بعد قرار الآسيوي رفض الملاعب المحايدة

اتحاد الكرة يدعم مشاركة أنديتنا في «أبطال آسيا»

أعلن اتحاد الكرة دعمه مشاركة أنديتنا في دوري أبطال آسيا 2018، مشدداً على سلامة الأندية بعد أن تلقى رسالة رسمية من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تفيد بصدور قرار المكتب التنفيذي بخصوص مشاركة فرقنا بدوري أبطال آسيا لموسم 2018.

وقال اتحاد الكرة في بيان رسمي صدر أمس: «انطلاقاً من سياسة الدولة واحترامها الكبير لكافة الالتزامات والاتفاقيات ومنها الالتزامات والاتفاقيات الرياضية.. فإن اتحاد الإمارات لكرة القدم سيقدم كافة التسهيلات وسبل الدعم لفرقنا المشاركة في مسابقة دوري أبطال آسيا 2018.

وذلك رغم تحفظنا الشديد على الطريقة والآلية التي صدر بها القرار وعدم الأخذ بتوصيات اللجنة المحايدة.. وهنا لا بد من الإشارة إلى أن طلب الإمارات اللعب بملاعب محايدة جاء في ظل صعوبة اللعب في الدولة المجاورة، حيث رغب الاتحاد الآسيوي في دراسة الوضع وشكل لجنة محايدة برئاسة برافول باتيل نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وكلف شركة دراسات أمنية (كنترول ريسك الأوروبية المستقلة) لهذا الغرض، الأمر الذي لاقى تجاوباً وتعاوناً إماراتياً كبيراً».

وجاء أيضاً في البيان: «بعد زيارة وفد الآسيوي والشركة، وافقت اللجنة المحايدة على طلبات وملاحظات اتحاد الإمارات، وخرجت بعدة توصيات منها أن الوضع يتطلب اللعب بملاعب محايدة، إلا أن اللجنة التنفيذية للاتحاد -وفي خطوة مستغربة- لم تأخذ بهذه التوصيات، وأصدرت قرارها باللعب بنظام الذهاب والإياب».

قرار

وأكد بيان الاتحاد أن الحرص على العلاقة مع الاتحاد القاري كان الدافع وراء قرار مشاركة أنديتنا، قائلاً: «إننا ومن منطلق الحرص على التعاون مع الاتحاد الآسيوي، نعلن دعم مشاركة أنديتنا بدوري أبطال آسيا والتنسيق حول جميع التجهيزات وعقد اجتماع بهدف التواصل مع الآسيوي لتسخير الإمكانات وتوفير المشاركة الآمنة لسلامة البعثات الرسمية».

بيان سعودي

كما أصدر الاتحاد السعودي بياناً هو الآخر عن موقفه من قرار اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي رفضت توصية اللعب مع الأندية القطرية على أراض محايدة في بطولة دوري أبطال آسيا، ليقرر الاتحادان مشاركة الأندية السعودية والإماراتية في البطولة الآسيوية، مع إبداء تحفظهما على الآلية التي اتبعها الآسيوي في اتخاذ قراره النهائي.

ونشر الاتحاد السعودي بياناً عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر جاء شبيهاً في الصياغة والمضمون مع بيان الاتحاد الإماراتي، وجاء فيه «بناء على القرار الصادر من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والقاضي بلعب الأندية السعودية والقطرية في دوري أبطال آسيا في نسخته للعام الجاري 2018 بنظام الذهاب والإياب في البلدين، وعدم اللعب في ملاعب محايدة عطفاً على التصويت الذي أجرته اللجنة التنفيذية في الاتحاد، فإن الاتحاد السعودي سيعمل على تسهيل مشاركة الأندية السعودية في المسابقة».

وعبر الاتحاد السعودي في بيانه عن تحفظه الشديد على الآلية التي صدر بموجبها القرار، وأشار إلى أن لجنة المسابقات التي يرأسها القطري سعود المهندي، لم تلتزم بالحياد في قرارها، وذلك أنها لم تأخذ بتوصيات اللجنة المحايدة التي شكلها نائب رئيس الاتحاد الآسيوي الهندي برافول باتيل، وشركة الدراسات الأمنية «كنترول ريسك»، التي رأت اللعب على أراض محايدة أمراً حتمياً.

وبررت السعودية في بيان اتحادها رغبتها في اللعب على أراض محايدة، بالحفاظ على سلامة لاعبي الأندية السعودية، وأكدت أن هذا الأمر «لم ينتف بصدور القرار»، إذ كشف الاتحاد السعودي عن أنه سيعمل مع المرجعيات الحكومية من أجل توفير المتطلبات التي تضمن سلامة الأندية المشاركة.

رفض التوصية

وكان المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي قد رفض التوصية المرفوعة من لجنة الهندي باتيل بإقامة مباريات أندية الإمارات والسعودية في دوري أبطال آسيا على ملاعب محايدة، حيث صوت 14 عضواً ضد التوصية مقابل 3 وافقوا عليها وامتناع عضو عن التصويت.

تعليقات

تعليقات