الدرع يغازل «الزعيم» والباقي خطوة

فرحة لاعبي العين برباعية دبا والاقتراب من الدرع | تصوير: عمران خالد

اعتبرت جماهير العين أن تتويج فريقها بلقب الدوري هذا الموسم وللمرة الثالثة عشرة في تاريخه مسألة وقت، حيث إن الباقي خطوة واحدة وهو ما يفسر احتفالها مع لاعبي الفريق عقب فوزه على دبا برباعية نظيفة، أول من أمس على ملعب استاد هزاع بن زايد لحساب الجولة 20 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، في حين طغت على تصريحات اللاعبين والجهازين الإداري والفني نبرة التفاؤل الممزوجة بالتحفظ، مجمعين على أن الفوز في الجولتين الأخيرتين سيكون هو الهدف الأول للفريق بغض النظر عن أي أمور أخرى.

أول هاتريك

ولم يجد العين صعوبة تذكر في إنهاء مباراته أمام دبا لصالحه بأربعة أهداف نظيفة، سجل منها المهاجم السويدي ماركوس بيرغ ثلاثة أهداف ليحرز أول هاتريك له بالقميص البنفسجي ويصبح منافساً قوياً وفائزاً محتملاً بلقب هداف الدوري، في حين كسر البرازيلي كايو لوكاس نحس إهدار الفرص في المباراة، وسجل الهدف الرابع بطريقة رائعة بعد أن سدد الكرة بدقة متناهية في شباك حارس دبا المتألق الذي كان نجماً للمباراة بلا منازع وهو يحرم العين من أهداف محققة عبر انفرادات صريحة بالمرمي.

إنجاز تاريخي

يتطلع الكرواتي زوران ماميتش، المدير الفني لفريق الكرة بنادي العين، إلى تحقيق إنجاز تاريخي مع الفريق بالحصول على لقب الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وأكد أن الأمور ما زالت في طور الحسم قبل جولتين من نهاية السباق على الدرع، وأوضح أنهم أغلقوا ملف الفوز على دبا وفتحوا صفحة مباراتهم المهمة أمام الفجيرة، في ربع نهائي مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ومن بعدها الجولة الأخيرة بمرحلة المجموعات في دوري أبطال آسيا، وشدد على ضرورة استمرار الروح القتالية والتركيز والجدية والتعامل بذكاء مع المباريات المتبقية بالموسم لتحقيق أهداف وتطلعات النادي وجماهيره.

إهدار الفرص

وقال زوران الذي بدا سعيداً خلال المؤتمر الصافي بعد المباراة رداً على سؤال بخصوص إهدار الفريق لفرص سهلة في مواجهات الفريق الأخيرة: إن الأمر يتعلق بعامل التوفيق، وهو ما حدث بالنسبة لعدد من لاعبي الفريق في المباراة وفي مقدمتهم البرازيلي كايو لوكاس الذي أهدر فرصاً عدة في مناسبات مختلفة، قبل أن يسجل هدفاً رائعاً، وفي حالة هذا اللاعب هناك بعض المدربين يبعدونه بسرعة ولكنني منحته الثقة وعززت من معنوياته بالصورة المطلوبة، لأنني أعرف أنه لاعب يملك المقدرات وقادر على صناعة الفارق.

شخصية العين

وهنأ المدرب الكرواتي لاعبي فريقه والجماهير العيناوية بالفوز، غير أنه لم يخف قلقه من إهدار الفرص في المباراة وقال: الفريق المنافس وجد بعض الفرص للتسجيل كما حدث في مباراة الهلال السعودي الأخيرة وإذا ترجمها إلى أهداف لجعل الأمور صعبة على فريقنا، ولذلك لا بد من التركيز ومعالجة مسألة إهدار الفرص، وذكر أن جميع المباريات المتبقية مهمة وتحتاج لمضاعفة الجهود، وإظهار شخصية العين القوية لتحقيق الطموحات بالوصول إلى منصات التتويج.

عقلية احترافية

عما إذا كان يخشى أن يستهل لاعبو العين الأمور ويتراجع مستوى الفريق بعد التتويج باللقب، أكد زوران ماميتش، أنه ليس قلقاً بهذا الشأن وهو يثق بلاعبي الفريق الذين يملكون عقلية احترافية ويعرفون كيف يتعاملون مع مختلف الظروف مع إدراكهم أن الفوز في كرة القدم لن يتحقق إلا للفريق الأوفر عطاء وأكثر رغبة في تحقيق طموحاته وقال: أعتقد أنهم لن يقبلوا بأن تذهب جهودهم التي بذلوها قبل انطلاق الموسم هباء، وبالطبع فنحن مطالبون بالتحضير الجيد للمباراة المقبلة أمام الفجيرة في كأس رئيس الدولة لأن هذه البطولات تحفل في الغالب بالمفاجآت، ومن المهم التركيز واحترام المنافس.

 

الصهباني: جمهورنا احتفل بنقاط دبا وليس باللقب

أوضح مطر الصهباني، مدير فريق العين، أن احتفال جمهور الفريق مع اللاعبين عقب نهاية مباراة دبا التي كسبها العين برباعية ليس احتفالاً باللقب، بقدر ما هو للفوز الذي جعل الفريق قريباً من لقب الدوري، وقال: ما زالت هناك ست نقاط في الملعب، وفي حال فوز الوحدة على الشارقة فسيظل الفارق هو أربع نقاط وبالتالي يحتاج العين للفوز في مباراة أخرى على الأقل لضمان اللقب.

وقال مدير فريق العين: كانت مباراتنا مع دبا أول من أمس مصدر قلق بالنسبة لنا لأنها مباراة مصيرية وكانت تحتاج لتركيز وقتالية عالية وجهد كبير طوال زمن اللقاء من أجل تحقيق الفوز وهو ما حصل بالفعل، ولكن بالرغم من ذلك فأعتقد أن الأداء لم يكن بالمستوى الذي ظهر عليه الفريق في مبارياته الخمس الأخيرة على المستوى الداخلي والآسيوي، وإلا لما استلم فريق دبا الكرة في الملعب ولكان العين حقق فوزاً كبيراً في هذه المباراة، وربما كان للحذر الذي كان سمة غالبة على أداء الفريق أثره في تراجع مستوى بعض اللاعبين.

 

ضغط

وعن استمرار الضغوط على العين خلال المرحلة المقبلة التي يواجه فيها تحديات مهمة متمثلة في كأس رئيس الدولة والبطولة الآسيوية، أكد الصهباني أن المباراة المقبلة أمام الفجيرة مهمة وتحتاج لتركيز وقتال لأن مثل هذا المباريات لا تحتمل إلا الفوز، وبالتالي فمن المؤكد أن الطرف الآخر حتى وإن كان يلعب بالدرجة الأولى، ولكنه سيقاتل بقوة من أجل تحقيق تطلعاته وطموحاته بالاستمرار في المسابقة، فضلاً عن أن كل المنافسين الذين يقابلون العين يلعبون أمامه بقوة ويعملون بجهد من أجل الفوز عليه باعتبار أن الفوز عليه هو بطولة في حد ذاته، ولذلك يجب الحذر والتركيز، وحالياً منح اللاعبين راحة لمدة يومين من أجل تخفيف الضغط عليهم خصوصا في مثل هذه الأجواء الحارة وبعد ذلك سيبدأ التحضير بقوة للقاء الفجيرة.

تعليقات

تعليقات