعاً.

وكنت أتوقع حدوث أمر ما، ونحن محظوظون والفجيرة، بأن المباراة لم تذهب للأشواط الإضافية، خاصة وأن الفجيرة عانى في اللحظات الأخيرة من تدني اللياقة البدنية».

حصد الثلاثية

حول إن كانت احتفالية العين بمرور 50 عاماً على إنشاء النادي (اليوبيل الذهبي) في الموسم الحالي، تتمثل في حصد الثلاثية، قال: «الأمر ليس كذلك بالتأكيد، لأن الأندية الكبيرة لا تنتظر مناسبة بعينها كي تخطط لحصد البطولات والكل يعرف العين زعيم الكرة الإماراتية.

والذي يقدم في كل عام مردوداً قوياً ومشرفاً لتعزيز رصيد إنجازاته على كافة الأصعدة، ومن الجيد أن يحقق الفريق البطولات. ولكننا فعلياً لم نحصد أي بطولة حتى اللحظة وسنسعى إلى حصد دوري الخليج العربي، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، ودوري أبطال آسيا».

شكر وطموح

من جانبه، قال الأرجنتيني مارادونا مدرب الفجيرة: «أشكر اللاعبين على العرض الكبير الذي قدموه، ونحن نفتقد لاعباً مثل عمر عبد الرحمن (عموري)، وإذا كان لدينا لاعب مثله، لكانت النتيجة ستتغير لمصلحة الفجيرة، وأنا أحترم كل لاعبي العين، وكلهم على مستوى عالٍ، والمواجهة مع العين كانت صعبة، وهو فريق قوي، ولديه حظ كبير، بأن يكون لديه لاعب كبير مثل (عموري)، والذي صنع الفارق لفريقه».

أكمل مارادونا: «حاولنا قدر المستطاع قطع الكرة قبل وصولها إلى (عموري) وحاولنا أن نسعد جمهورنا، وعملنا مباراة كبيرة، وقدمنا مجهوداً عالياً، ولا نزال ننافس بقوة في دوري الدرجة الأولى للصعود، وأرشح العين للفوز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة».

أضاف الأسطورة الأرجنتيني: «مباراتنا والعين غير متكافئة، فالعين فريق كبير وقوي، والفجيرة ينافس في دوري درجة أقل، وهذه كانت ميزة للعين، واستفاد لاعبونا من المباراة في اكتساب الخبرة، ونحن خضنا 20 مباراة بدون هزيمة قبل لقاء العين.

وهذا إنجاز بحد ذاته، وحظنا أننا وقعنا أمام فريق كبير مثل العين». وأنا مطمئن على أن اللاعبين يستطيعون تقديم أفضل مما قدموا، وكنت أتمنى أن يكون لدينا لاعب مثل عموري.

تراجع دفاعي

أما عن سر التراجع الدفاعي للفجيرة، قال مارادونا: «لا أعتقد أن التراجع، نقص ثقة أو خوف، لأننا لعبنا مباراة كما خطط لها، وسبقتها مطالبتي للاعبين بلعب التمريرات البينية مثلما سجلنا الهدف الأول، واستفاد العين من 3 أخطاء في الشوط الأول، ليسجل أهدافه الثلاثة، ورجعنا في الشوط الثاني، وكان يمكن لأي فريق أن يسجل.

ورغم أنه ليس هذا الوقت للحديث عن حكم المباراة إذا كان سيئاً أو جيداً، ولكن رأيي فيه أنه سيئ جيد، وفي النهاية نحن خسرنا أمام فريق بطل».

محمد حماد: حققنا المهم في مباراة الفجيرة

أكد محمد عبيد حماد عضو مجلس إدارة شركة العين لكرة القدم مشرف الفريق الأول والرديف، على أن فريقه صعب مواجهته مع الفجيرة أول من أمس، بعدما خاض المباراة بتشكيلة مختلفة، وبتغيير في مراكز اللاعبين بهدف المداورة بين اللاعبين استعداداً لمباراة العين المقبلة لدوري أبطال آسيا، وتمنى أن يظهر العين بشكل أفضل في الجولة الآسيوية المقبلة، ويتأهل للدور التالي للبطولة القارية.

قال حماد: «طبيعة مباريات الكؤوس تختلف عن الدوري، وهي تعتمد على النفس القصير، وأي غلطة تخرج صاحبها من المسابقة.

ولاعبونا لديهم الأفضل، والمهم أننا حققنا المطلوب بالوصول إلى الدور قبل النهائي، مع الإشارة إلى وجود بعض الأخطاء من لاعبينا، ونحن نتعامل مع المباريات كل على حدة، وفي مسابقات مختلفة، وتأهلنا إلى قبل نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وتركيزنا الآن على مباراتنا الآسيوية، ثم مباراتي الدوري للفوز باللقب».

تعليقات

تعليقات