#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مدرب الوحدة: استغلال الفرص رجّح كفة ذوب آهن

أكد الروماني لورنت ريجيكامب المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة أن استغلال الفرص شكّل نقطة التحول لصالح ذوب آهن في مواجهته مع فريقه الوحدة، الذي كان يمكنه الخروج بنتيجة أفضل من الخسارة بهدفين دون رد أمام ذوب آهن الإيراني، أول من أمس على ملعب الأخير بمدينة أصفهان في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، رغم الغيابات التي أثرت كثيراً على أداء الفريق وأبرزها المهاجم المغربي مراد باتنا الذي تعرض لوعكة صحية مفاجئة ليلة المباراة حرمته من المشاركة فيها.

بالإضافة إلى لاعب الوسط محمد عبد الباسط الذي أصيب بكدمة قوية في مباراة العين في دوري الخليج العربي ولم يستطع اللحاق بالمباراة، وكذلك الظهير الأيمن محمد برغش الذي لا يزال يخضع لبرنامج علاجي.

وخسر الوحدة أول من أمس أمام ذوب آهن الإيراني بهدفين دون رد وتذيل فرق المجموعة الثانية بلا رصيد من النقاط فيما ارتفع رصيد ذوب آهن إلى 6 نقاط محتلاً المركز الثاني بعد الدحيل المتصدر برصيد 9 نقاط بعد فوزه على لوكوموتيف الأوزباكي بثلاثة أهداف مقابل هدفين أول من أمس واحتل الأخير المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط.

فرص

وقال ريجيكامب خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة: «فارق وحيد بيننا وفريق ذوب آهن الإيراني في هذه المباراة هو أنه استثمر الفرص ونجح في تسجيل هدفين، على العكس تماماً فلم يستطع الوحدة استثمار بعض الفرص السهلة جدا التي سنحت له خلال المباراة وأبرزها فرصة تيغالي المنفرد بالمرمى في الشوط الأول قبل أن يسجل ذوب آهن هدفه الأول.

وكانت هذه الفرصة نقطة تحول واضحة في اللقاء، ثم كانت الفرصة المحققة الأخرى التي أضاعها جوجاك في الشوط الثاني وكانت النتيجة وقتها تشير إلى تقدم الفريق الإيراني بهدف واحد ولو نجح في تسجيلها لتعادل الوحدة وتغيرت الأمور تماماً.

وأشار ريجيكامب إلى أن الوحدة قدم مباراة جيدة في ضوء الظروف التي أحاطت بالمباراة وحالة الإجهاد الشديدة التي يعاني منها اللاعبون من كثرة المباريات ، وقال: أعتقد أن الفريق ظهر بمستوى أفضل عن مباراته السابقة رغم الغيابات وكان في استطاعته الخروج بنتيجة أفضل.

وعن فرصة الوحدة في التأهل إلى دور الستة عشر بعد الخسارة الثالثة على التوالي وتذيله لترتيب فريق المجموعة الثانية بلا رصيد من النقاط قال: «بكل تأكيد فإن الفرصة أصبحت صعبة لكنها ليست مستحيلة، خاصة بعد فوز فريق الدحيل على لوكوموتيف.

وهذا منح الوحدة الأمل من جديد في إمكانية التأهل بشرط ضرورة الفوز على ذوب آهن في الجولة المقبلة». وأضاف الفوز على ذوب آهن ليس صعباً ونأمل أن يلحق مراد باتنا ومحمد عبد الباسط بالمباراة.

وعن الخطأ الذي ارتكبه الحارس محمد حسن وتسبب في الهدف الثاني قال: محمد حسن هو مستقبل حراسة المرمى في الإمارات، وهو حارس شاب وطموح ويملك إمكانيات عالية، ورغم الخطأ غير المقصود الذي تسبب في الهدف الثاني إلا أنه أدى مباراة جيدة، ولا يمكن توجيه اللوم له على هذا الخطأ.

من ناحيته، قال أمير غالي نوي المدير الفني لفريق ذوب آهن الإيراني إن فريقه تخطى عقبة صعبة نحو التأهل لدور الستة عشر لدوري أبطال آسيا بعد فوزه على الوحدة في مباراة لم تكن سهلة على الإطلاق.

مباراة حاسمة

قال أحمد راشد ظهير الوحدة الأيسر: إن مباراة الجولة الرابعة المقبلة مع ذوب آهن الإيراني التي تقام الثلاثاء المقبل على استاد مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي أصبحت حياة أو موتاً بعد أن تجدد أمل الفريق في التأهل لدور الستة عشر. وقال سنتمسك بالأمل حتى آخر لحظة، وعلينا استغلال الفرصة جيداً، وأعتقد أن الوحدة إذا حقق الفوز في هذه المباراة سيعود إلى الصورة من جديد.

تعليقات

تعليقات