الوحدة ولوكوموتيف.. رد الاعتبار

الوحدة يسعى لرد اعتباره أمام لوكوموتيف الأوزبكي

يسعى الوحدة إلى الحفاظ على آماله في التأهل إلى دور الستة عشر بدوري أبطال آسيا عندما يستضيف فريق لوكوموتيف طشقند الأوزبكي في السابعة وعشر دقائق مساء اليوم على إستاد مدينة زايد الرياضية في إطار الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية بدور المجموعات في البطولة الآسيوية.

ويخوض العنابي المباراة بشعار «لا بديل عن الفوز» من أجل التمسك بفرصته في التأهل ، المباراة مفصلية لـ «أصحاب السعادة» المطالب بحصد النقاط الثلاث في ظل احتلاله للمركز الرابع والأخير في المجموعة برصيد 3 نقاط بفوزه في الجولة الماضية على ذوب آهن الإيراني بثلاثية الذي يحتل المركز الثاني بـ 6 نقاط وبفارق الأهداف عن لوكوموتيف الثالث.

ويحتاج الوحدة للفوز وتعثر ذوب آهن الإيراني أمام الدحيل، بينما تنحصر البطاقة الثانية بين ذوب آهن والوحدة ولوكوموتيف.

وفي حال فوز الوحدة وتعثر ذوب آهن يصل الفريق إلى النقطة السادسة ويؤجل حسم التأهل إلى الجولة الأخيرة، 17 أبريل المقبل عندما يحل ضيفاً على الدحيل إلا أنه سيبقى مطالباً بالفوز للوصول إلى النقطة التاسعة وانتظار نتيجة المنافس الإيراني الذي يخوض الجولة الأخيرة خارج أرضه أمام لوكوموتيف.

حيث تعد المواجهات المباشرة بين الوحدة وذوب آهن في صالح العنابي، ويتطلع الوحدة إلى رد اعتباره من الفريق الأوزبكي بعد خسارة العنابي في الجولة الأولى بخماسية.ويدخل الوحدة المباراة بمعنويات عالية بعد التتويج بلقب كأس الخليج العربي على حساب الوصل، وعودة آماله في البطولة الآسيوية بالفوز على الفريق الإيراني.

ويفتقد الفريق اليوم جهود محمد عبد الباسط وجوجاك للإيقاف لتراكم الإنذارات، وسالم سلطان وسلطان الغافري للإصابة.

أمنيات

ووصف الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة مواجهة لوكوموتيف بأنها «الفرصة الأخيرة للوحدة من أجل التمسك بأمل التأهل لدور 16 بدوري أبطال آسيا»، معرباً عن أمنياته بردة فعل قوية من جانب اللاعبين واستغلال فرصة اللعب على أرضنا وبين جماهيرنا لتحقيق الفوز.

وقال: لا بديل أمامنا سوى الفوز ونسعى لاستغلال لحصد النقاط الثلاث للحفاظ على آمالنا في التأهل، والوحدة على الطريق الصحيح، وأتمنى أن يظهر هذا الأمر في مباراة اليوم.

جاهزية

وأضاف: لاعبو الوحدة جاهزون بغض النظر عمن سيشارك أساسياً وسلطان الغافري الذي لم يصل لجاهزية بنسبة 100% وآمل أن يتواجد في المباراة المقبلة في الدوري.

وأشار إلى أنه يعلم صعوبة المواجهة خاصة وأن لوكوموتيف لديه فرص الوحدة نفسها والإصرار على الفوز والتأهل، واكد أن خسارة الذهاب بخماسية وإن كانت ثقيلة إلا أنها قد تجعل إصرار اللاعبين أكبر لرد الاعتبار رغم أننا لا نتعامل مع المباراة على أنها ثأرية.

صعوبة

أكد أندريه ميكلاييف المدير الفني لفريق لوكوموتيف صعوبة المواجهة أمام الوحدة إلا أن فريقه جاء من أجل الفوز وحصد النقاط الثلاث من أجل الحفاظ على حظوظه في التأهل إلى دور الستة عشر خصوصاً في ظل وجود 3 فرق هي لوكوموتيف والوحدة وذوب آهن الإيراني يملكون الفرصة للتأهل إلى الدور التالي من المسابقة. وقال: أتوقع مباراة مثيرة وسنحاول تقديم أفضل ما لدينا للفوز.

وأضاف: بدايتنا القوية في الجولة الأولى كانت قوية بالفوز على الوحدة بخماسية، ثم خسرنا المباريات الثلاث التالية ولكننا لم نكن سيئين والحظ لم يكن حليفنا، وفي مباراتنا الأخيرة خسرنا في الوقت بدل الضائع إلا أن الفريق يملك ثقة الفوز.

شانغ ريم: مرحلة مهمة للعنابي

قال الكوري شانغ وو ريم مدافع الوحدة إن العنابي يمر بمرحلة في غاية الأهمية والصعوبة في دوري أبطال آسيا في ظل موقفه في دور المجموعات باحتلاله المركز الرابع والأخير، مؤكداً أن الفريق مطالب بالفوز دون غيره وحصد النقاط الثلاث، ثم رؤية الموقف بعد الجولة الحالية من أجل حسم التأهل إلى الدور التالي.

وأضاف: جميع اللاعبين لديهم الرغبة القوية بالظهور بشكل طيب وتقديم أداء قوي في المباراة يؤهلنا لتحقيق الفوز، ورغم ضيق الوقت الفاصل بين المباريات إلا أن استعداداتنا جاءت جيدة والجميع جاهز لخوض اللقاء من أجل الفوز وإسعاد جماهير الفريق.

نيفالدو: لا شيء نخسره

أكد البرازيلي نيفالدو مهاجم لوكوموتيف أن فريقه جاء إلى أبوظبي للفوز لأن الفريق ليس لديه شيء ليخسره، مؤكداً أن المباراة فرصة لتقديم أداء جيد والتأكيد على حظوظ لوكوموتيف في التأهل لدور الستة عشر، مشيراً إلى أنه جاهز لخوض اللقاء بعد تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن عدد من المباريات في الفترة الأخيرة.

تعليقات

تعليقات