#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أشاد بجهود الرميثي وإطلاق صندوق دعم المواهب

نهيان بن زايد: انعطافة مهمة في خطط صناعة الأبطال

أوضح سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أن دعم القيادة الرشيدة المتواصل لمسيرة الحركة الرياضية يثمر باستمرار عن خطط ومبادرات مهمة ترفع من سقف التطلعات وتعزز مسار المنجزات وتدعم عمليات التقدم الرياضي.

وقال سموه: إن المبادرة التي أطلقتها الهيئة العامة للرياضة، بإنشاء صندوق لرعاية الرياضيين الموهوبين والاهتمام بالأبطال القادرين على تشريف رياضة الإمارات في مختلف الألعاب والرياضات سواء الفردية أو الجماعية، جاءت بالتوقيت المناسب، وستساهم حتماً في قيادة المنظومة الرياضية لنجاحات مضاعفة، مضيفاً سموه: إن المبادرة تمثل حافزاً كبيراً للمواهب الواعدة ولعموم الرياضيين ولجميع الاتحادات والأندية والمراكز الرياضية، وتشكل انعطافة مهمة بخطط صناعة الأبطال وتأهيلهم التأهيل المناسب من أجل تمثيل الدولة في المحافل القارية والعالمية والدورات الأولمبية بأفضل صورة.

مستقبل رياضي

ورحب سموه بمثل هذه المبادرات البناءة والمواكبة للحركة التنموية التي تشهدها جميع القطاعات على مستوى الدولة وتمثل إضافة مهمة لمستقبل رياضي حافل بالإنجازات بسواعد إماراتية قادرة على صياغة التميز والتألق في الاستحقاقات الخارجية، مشيداً سموه بالجهود التي يبذلها اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة في تطوير القطاع الرياضي وتعزيزه بالمزيد من المكتسبات بما يواكب المسيرة التنموية لإماراتنا الحبيبة، مبيناً سموه أن التفاعل والمساهمة الإيجابية من قبل الشركات والأفراد الذين حرصوا منذ لحظة الإعلان عن إنشاء الصندوق بالمبادرة الفعالة وتنم عن حرص ومسؤولية الجميع على المشاركة في الجهود الحكومية لتطوير مجال الرياضة، معرباً سموه عن أمله بزيادة هذه المشاركة للوصول لغايات المبادرة وأهدافها المميزة، داعياً سموه كافة الاتحادات والجهات الرياضية إلى العمل يداً بيد من أجل تحقيق التميز والريادة التي تعزز مكانة الإمارات ورياضتها في الطليعة.

خامات متميزة

وأشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، رئيس نادي عجمان بصندوق دعم المواهب الذي يعد ركيزة أساسية للتطور ومن شأنه الارتقاء بالرياضة عموماً من خلال تبني الخامات المتميزة من الموهوبين المبدعين، كل في مجاله.

وأوضح الشيخ راشد بن حميد النعيمي، أن صندوق دعم المواهب فكرة متميزة تهدف إلى رفع مكانة الرياضة في دولتنا، وتعكس اهتمام ودعم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي للرياضة ، مؤكداً ان صندوق دعم المواهب من شأنه إحداث نقلة نوعية لرياضتنا المحلية، وقدم الشكر إلى سموه لإتاحة الفرصة للأفراد والمؤسسات للمساهمة في دعم هذا الصندوق المتميز.

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، الدعم الكامل لهذه المبادرة التي تمثل فرصة للمساهمة الاجتماعية في إحداث نقلة رياضية في المرحلة المقبلة.

دعم

وأشاد مجلس إدارة اتحاد الكرة بمبادرة صندوق دعم المواهب الإماراتية، مؤكداً أن الدعم المتواصل الذي يقدمه سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي للحركة الرياضية له تأثير إيجابي كبير في الرياضة والرياضيين، وقال مروان بن غليطة رئيس الاتحاد، إن اهتمام سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان ، بمبادرة صندوق دعم المواهب يأتي لتطوير الرياضة ولتعزيز مشاركة المجتمع في دعم الموهوبين الرياضيين الذين يمثلون الدولة في المحافل الخارجية والمنافسات القارية والدولية، مؤكداً أن المبادرة التي أطلقتها الهيئة العامة للرياضة الخاصة بتأسيس صندوق دعم المواهب تعد بادرة تاريخية وستكون رافداً مهماً يساعد على توفير أهم عوامل صقل المواهب وإعدادها بالشكل المناسب، وكذلك يساعد الاتحادات الرياضية المحلية على تنفيذ خططها.

شراكة

وامتدح عبدالله إبراهيم رئيس جمعية الإعلام الرياضي فكرة صندوق دعم المواهب، مؤكداً حرص الجمعية على دعم مثل هذه المشاريع وتبنيها إعلامياً من منطلق الشراكة الاستراتيجية بين الجهات الرياضية والإعلام، موضحاً أن هذا الدعم ليس بغريب على سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان أحد الشخصيات الرياضية المؤثرة في دعم مسيرة الرياضة في الدولة، حيث يتمتع سموه بفكر ثاقب يسعى لتقديم أفضل المبادرات لما تقتضيه المصلحة العليا لشباب الوطن الموهوبين رياضياً ويدعم هذا التوجه تأسيس قاعدة رياضية صحيحة نحو بناء مستقبل أفضل للرياضيين الموهوبين للوصول إلى منصات التتويج، مؤكداً أن صندوق دعم المواهب يمثل ركيزة أساسية للتطور ومن شأنه الارتقاء بالرياضة عموماً من خلال تبني الخامات المتميزة من الموهوبين المبدعين وغرس الثقافة الرياضية كأسلوب حياة في المجتمع كل في مجاله.

تعليقات

تعليقات