كأس العالم 2018

جدد آماله في بلوغ ثمن نهائي الأبطال

الزعيم يفي بالوعد الآسيوي

الزعيم استعاد أمل التأهل الآسيوي | تصوير: عمران خالد

وسط مشاهد رائعة جسدتها الجماهير العيناوية على مدرجات ملعب استاد هزاع بن زايد، أوفى العين بما وعد وجدد آماله في المنافسة على التأهل إلى المرحلة التالية من مسابقة دوري أبطال آسيا بعد أن حول تأخره بهدف دون رد، إلى فوز غال على ضيفه الهلال السعودي 2-1، أول من أمس ليتقدم إلى المركز الثاني في ترتيب فرق المجموعة الرابعة برصيد (7 نقاط).

وبفارق نقطة عن الريان الذي خسر في الأمسية نفسها من الاستقلال الإيراني وتراجع إلى المركز الثالث، في حين ضمن الفريق الإيراني مقعده في ثمن النهائي القاري رافعاً رصيده إلى (9 نقاط)، وسيدخل الفريق البنفسجي مواجهته الأخيرة في هذه المرحلة بفرصتي الفوز أو التعادل عندما يلتقي الريان في 16 أبريل الجاري على ملعب الأخير.

غياب الشحات

افتقد العين في اللقاء لخدمات نجمه المصري حسين الشحات الذي تفاجأت الجماهير العيناوية بغيابه عن التشكيلة وحتى الاحتياطي بعد الإصابة التي تعرض اللاعب خلال الحصة التدريبية الأخيرة قبل المباراة، وكان لغيابه تأثيره الواضح الذي انعكس على مستوى هجوم الفريق، رغم الجهود الكبيرة التي بذلها كل من المهاجم السويدي ماركوس بيرغ في العمق،.

والبرازيلي كايو لوكاس على الطرف الأيسر، وخلفهما قائد الفريق عمر عبد الرحمن الذي تسبب في ركلتي جزاء أضاع إحداها، في حين برز بشكل رائع شقيقه محمد عبد الرحمن (عجب) الذي توجته الجماهير العيناوية نجماً للقاء خلال استفتاء أجرته في تويتر، في حين ذهب اللقب رسمياً إلى السويدي بيرغ حسب ما أعلن عنه الاتحاد الآسيوي بعد نهاية اللقاء.

ورغم فوزه بنتيجة اللقاء بهدفين إلا أن العين لم يظهر بالمستوى المنتظر وأضاع العديد من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بأن يخرج فائزاً بنتيجة تاريخية على غريمه الخليجي الهلال، وبعيداً عن المستوى الفني والأداء، حقق الزعيم الأهم بحصده النقاط الثلاث ليبقى في صلب المنافسة الآسيوية التي تعتبر هدفاً استراتيجياً للنادي كما هو المعتاد في كل موسم.

مواجهة صعبة

يرى الكرواتي زوران ماميتش، مدرب العين، أن المواجهة التي جمعت فريقه بالهلال السعودي أول من أمس ضمن الجولة قبل الأخيرة من مرحلة المجموعات لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، لم تكن سهلة، مشيراً إلى الفرص العديدة التي أهدرها اللاعبون وأبرزها السانحة التي تهيأت للاعب عمر عبد الرحمن، في أول دقيقة بعد مواجهته الحارس.

فضلاً عن ركلة جزاء مهدرة وفرص أخرى، وأوضح أن العين فقد السيطرة خلال الجزء الأول من اللقاء قبل أن يعود تدريجياً إلى أجواء المباراة.

وحول غياب اللاعب المصري حسين الشحات عن المشاركة في المواجهة، أوضح زوران أن اللاعب تعرض لركلة في كاحل قدمه خلال مباراة الفريق بالدوري أمام الجزيرة وتجددت إصابته في المنطقة نفسها خلال مشاركته الأخيرة مع منتخب بلاد.

