#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

استطلاع «البيان »: 81 % مع إلغاء الطرد غير المستحق

البطاقات الحمراء بعض منها يثير الجدل وإلغاء غير المستحق منها قد يحقق العدالة | أرشيفية

أكد 81% من المشاركين في استطلاع «البيان» الأسبوعي أن مشروع إلغاء البطاقات الحمراء غير المستحقة على اللاعبين سيحقق العدالة، مقابل 19% قالوا عكس ذلك، وطرحت «البيان» استطلاعاً حول المشروع الذي يتبناه اتحاد كرة القدم حالياً، الذي يجيز للأندية أن تطلب إلغاء البطاقات الحمراء غير المستحقة على لاعبيها.

وجاءت النسب المذكورة طبقاً لنتائج الاستطلاع على الموقع الإلكتروني للصحيفة، في حين أيد 68% من المشاركين في الاستطلاع على حساب «البيان» في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، المشروع الجديد، وأشاروا إلى أنه يحقق العدالة، مقابل 32% عارضوا الفكرة.

ولم تختلف النسب كثيراً في نتائج الاستطلاع على صفحة «البيان» موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» حيث أيد 56% المشروع، مقابل 44% رفضوه.

حل المشكلات

ومن ناحيته أكد علي محمد بن عبيد البدواوي رئيس مجلس إدارة نادي حتا رئيس شركة كرة القدم أن مشروع إلغاء البطاقات الحمراء غير المستحقة على اللاعبين يحقق العدالة للأندية.

وقال: لقد تأخرنا كثيراً في إقرار مثل هذا القانون الذي سيحل العديد من المشكلات وينصف الأندية، وكان من المفترض أن يطبق منذ بداية الموسم.

وأضاف: «إن البطاقات الحمراء غير المستحقة تؤثر في النادي أكثر من اللاعب وقد يتعرض النادي للظلم بسبب قرار تحكيمي غير مدروس من الحكم».

سير العدالة

وأيد أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي السابق للنادي الأهلي والمحلل الرياضي الفكرة، مشيراً إلى أن المشروع المزمع تطبيقه يعد إيجابياً، وخصوصاً بعد تقنية الفيديو التي ستفيد في هذه الحالة حيث يمكن من خلالها اكتشاف الظلم الذي قد يقع على لاعب أو ناد بنيله بطاقة غير مستحقة.

وقال: «نحن نؤيد أي مشروع يحد من الأخطاء التي قد تؤثر في سير العدالة والحكم بشر في النهاية ومعرض للخطأ ومثل هذه التقنيات قد تفيد في تقويم عمل الحكام».

وأضاف: «الأمر الذي يحتاج إلى البحث هو آلية تنفيذ المشروع الجديد، وهناك عدة أسئلة مطروحة، منها، هل سيتم تشكيل لجنة تختص بنظر البطاقات الحمراء غير المستحقة؟ وهذه اللجنة ممن ستتكون؟ وما الحالات التي سيتم تطبيق فيها القرار بالرجوع وإلغاء البطاقات؟».

ضوابط صحيحة

وتابع: «إن المشروع الجديد إيجابي بدرجة كبيرة لكنه يحتاج إلى ضوابط صحيحة تضمن نجاحه لتتحقق العدالة للجميع، وبذلك يكون المشروع الجديد إضافة إيجابية لما سيتم تطبيقه من تقنية فيديو وغيرههم من تقنيات مستجدة تصب في مصلحة اللعبة».

تعليقات

تعليقات