عبد الله علي: «الأبيض» يملك مقومات اللقب الآسيوي

الأبيض قادر على تحقيق الطموحات | أرشيفية

أكد عبد الله علي عضو اللجنة الفنية والمنتخبات في اتحاد الكرة أن «الأبيض» يملك مقومات المنافسة على لقب كأس آسيا 2019، لكونه من المنتخبات المصنفة قارياً باحتلاله أحد المراكز الثلاثة الأولى في آخر بطولة أقيمت في أستراليا.

كما أنه يضم بين صفوفه أفضل اللاعبين في القارة "عموري" وخليل والهداف مبخوت، ونخبة من اللاعبين المتميزين، الذين يجمعون بين خبرة القدامى وحيوية الدماء الجديدة، وحراس على مستوى عال، وجمهور يدعم الفريق بكل قوة، هذه مقومات تجعل منتخبنا منافساً قوياً على اللقب القاري خلال النسخة المقبلة التي ستقام على ملاعب الإمارات.

«خليجي 18»

وطالب عبد الله علي نجم العين والمنتخب الوطني الأسبق بضرورة التكاتف خلف الأبيض خلال المرحلة المقبلة، سواء من الأندية أو الإعلام .

وكذلك الجماهير، من أجل دعم جهود اللاعبين والمسؤولين عن الفريق، وقال إن أحد أهم أسباب فوز الأبيض بالبطولات خلال السنوات الماضية هو تكاتف الجميع خلفه، لأن الفوز وحصد البطولات ليست مسؤولية اللاعبين وإدارة اتحاد الكرة وحسب وإنما سائر المجتمع، وقال إن أحداث «خليجي 18» التي أقيمت في الإمارات خير مثال.

وأشار عبدالله علي إلى صعوبة الحكم على مستوى الفريق من بطولة الخليج الأخيرة والتي كان الفريق بمر خلالها بظروف الكل يعلمها، أو من خلال بطولة ودية الهدف منها تجربة لاعبين شباب، إنما الحكم يكون بنهاية مرحلة الإعداد والتجهيز الحقيقي للاعبين، ومن الأداء خلال البطولة الرسمية، وقال البعض يصدر صورة قاتمة عن الفريق مع أن الصورة ليست قاتمة بهذا الشكل.

ولذلك فإن دور المحللين والخبراء والنقاد، مهم في دعم الفريق والنقد بشكل إيجابي وليس هداماً، في تلك الفترة التي يسعى خلالها الجهاز الفني إلى الوقوف على قدرات وإمكانات اللاعبين لوضع الخطة والطريقة المناسبة للعمل المقبل، لضمان المشاركة الرسمية المتميزة.

ثقة

وعن مهمته في اللجنة الفنية والمنتخبات وطموحاته للارتقاء بالعمل يقول عبد الله علي، إنني أعتبر اختياري لتلك المهمة ثقة أعتز بها من قيادات اتحاد الكرة، وتحدياً لشخصي أتمنى أن أكون على قدره، ومثل هذه التكليفات لا ترتبط بسن معينة لصاحبه، وإنما بقدر ما يقدمه من عطاء وأفكار تساهم في التطور، وبما أنني أملك خبرة جيدة في قطاع المراحل السنية بحكم عملي في العين بعد الاعتزال.

فقد كلفني الأخ عبد الله ناصر الجنيبي الذي أجد دعماً كبيراً منه، بمتابعة منتخبات المراحل، لذلك بدأنا ندرس تفاصيل العمل الجاري سعياً لتعزيز الإيجابيات وتدارك السلبيات من خلال أفكار تعزز من قيمة العمل.

وهناك اهتمام كبير من قبل مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة المهندس مروان بن غليطة ببناء منتخبات مراحل سنية على مستوى متميز، والسعي لتعزيز ثقافة الاحتراف لدى هؤلاء لاعبي تلك المراحل، سعياً لتجهيز اللاعبين فنياً ومعنوياً وتكتيكياً وبدنياً حتى يظهر اللاعب بصورة متميزة.

لذلك تمت الاستعانة بكفاءات فنية تدريبية على مستوى جيد، ووضع خطة عمل طموحة تعزز من خطوات البناء والمشاركة المتميزة في البطولات القارية المقبلة، ومثل هذا العمل يعزز من مستقبل المنتخبات، حتى نصل إلى منتخب أول قوي قادر على تحقيق الطموحات.

وخلال الاجتماعات الماضية تطرقنا لكيفية تكوين بناء قوي على أسس راسخة، لذلك سنقوم خلال الفترة المقبلة بتنظيم عدة ورش متخصصة للاعبي المنتخبات في مختلف المجالات، مثل أهمية الجانب البدني، والتعامل الصحيح مع التغذية.

والعديد من الموضوعات ذات العلاقة بما يعزز من ثقافة اللاعبين، خاصة في قطاع المراحل، لأن احترافنا بدأ في السنوات الماضية من قمة الهرم، لذلك وجدنا صعوبات متعددة، والآن حان الوقت للاهتمام بتعزيز ثقافة الاحتراف على اللاعبين منذ الصغر .

تقرير مهم

بعد دراسة مستفيضة عن منتخب الشباب تحت 19 سنة يقدم عبد الله علي تقريراً مهماً إلى لجنة المنتخبات عن هذا المنتخب الذي تعول عليه الآمال خلال المشاركات المقبلة، يتضمن التقرير العديد من الأفكار التي تساهم في الارتقاء بالمنتخب مستقبلاً.

تعليقات

تعليقات