9 قصات شعر تحيل أصحابها إلى عقوبات "الانضباط" - البيان

ليس من بينها «كشة عموري»

9 قصات شعر تحيل أصحابها إلى عقوبات "الانضباط"

كشف المستشار منصور لوتاه رئيس لجنة الانضباط في اتحاد الكرة، النقاب عن اتفاق تم بين اتحاد الكرة والأندية من خلال اجتماع مشترك تم خلاله اعتماد 9 قصات شعر تعتبر مخالفة، ويتم بموجبها معاقبة أصحابها وفق اللوائح والنظم، كما كشف عن وجود قصات لا تعتبر مخالفة لما تم الاتفاق عليه مثل «كشة عموري».

وقال إن لجنة الانضباط قامت بإيقاف عدد من اللاعبين مباراة مع الغرامة المالية، خلال الفترة الأخيرة بسبب عدم الالتزام بقصات الشعر مثل سلطان الحمادي لاعب الظفرة، وسيزار إغناسيو لاعب الشارقة، وأحمد مال الله لاعب الإمارات.

ويأتي ذلك بعد أن عادت قضية "قصات الشعر" للظهور من جديد، نتيجة مخالفة بعض اللاعبين للأعراف والتقاليد، من خلال قصات غريبة على مجتمعنا، ويتم تقليدها من مجتمعات غير مسلمة، وكذلك ظهور الوشم بين عدد من اللاعبين، حيث يتم فرض عقوبات متدرجة على المخالفين حرصاً من اتحاد الكرة على ترسيخ القيم المجتمعية.

المادة 16

وقال رئيس لجنة الانضباط إن اللجنة تتلقى قوائم بالمخالفين من الحكام ومراقبي المباريات وتطبق عليهم نص المادة «16» من اللائحة الاسترشادية الخاصة بمسابقات دوري المحترفين، على أن اللاعب الذي يقوم بارتداء أساور أو حلياً في اليد أو الأذن أو الرقبة أو قصات الشعر، وتلوينه يعاقب في المرة الأولى بلفت نظر والغرامة 1000 درهم، وفي المرة الثانية يعاقب بالإيقاف مباراة واحدة، والغرامة 2000 درهم، وفي المرة الثالثة يعاقب بالإيقاف مباراتين والغرامة 3000 درهم، وتزداد العقوبات مع تكرار المخالفة.

وقال إن اللجنة قامت خلال الفترة الماضية بتوقيع العديد من العقوبات الأولية بلفت النظر والتغريم ألف درهم، سواء في الفرق الأولى أو باقي الفرق وكذلك قطاع المراحل السنية، من أجل ترسيخ مبدأ الالتزام بقيم وعادات وتقاليد المجتمع.

وقال المستشار منصور لوتاه: فوجئنا في لجنة الانضباط خلال مناقشة بعض حالات مخالفة اللاعبين لتعميم قصات الشعر، بوجود خلل في لائحة العقوبات، حيث ينص القانون على فرض عقوبة الإنذار وغرامة ألف درهم على اللاعبين المسجلين في دوري المحترفين، والإنذار مع غرامة 3 آلاف درهم على اللاعبين المسجلين في دوري الهواة، ما يعد مفارقة غريبة، إذ كان المفروض أن تسلط الغرامة الأكبر على لاعبي دوري المحترفين باعتبار رواتبهم العالية.

ولم تجد اللجنة مفراً من الالتزام باللائحة، ولكن مع توصية تعديل اللائحة مع نهاية الموسم، بحيث تتساوى العقوبات بين المحترفين والهواة.

تقارير

وعن كيفية تتبع التنبيهات في ظل كثرة الحالات بين فرق الدوري والمراحل السنية، وما إذا كان سيطلب صوراً للاعبين أصحاب تلك القصات، قال: «هذا الملف يخص لجنة الحكام والأمانة العامة، وهو ما شددنا عليه، حيث إنه يجب أن تكون هناك آلية للتعامل مع موضوع قصات الشعر، ونحن كلجنة لا يعنينا مسألة تسليم صور للاعبين ولن نطلبها، ولكن بحسب التعديل الإجرائي الخاص بتطبيق هذا الأمر، يجب أن يخطر اللاعب بالتنبيهات عبر ناديه، وأن يتم إثبات ذلك لدى الأمانة العامة وليس في تقرير المباراة نفسها.

ولكن عبر تسجيل التنبيه في محضر خاص بالأمانة العامة». وأشار لوتاه إلى أن لجنة الانضباط لا يعنيها أسماء أو ألوان الأندية واللاعبين، بقدر ما يعنيها الاهتمام بتطبيق اللوائح والقوانين، موضحاً أن مسألة الإصرار على معاقبة لاعب على قصة شعره، هو أمر لا يفرض من الاتحاد، بل فرضته الجمعية العمومية والأندية عبر اللوائح.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات