حماد: جمهور العين يمنح اللاعبين أكبر دافع

الزعيم يتأهّب لمواجهة الاستقلال الإيراني آسيوياً

بمعنويات عالية وأجواء مثالية، ووسط اهتمام جماهيري لافت، تابع الزعيم العيناوي مناوراته الميدانية وأجرى مساء أمس حصة تدريبية، في إطار استعداداته للمواجهة المرتقبة التي تجمعه بضيفه الاستقلال الإيراني، غداً الثلاثاء على ملعب استاد هزاع بن زايد لحساب الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة، ضمن دوري أبطال آسيا لكرة القدم بمرحلة المجموعات، وسيجري الفريق مساء اليوم مرانه الأخير على ملعبه باستاد خليفة بن زايد، حيث ينتظر أن يقف المدرب على مدى جاهزية اللاعبين فنياً وبدنياً لخوض مواجهة الغد قبل أن يضع لمساته الأخيرة على الخطة والتشكيلة، ويتطلع الفريق البنفسجي لتحقيق الفوز والتربع على الصدارة التي يحتلها حالياً الاستقلال برصيد ( 4 نقاط)، بعد فوزه في الجولة السابقة على الهلال السعودي الذي تراجع إلى المركز الأخير في المجموعة برصيد نقطة واحدة، حصدها بتعادله أمام العين بالجولة الأولى، فيما يتقاسم العين المركز الثاني مع الريان برصيد نقطتين لكل فريق بعد تعادلهما في الجولتين الأولى والثانية.

نتيجة كاسحة

كانت آخر مباراة جمعت العين بالاستقلال الإيراني، انتهت لمصلحة الزعيم بنتيجة كاسحة بلغت ستة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جرت على ملعب استاد هزاع بن زايد في مايو من العام الماضي ضمن جولة إياب دور الستة عشر من المسابقة، وذلك بعد أن انتهت مباراة الذهاب بين الفريقين بفوز الاستقلال بهدف نظيف جاء من ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من المواجهة التي جمعتهما في طهران، ويأمل الفريق البنفسجي في تكرار فوزه الكبير على ضيفه الإيراني غداً، وهو هدف العين الرئيس في اللقاء، حيث يريد أن يتخطى ضيفه بأكبر عدد من الأهداف من أجل الصعود إلى صدارة المجموعة الثانية ومن بعد ذلك التركيز في مواجهات الإياب الخارجية، حيث سيلعب العين مرتين بعيداً عن ملعبه في مرحلة الإياب.

تركيز

أكد محمد عبيد «حماد»، عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، المشرف العام على الفريق الأول والرديف، أن «الزعيم»، أغلق فعلياً ملف مسابقة الدوري «مؤقتاً» وكل تركيز الفريق حالياً منصب على البطولة الآسيوية، موضحاً: «استهل العين يوم أمس الأول تحضيراته لمواجهة الاستقلال الإيراني ببرامج الاستشفاء وذلك للتخلص من عامل الإرهاق قياساً بالجهود الكبيرة التي ظل يبذلها الجميع في ظل ضغط وتداخل المباريات».

وأكمل: انخرط لاعبو العين يوم أمس في التدريبات الجماعية التي ركز خلالها الجهاز الفني بقيادة الكرواتي زوران ماميتش على الجوانب الفنية والبدنية والمؤكد أن جميع اللاعبين سيكونون ضمن الخيارات المتاحة للدخول في قائمة المباراة عدا محمد عبدالرحمن الذي سيفتقد الفريق لجهوده بداعي الإيقاف، بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية في الجولة الماضية من المسابقة القارية.

وتعليقاً على سؤال حول الأفضلية التي بدا عليها العين أمام الاستقلال في آخر مباراة بينهما العام الماضي والتي انتهت بنتيجة 6-1، قال: «تلك المباراة أصبحت في حكم الماضي ولا علاقة لها بالتحدي القادم».

وقال حماد: إن جمهور العين يظل أهم العناصر في قائمة «الزعيم» ويترقب الجميع أن يسجل «الجمهور» حضوراً حاشداً في استاد هزاع بن زايد على غرار مساندته القوية للاعبين في مواجهة الفريق الماضية أمام الوحدة، خصوصاً وأن المرحلة الحالية تتطلب وقفة قوية من كل منتسب لهذا الكيان.

قتال وتركيز

وشدد الكرواتي زوران ماميتش، المدير الفني للعين، على ضرورة متابعة القتال والتركيز في جميع المباريات المتبقية للفريق هذا الموسم، موضحاً أن العين يطمح في إسعاد جماهيره باعتلاء منصات التتويج والحصول على الألقاب، وأكد على أهمية تحقيق الفوز في لقاء الغد أمام الاستقلال الإيراني والمباريات التالية من أجل الحصول على إحدى بطاقتي التأهل إلى المرحلة التالية من المسابقة القارية البارزة، وقال إن فريقه يضم في صفوفه لاعبين متميزين وأصحاب عقلية احترافية وهو يثق تماما في قدرتهم على تجاوز مختلف التحديات التي تواجههم بما في ذلك ضغط المباريات، خصوصا وأن العين يقاتل على ثلاث جبهات ويسعى لفرض شخصيته وحضوره القوي في جميع الاستحقاقات، معتبراً أن تشكيلة العين قادرة على تحقيق التطلعات والنجاح في تحقيق الألقاب في البطولات الثلاث التي يقاتل فيها الفريق.

هدف أساسي

تعتبر بطولة دوري أبطال آسيا هدفاً أساسياً للنادي وجماهيره التي تطمح في تكرار سيناريو عام 2003 عندما فاز الفريق باللقب القاري كأول وآخر فريق إماراتي يحقق هذا الإنجاز الكبير، وهو ما يسعى من أجله في هذه النسخة مستنداً على خبرته الطويلة في المسابقة القارية.

الاستقلال يصل إلى العين

وصلت مساء أمس إلى دار الزين، بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاستقلال الإيراني، لمواجهة العين غداً الثلاثاء على ملعب استاد هزاع بن زايد، لحساب الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة، ضمن دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وأجرى الفريق الضيف مراناً خفيفاً على الملعب الفرعي باستاد خليفة بن زايد مساء نفس اليوم، على أن يؤدي اليوم مرانه الرئيس على ملعب المباراة حسب اللائحة، ويتطلع الفريق لمتابعة مرحلة النتائج الإيجابية والمحافظة على صدارته للمجموعة برصيد (4 نقاط)، بعد فوزه في الجولة السابقة على الهلال السعودي بطهران، كما يحاول أن يرد الدين للعين الذي سبق وأن أقصاه من دور الستة عشر بعد أن فاز عليه بستة أهداف مقابل هدف في مايو من العام الماضي، ويحاول الفريق الإيراني الاستمرار في تفادي الخسارة حتى نهاية الدور الأول، تمهيدا للاستفادة من عاملي الأرض والجمهور في مرحلة الإياب، حيث يملك مباراتين على أرضه، بعد أن لعب مرتين خارج ملعبه في مرحلة الذهاب. العين - البيان الرياضي

تعليقات

تعليقات