اليماحي: «المونديال» تكريم مستحق لمحمد عبدالله والحمادي

أكد محمد عبيد اليماحي رئيس لجنة الحكام في اتحاد الكرة، أن اختيار الحكمين محمد عبدالله ومحمد أحمد الحمادي للمشاركة في تحكيم مونديال روسيا يعتبر وسام فخر واعتزاز على صدر التحكيم الإماراتي، ويظهر أننا نملك كوادر متميزة قادرة على مواصلة تحقيق الإنجازات لكرة الإمارات عامة والتحكيم على وجه الخصوص، مؤكدا أن اتحاد الكرة برئاسة المهندس مروان بن غليطة حريص على تكريم الحكمين بشكل مناسب خلال الفترة المقبلة بما يتناسب مع جهدهما وإنجازهما.

وقال اليماحي إن هذا الاختيار يحسب للتحكيم الإماراتي، ومكسب كبير سيتم البناء عليه للمستقبل، حتى يكون التحكيم الإماراتي موجوداً في المحفل العالمي بشكل مستمر، وقال: إننا نقدم كل الدعم والمساندة اللازمة لطاقمنا في البطولة، والاتحاد يسخر كل إمكاناته لنجاح طاقمنا في تلك المهمة، كما سبق أن قدم الكثير من الدعم والمساندة، ووفر الكثير من الإمكانات في سبيل النهوض بمستوى التحكيم وتطويره بالشكل الأمثل الذي جعلنا في طليعة الدول التي تطبق تقنية الفيديو، وتقديم الدعم المستمر والمتواصل للقضاة.

إدارة المخاطر

وفي ما يتعلق بواقعة حكام مباراة بني ياس مع خورفكان في دوري الأولى، وكيفية تعامل لجنة الحكام مع الخطأ الذي جري قال اليماحي إن اللجنة تعاملت مع الموضوع باحترافية كبيرة فور العلم بما جرى وقبل وقت طويل من انطلاقة المباراة وليس قبل ربع ساعة كما نشر البعض علي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم الاتصال بحكام من القاطنين في إمارة أبوظبي وتم الاستقرار على طاقم بديل وتكليفه بأداء المهمة، وبالفعل وصل الطاقم الجديد قبل انطلاقة المباراة بحوالي ساعتين، كما تم تكليف الأخ أحمد يعقوب بمهمة مراقبة المباراة بديلاً عن المراقب السابق، وتوجه يعقوب إلى الشامخة ووصل قبل انطلاقة المباراة بحوالي ساعة ونصف ساعة، ما يشير إلى حسن تعامل اللجنة مع هذا الظرف الطارئ.

وأشاد اليماحي بجهد الطاقم البديل بقيادة عبدالله ناجي في إدارة المباراة بتميز، وقال إن درس هذه المباراة سوف يكون عالقاً بذهن الجميع حيث سيكون هناك اتصال بين اللجنة وجميع الحكام ليلة المباراة للتأكد من تمام التكليف حتى لا يتكرر الخطأ.

تعليقات

تعليقات