#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الوحدة وذوب آهن..الفرصة الأخيرة

يتشبث فريق الكرة بنادي الوحدة بالفرصة الأخيرة في سعيه للتأهل لدور 16 لدوري أبطال آسيا، عندما يحل ضيفاً على فريق ذوب آهن الإيراني في الرابعة والنصف عصر اليوم «بتوقيت الإمارات» على استاد فولاذ شهر بمدينة أصفهان في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية من دور المجموعات، ويدخل «العنابي» المباراة وهو يحتل المركز الرابع والأخير في ترتيب فرق المجموعة الثانية بلا نقاط، بعد أن خسر مباراتيه في الجولتين الأولى والثانية، أمام لوكوموتيف الأوزبكي 1- 5، والدحيل 2- 3، ويحتل ذوب آهن المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف عن لوكوموتيف، الثاني، وليس أمام الوحدة إلا تحقيق الفوز اليوم لإنعاش آماله في التأهل.

وحرص الجهاز الفني بقيادة ريجيكامب خلال التدريبات الأخيرة على إعادة تأهيل اللاعبين نفسياً لمواجهة الفريق الإيراني بعد حالة الإحباط ، بعد الخسارة القاسية أمام العين بالدوري 2 -6، ويفتقد الفريق الثنائي المصاب محمد برغش وخالد باوزير، ويتحدد اليوم موقف مشاركة محمد عبد الباسط ،الذي أصيب بكدمة قوية في قدمه في مباراة العين.

ويدير المباراة طاقم تحكيم أردني بقيادة أدهم محمد ويعاونه أحمد مؤنس ومحمد مصطفى ومعهم محمد حسن «حكماً رابعاً»، ويراقب المباراة اللبناني بشير عبد الخالق ويراقب الحكام الماليزي محمد بن يعقوب.

أمل

أكد ريجيكامب أن فريقه يلعب للفوز لإحياء أمله بالتأهل في ظل عدم وجود فرصة أخرى للتعويض بعد خسارتين متتاليتين وقال: رغم الآثار النفسية التي خلفتها الخسارة من العين إلا أن الفريق جاهز، الفوز هو السبيل الوحيد لإعادة الروح والثقة للفريق من جديد.

وأضاف: فريق ذوب آهن منافس قوي ونملك معلومات كافية عنه وعن مصادر خطورته، ونأمل أن يوفق لاعبونا في أداء مهامهم داخل الملعب بنجاح وأن يقدموا المستوى المطلوب.

وعن الغيابات قال: نفتقد محمد برغش للإصابة وهو لاعب مهم لكن هناك خالد إبراهيم اللاعب الشاب الذي يقدم مستويات جيدة ونجح في سد الفراغ إلى حد كبير في هذه الجبهة، كما نفتقد خالد باوزير وحمدان الكمالي لعدم الجاهزية، وهما يتدربان مع الفريق واقتربا كثيراً من العودة.

تحدٍ

قال أمير غالي مدرب ذوب آهن: إن فريقه يخوض تحدياً كبيراً أمام منافس قوي وخطير من أجل تحقيق الفوز الذي يعتبره مفتاح التأهل، ونعرف قدر فريق الوحدة الذي يضم لاعبين على مستوى عال في كل الخطوط ويملك خط وسط قوياً، كما يملك مهاجمين خطيرين هما مراد باتنا وتيجغلي وعلينا إيقاف خطورتهما وأعتقد أن الوحدة لن يتأثر كثيراً بالخسارة الثقيلة في الدوري الإماراتي أمام العين، وبالتأكيد حضر للفوز.

وعن تفوق فريقه في اللقاءات السابقة بين الفريقين قال: هذا الأمر من الماضي والعبرة بالملعب فقط وكرة القدم لا تعترف بالتاريخ وعلى فريقي بذل أقصى جهد من أجل الفوز خاصة أن صفوف الفريق مكتملة ولا نعاني من غيابات.

موقف

أكد عبد الله سالم عضو مجلس إدارة الوحدة رئيس بعثة الفريق أن الأمل لا يزال قائماً وبقوة في التأهل خاصة أن هناك 12 نقطة متبقية، وقال: موقف الوحدة صعب بعد خسارة جولتين ، لكن الفريق يملك فرصة التأهل إذا تمكن من الفوز على ذوب آهن

وأضاف: نلعب من أجل التعويض واستعادة الأمل من جديد، وأطالب لاعبي الوحدة بالهدوء والثقة.

تعليقات

تعليقات