#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الوحدة ودبا الفجيرة..الرغبة في مواجهة الطموح

من لقاء الوحدة ودبا الفجيرة في جولة الإياب بدوري الخليج العربي | أرشيفية

يأمل الوحدة في استعادة نغمة الانتصارات، عندما يستضيف دبا الفجيرة في السادسة إلا ربع مساء اليوم، على استاد مدينة زايد الرياضية، في ذهاب الدور قبل النهائي من بطولة كأس الخليج العربي.

ويسعى الوحدة إلى تجاوز إحباط الإخفاقات الأخيرة على صعيد الدوري ودوري أبطال آسيا، بعد سلسلة من النتائج المخيبة في المباريات الأخيرة، من أجل استعادة الثقة ومصالحة جماهيره الغاضبة، خاصة بعد تلقي خسارة قاسية من العين بسداسية في دوري الخليج العربي، التي وسعت الفارق إلى 4 نقاط في جدول الترتيب، بالإضافة إلى تعرض الفريق للخسارة الثالثة على التوالي في البطولة الآسيوية، بعد الخسارة أمام ذوب آهن الإيراني في الجولة الثالثة من المسابقة، ولذلك يتطلع الفريق إلى الفوز، وبنتيجة مريحة، قبل مباراة الإياب يوم 22 مارس الجاري، من أجل التأهل إلى نهائي البطولة.

وتأهل الوحدة إلى الدور قبل النهائي، عقب تجاوز العين في دور الثمانية بالفوز 2-1 ذهاباً و5-1 في الإياب، إذ يسعى الفريق إلى الاحتفاظ بلقب كأس الخليج العربي، الذي أحرزه للمرة الأولى في تاريخه الموسم قبل الماضي.

واستعد الفريق للمباراة بمران وحيد أمس، بعد قرار الجهاز الفني بمنح اللاعبين راحة يوم الأربعاء، عقب العودة من أصفهان.

وبدوره، يخوض دبا الفجيرة مباراة اليوم، وسط معنويات عالية، في أعقاب تحقيق الفريق لثلاثة انتصارات متتالية، اثنان منهم في الدوري، على كل من الوصل وحتا، وواحدة في ربع نهائي كأس الخليج العربي على الجزيرة بهدف وحيد، وهو الفوز الذي أهله لبلوغ المربع الذهبي لأول مرة في تاريخ النادي، وسيدفع كاميلي خلال لقاء اليوم، بأبرز لاعبيه لتحقيق نتيجة مريحة قبيل الإياب، الذي سيكون بملعب الفجيرة بعد أيام، وتبدو صفوف الفريق شبه مكتملة، باستثناء غياب عادل سبيل المصاب، ولكن دون ذلك، فرجال المدرب كاميلي على أهبة الاستعداد لإيقاف سيطرة العنابي، الذي جرع النواخذة مرارة الخسارة في مناسبتين في الدوري الحالي، لكن لقاء اليوم بالتأكيد يختلف عن مواجهات الدوري، وستكون هناك فرصة للفريق الخاسر في التعويض خلال لقاء الإياب.

ثقة

وأعرب الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، عن ثقته في ردة فعل قوية من جانب اللاعبين، لتجاوز النتائج السلبية مؤخراً، مؤكداً أن الفريق قادر على إنهاء تلك المرحلة بتكاتف الجميع، والعودة مرة أخرى للنتائج الإيجابية، التي قدمها الفريق الموسم الحالي.

وقال: «لدينا الرغبة في الفوز، الذي لا بديل عنه في مباراة دبا الفجيرة، خاصة وأننا وصلنا لمرحلة مهمة في البطولة، التي نسعى لتحقيق لقبها، وبالطبع، سنخوض مواجهة صعبة، في ظل الظروف التي يمر بها الفريق بخوض مباريات عدة في وقت قصير، بجانب مشقة السفر خارج الدولة، ولكني على ثقة بقدرة اللاعبين على الفوز والوصول إلى النهائي من بوابة دبا، رغم نجاح المنافس في إقصاء فرق من العيار الثقيل من البطولة».

وأضاف: «لاعبو الوحدة لديهم المسؤولية والاحترافية الكافية للتعامل مع المرحلة الحالية الصعبة، وخوض المباراة بروح ورغبة الفوز، وأذكرهم بالنتائج الإيجابية التي حققوها هذا الموسم، ووصول الفريق إلى المراحل النهائية في بطولتي الكأس، بالإضافة إلى المركز الثاني في الدوري، وهذه النتائج تحققت بمجهود اللاعبين، وهم قادرون على تكرارها والعودة للأداء والنتائج الجيدة».

وأشار إلى أن الفريق يعاني من غياب الظهير الأيمن محمد برغش، الذي لا يزال يخضع لبرنامج تأهيلي من الإصابة، ولم يتقرر بعد، إمكانية مشاركة مراد باتنا ومحمد عبد الباسط، إلا أنه سيدفع بالتشكيلة الأنسب، وأنه على ثقة بقدرة من سيخوض اللقاء على تقديم أفضل ما لديه من أجل الفوز.

طموحات كبيرة

من جانبه، أكد باولو كاميلي مدرب دبا الفجيرة، أن طموحات فريقه كبيرة، ولا تحدها حدود، قائلاً: «سيكون هدف فريقنا الذهاب بعيداً في المسابقة»، مطالباً لاعبي فريقه بضرورة توخي الحذر، واللعب بتوازن أمام الوحدة، الذي تمكن من تحقيق الفوز علينا ذهاباً وإياباً في الدوري، لكن مسابقة الكأس تختلف عن الدوري، ونسعى للعودة بنتيجة إيجابية، مشيراً إلى النتائج المتذبذبة التي يقدمها الوحدة، ضمن دوري أبطال آسيا هذه الأيام، لا تعكس قوة الفريق الحقيقة، ونوه بأن وصول فريقه إلى نصف نهائي كأس الخليج العربي وملاقاة العنابي اليوم في حد ذاته، إنجاز للفريق الدباوي، الذي يصل للمرة الأولى لهذه المرحلة في تاريخه.

لكن كاميلي عاد وقال: «الطموحات كبيرة، وهدفنا الوصول إلى أبعد مرحلة ممكنة في المسابقة الحالية»، في إشارة مبطنة لبلوغ النواخذة للمباراة النهائية، وتابع: «سنخوض المباراة بشخصية، وسنلعب للهجوم دائماً طوال زمن المباراة، واجب على اللاعبين، متابعة النتائج الجيدة التي كانوا عليها في آخر ثلاث مباريات»، لافتاً إلى أن مسابقة كأس الخليج العربي، تعطي الفرصة لبعض اللاعبين الذين لم يجدوا فرصة المشاركة ضمن مسابقة الدوري.

إشادة

وأشاد كاميلي بفوز فريقه في آخر ثلاث مباريات، ضمن مسابقة الدوري على الوصل وحتا، وعلى الجزيرة في الكأس، وقال: يجب أن يستثمر اللاعبون هذه المعنويات ويوظفوها خلال لقاء ملعب مدينة زايد الرياضية، كما طالب اللاعبين بضرورة تطبيق خطته على أكمل وجه، والالتزام بتنفيذ التعليمات من قبل الجهاز الفني، حتى يتحقق النصر على الفريق المضيف.

تعليقات

تعليقات