10 جولات بلا فوز لـ«فرسان دبي» في الدوري

هنأ مهدي علي مدرب شباب الأهلي- دبي، لاعبيه على روحهم القتالية، وتعادلهم مع ضيفهم العين 1-1 مساء أول من أمس، على ملعب استاد راشد بدبي، ضمن الجولة الرابعة عشرة من دوري الخليج العربي، ورفع العين رصيده إلى 32 نقطة، وبقي متصدراً للترتيب، ورفع «فرسان دبي» رصيدهم إلى 17 نقطة، مع بقائهم بدون فوز في الدوري طوال 10 جولات، وتحديداً منذ الفوز على فريق الإمارات برباعية نظيفة يوم 14 أكتوبر الماضي، في الجولة الرابعة للدوري.

الالتزام بالتعليمات

قال مهدي: «أهنئ لاعبي شباب الأهلي- دبي، على روحهم القتالية أمام العين، وأدائهم الجيد في المباراة، ففي الشوط الأول، التزموا بالتعليمات، ولم تكن هناك فرص خطيرة على مرمانا، وفي الشوط الثاني، قدمنا أداء جيداً، وجاء هدف العين من خطأ، وغيرنا طريقة اللعب بالدفع باثنين مهاجمين، ووفقنا بتسجيل هدف التعادل، وبسبب إصابة بعض اللاعبين، ومنهم إسماعيل الحمادي وسالمين خميس، عمل دربكة في الفريق، وأدى للتراجع الدفاعي في آخر المباراة، وتسبب في ضغط العين الهجومي علينا، وأشكر اللاعبين على روحهم القتالية، وأتمنى استمرار الفريق على نفس الطريقة».

علق مهدي على إصابة إسماعيل الحمادي وسالمين خميس، قائلاً: «الحمادي تعرض لإصابته الثانية في المعدة، بعد إصابته خلال مباراتنا والعروبة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وسوف نرى رأي الجهاز الطبي، بعد فحصه بشكل أكثر دقة للتأكد من الإصابة، لأن كل الفحوصات الأولى التي خضع لها اللاعب، لم تظهر أي شيء، بينما سالمين أصيب بشد بسيط، وسيكون جاهزاً للمشاركة في المباريات المقبلة».

أنهى مدرب شباب الأهلي- دبي، قائلاً: «أنا سعيد بالروح التي لعب بها فريقي، وكان نداً للعين، وإذا استمرت تلك الروح، مع عودة ماكيتي ديوب وماجد حسن، وغيرهما من اللاعبين المصابين، فسوف نرى مباريات أفضل من فريق شباب الأهلي- دبي».

شوطان مختلفان

من جانبه، أشار الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين، إلى صعوبة مواجهة «الزعيم» وشباب الأهلي- دبي، وقال: «لعب الفريقان شوطين مختلفين، والشوط الأول، لم يكن جيداً من الفريقين، وفعلياً لم يظهر الفريقان الرغبة الحقيقية في التقدم إلى المنطقة الأمامية، وأعتقد أنه أسوأ أشواط العين هذا الموسم، ولكننا في الشوط الثاني، كنا أفضل.

وسيطرنا على المباراة، وأضعنا أهدافاً، وسجلنا هدفاً، وارتكبنا خطأين، وتلقينا هدفاً من أحدهما بصورة مفاجئة، بعدما نجح لاعبو شباب الأهلي في إدراك التعادل لحظة سقوط زميلهم على الأرض، وفي الوقت الذي ظل لاعبو العين يطالبونهم بإخراج الكرة لإسعاف زميلهم، ويتوجب علينا في المرحلة المقبلة، التعامل بالتركيز المطلوب، وعدم الوقوع في أي خطأ يمكن المنافسين من الوصول إلى مرمانا».

أكمل زوران: «لاعبو شباب الأهلي- دبي، كانوا يضيعون الوقت بالسقوط كل دقيقة على أرض الملعب بداعي الإصابة، وكان على حكم المباراة التدخل لتجنب إضاعة الوقت، ولتعزيز زمن اللعب الفعلي في جميع المباريات، وهذا تصرف غير صحيح، وليس له علاقة بكرة القدم، وبالتأكيد نحن خسرنا نقطتين، ولم يكسب نقطة بالتعادل مع صاحب الأرض، قياساً بأداء الفريقين، ومجريات اللعب على الأرض، لأن كل من تابع المباراة، يرى أننا كنا نستحق الفوز بالمباراة والنقاط الثلاث».

وتعليقاً على سؤال إن كان يعتقد أن عدم إخراج لاعبي شباب الأهلي للكرة يندرج تحت عنوان «اللعب غير النظيف»، قال: «لا أعتقد أنه لعب غير نظيف، بل خطأ»غبي«من فريقي، أما المنافس، فكان يتعمد إضاعة وقت اللعب الفعلي للمباراة، والتوقف الذي يتطلب 20 ثانية، يحولونه إلى دقيقة كاملة، وسمعت أن لاعبي شباب الأهلي- دبي، يتعمدون إهدار الوقت الفعلي للعب، بالسقوط غير المبرر».

اختتم زوران، متحدثاً حول سبب افتقاد فريقه للنزعة الهجومية، وإظهار رغبة الفوز خلال الشوط الأول، قائلاً: «فريقي بدا مرهقاً في الشوط الأول، وارتكب بعض الأخطاء، وربما السبب في التدريبات والمباريات المكثفة خلال فترة زمنية قصيرة، ولكن في الشوط الثاني، كنا الأفضل، وأنا أثق في قدرات فريقي على الاستمرار في المنافسة على اللقب، وعلينا الفوز في جميع مبارياتنا المقبلة، ونحن نتعامل مع كل مباراة على حدة، ونحتاج أن نكون أكثر تركيزاً، وشباب الأهلي- دبي، لاحت له فرصة واحدة طوال المباراة وسجلها هدفاً، والعين سيحقق الانتصارات لاحقاً».

تعليقات

تعليقات