ركلات الجزاء صحيحة

أكد المدرب الكرواتي، أن ركلات الجزاء الثلاث كانت صحيحة تماماً حسب رؤيته لها، وقال: أعتقد أن الحكم هو أقرب شخص للحدث من الجميع.

وفي حال حدثت أخطاء فهذا أمر عادي وجزء من لعبة كرة القدم، وأرى أن فريقي تحمل أيضاً أخطاء تحكيمية خلال اللقاء وأبرزها حصول اللاعب محمد عبد الرحمن على بطاقة حمراء غير مستحقة، وعموماً فقد انتهت المباراة وسيدون التاريخ النتيجة في سجلاته ولن يذكر سوى الفائز ولن يتحدث أحد عن حكم اللقاء.

خوان براون: ركلات جزاء العين غير صحيحة

شكك الأرجنتيني خوان براون، مدرب الهلال السعودي، في قرارات حكم مباراة فريقه أمام العين أول من أمس باحتسابه لثلاث ركلات جزاء في شوط واحد، وقال إنه أمر يلفت الانتباه بشدة، خصوصاً بعد مراجعتنا شريط المباراة وجدنا أن ركلتي الجزاء الثانية والثالثة لم تكونا صحيحتين.

كما أن ركلة الجزاء الأولى وإن كانت صحيحة بوجود عرقلة داخل المنطقة، ولكن قبلها كانت هناك مخالفة ارتكبها لاعب العين قبل هذه الركلة، وفي مباراتنا السابقة مع الريان على ملعب الأخير احتسب الحكم ركلة جزاء ضدنا مشكوك في صحتها وهو أمر غريب.

وقال: قدمنا مردوداً فنياً متميزاً في شوط اللعب الأول ونجحنا في فرض أسلوبنا واستطعنا أن نصنع عدداً من الفرص الخطيرة أمام مرمى المنافس وسجلنا هدف التقدم، وفي الشوط الثاني كانت لدينا محاولات عديدة لتعديل الوضع والعودة للمباراة بعد تقدم العين بهدفين لهدف، ولكن الأخير أغلق علينا المساحات ونجح في المحافظة على تقدمه حتى النهاية، وعموماً فالأخطاء كلفتنا نتيجة المباراة.

وعن خروج الهلال من مرحلة المجموعات هذا الموسم، وهو الذي تأهل إلى نهائي المسابقة في النسخة السابقة، أوضح المدرب الأرجنتيني، أن الفريق كان لديه الأفضل ليقدمه في المباريات التي خاضها، حيث تسنت له فرصة الفوز في أكثر من مباراة انتهت بالتعادل، وقال: حتى تلك التي خسرناها كان بالإمكان تحقيق نتيجة أفضل، ولكن أحياناً بأخطاء تحكيمية قد تكلفك مجهود إعداد لمباراة كاملة.

ونفى براون أن يكون التفكير في مباراة الأهلي المقررة السبت المقبل بالدوري السعودي، أثر على اللاعبين في لقاء العين وأكد أنهم أغلقوا ملف الخسارة وبدأوا التفكير جدياً في لقاء السبت بالمسابقة المحلية وسيضاعفون من جهودهم وتركيزهم لتحقيق الفوز والتتويج باللقب.

حماد:حققنا المهم في مباراة صعبة

عبر محمد عبيد حماد، عضو مجلس إدارة شركة الكرة بنادي العين، مشرف الفريق الأول والرديف، عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على الهلال السعودي أول من أمس وعزز به حظوظه في المنافسة على التأهل للمرحلة التالية من المسابقة.

وقال إن الفريق أضاع فرصا عديدة منها ركلة جزاء كانت كفيلة بتحقيق نتيجة أكبر، ولكن المهم أن العين حصد النقاط، بعد مباراة كبيرة وصعبة أمام فريق متميز وهو الهلال السعودي، الذي كان ندا قويا وقاتل من أجل حصد النقاط وتجديد آماله في المنافسة.

أوضح حماد أن دخول العين للمباراة الأخيرة أمام الريان بفرصتين أفضل من فرصة واحدة، ولكن ينبغي التعامل مع هذا الأمر بحذر فالتجارب السابقة خذلت صاحب الفرصتين، ولذلك فالعين سيذهب لأداء مباراته الأخيرة أمام الريان من أجل الفوز، ولكن إذا كان التعادل سيخدم الهدف فهو المطلوب،.

وقال: لاعبو العين يملكون خبرات متراكمة في التعامل مع مثل هذه الظروف وهم قادرون على تحقيق التطلعات، ولكن كل ذلك سابق لأوانه لأن المهم حاليا هو مباراتنا المقبلة أمام دبا في دوري الخليج العربي وسيكون التركيز منصبا على هذه المباراة ومن بعدها مباراتنا في ربع نهائي كأس رئيس الدولة.

هدف

من ناحيته أكد خالد عيسى، حارس مرمى العين الدولي، أن فريقه قادر على تحقيق التطلعات والذهاب إلى أبعد مراحل دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بعد أن عزز حظوظه في المنافسة على التأهل إلى المرحلة التالية من المسابقة بفوزه على الهلال السعودي أول من أمس، وأوضح أنهم سيلعبون المباراة المقبلة أمام الريان من أجل الفوز وليس التعادل رغم أنه نتيجة كافية للتأهل.

وقال: سنلعب من أجل الفوز والعودة بنقاط المباراة كاملة لأن من يلعب على التعادل يخسر.

وأشاد الحارس المتألق، بالمردود القوي لزملائه اللاعبين في ملعب المباراة، وذكر أن العين ظل منذ سنوات عدة يلعب في ظروف مماثلة بالقتال على أكثر من جبهة، وقال: أمامنا ثلاث مباريات مهمة خلال الأسبوعين المقبلين نعتبرها بمثابة نهائيات، أمام دبا يوم الجمعة بالدوري.

وبعدها ربع نهائي كأس رئيس الدولة أمام الفجيرة، قبل مواجهة الريان في ختام مرحلة المجموعات بالبطولة الآسيوية، وهو الأمر الذي يتطلب مضاعفة الجهود والتركيز، وسنبذل قصارى جهودنا لتحقيق تطلعات النادي وجماهيره.

يسلم: عدنا بقوة

عبر لاعب متوسط ميدان العين الشاب، ريان يسلم، عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على الهلال السعودي، وأوضح أنهم واجهوا فريقا قويا ومتمرسا استطاع أن يتقدم بهدف السبق في وقت مبكر من عمر المباراة، ولكن رغبتهم القوية في حصد النقاط الثلاث حسمت الأمر في نهاية المطاف، وأشاد ريان، بالمردود القوي للفريقين والمشاهد الرائعة في مدرجات الملعب.العين - البيان الرياضي

الشلهوب: الأهلي شتت تركيزنا

هنأ محمد الشلهوب، لاعب فريق نادي الهلال السعودي المخضرم، فريق العين بالفوز وعبر عن أمنياته له بالتوفيق في التأهل إلى ربع نهائي أبطال آسيا والمضي قدماً في المسابقة القارية، وقال إنهم حاولوا الحصول على نقاط المباراة الثلاث من ملعب العين، وصنعوا العديد من الفرص وتقدموا بالهدف الأول.

ولكن العين نجح في العودة وقلب تأخره إلى فوز وبعد ذلك تعددت محاولاتهم للتعديل ولكن الأمور مضت لصالح أصحاب الأرض.

ونفي الشلهوب أن يكون التفكير في لقاء السبت أمام الأهلي بالدوري السعودي أثر على تركيز اللاعبين أمام العين، لافتاً إلى أن احتساب ثلاث ركلات جزاء ضد الفريق في شوط واحد بغض النظر عن صحة القرارات أو عدمها، أثر على أداء اللاعبين وغير مجريات اللعب، وقال: انتهت هذه المباراة بالنسبة لنا.

تعليقات

تعليقات