أكد أن ترشيح العين للقب أمر طبيعي

مهدي: شباب الأهلي - دبي يهدف لتعديل صورته

صورة

أكد مهدي علي مدرب شباب الأهلي - دبي، أهمية مواجهة فريقه وضيفه العين غداً الجمعة، في الجولة الرابعة عشرة من دوري الخليج العربي، وأشار إلى أهمية المباراة وصعوبتها على الفريقين، خصوصاً وأن العين منتشٍ بتصدر الدوري وتمنى تقديم الفريقين مباراة تليق بقيمتهما في الدوري، ويرى الجمهور مباراة يستمتع بها، وقال: «لن تكون مباراة سهلة بالتأكيد، ونحن نهدف لتعديل الصورة التي ظهر فيها الفريق في مبارياته السابقة، ونتمنى تقديم مباراة جيدة».

أضاف مهدي: «دائماً مباريات العين وشباب الأهلي - دبي فيها ندية وقوة وتحدٍ بين الفريقين وتنافس في أرضية الملعب، وفيها إثارة، وأتمنى التوفيق والخروج بنتيجة إيجابية، وترشيحات (السوشيل ميديا) للعين للفوز بالمباراة، شيء طبيعي التواصل بحكم نتائج ومركز الفريقين في الترتيب، ولكن في مبارياتنا والعين، يتوقع كل شيء، وفريقنا ليس مبتدئاً، ولدينا لاعبون دوليون يملكون خبرة كبيرة».

أوضح مهدي: «يعود إلينا 3 لاعبين كانوا غائبين عن مباراتنا الأخيرة أمام عجمان، وهم وليد عباس وعبدالعزيز هيكل وحسن إبراهيم، إلى جانب خميس إسماعيل الذي غاب للإصابة، ونتمنى أن يكون جميع لاعبينا في يومهم، والنتيجة تتحدد في أرضية الملعب على ضوء مجهودهم، وكل مدرب يتمنى المشاركة في أي مباراة مكتمل الصفوف حتى من الناحية المعنوية تكون أفضل، وهناك فرص أفضل للتشكيلة، وفرص لتقديم مباراة أفضل».

أكمل المدرب: «يجب أن نفكر في شباب الأهلي - دبي، في المطلوب منا في المباراة، واللاعبون الموجودون قادرون على تقديم شيء، ونحتاج فقط ردة فعل من اللاعبين داخل الملعب، والكلمة الأخيرة تكون لهم، لأنهم من يترجمون جهود الجميع والمباراة قوية، ولا تحتاج تحفيزاً لأي لاعب، لأنها مواجهة أمام الفريق الكبير العين، والمباريات الكبيرة تحتاج إلى الظهور فيها بشكل قوي، لأنها تبقى في الذاكرة، وهذا الحافز موجود لدى الجميع».

أوضح مهدي: «بالنسبة إليّ، لقاء العين 3 نقاط، وليس أكثر من ذلك، والعين في وضعية جيدة، ولا بد لنا من تعويض ما فاتنا في المباريات الماضية، وسيكون جيداً تغيير الصورة في تلك المباراة، وهو ما يمنح اللاعبين الدافع المعنوي الكبير، وأنا أعرف جميع لاعبي فريقي وكذلك العين، وأعلم كذلك لاعبي الأندية الأخرى مثل الوصل والنصر وغيرهم من الأندية».

تركيز

ومن ناحيته، توقع الكرواتي زوران ماميتش، مدرب العين، مباراة قوية وصعبة أمام شباب الأهلي دبي، غداً الجمعة، لحساب الجولة 14 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، وقال: صحيح أن شباب الأهلي دبي ليس في وضع مثالي حالياً، ولكن ينبغي احترامه والعمل بقوة من أجل تحقيق الفوز والحصول على النقاط لمتابعة مرحلة النتائج القوية والمحافظة على وضعية الفريق بقمة الترتيب العام لفرق الدوري.

وما يهمنا هو التركيز على كيفية خوض المباراة على النحو الذي يقودنا لتحقيق أهدافنا، مع العمل على استغلال نقاط القوة والضعف بالفريق المنافس ومحاولة استغلالها للحصول على النتيجة المأمولة مع التأكيد على أن كل شيء متوقع في مثل هذه المباريات وشخصياً أثق في جميع اللاعبين وقدرتهم على الظهور بصورة متميزة، وعن الغيابات ووضعية اللاعبين المصابين، أوضح المدرب الكرواتي، أن الفريق سيفقد بالطبع خدمات عمر عبدالرحمن بسبب الإيقاف.

أما بالنسبة للمصابين فهناك كايو لوكاس الذي أصبح جاهزاً لخوض المباراة، فيما تبدو الأمور صعبة بالنسبة للاعب عامر عبدالرحمن الذي مازال يحتاج لعملية الاستشفاء وربما سيعود خلال الفترة المقبلة.

وعبر المدرب الكرواتي عن استغرابه لقرار إيقاف قائد الفريق عمر عبدالرحمن من قبل اتحاد الكرة، وقال: أعتقد أن القرار غير قانوني وليس ذنب النادي الذي يدفع راتباً لهذا اللاعب، كما أن العقوبة غير منطقية فاللاعبون يخرجون دائماً من أجل العشاء أو التجول لبعض الوقت، ولم نسمع في كل مكان بالعالم أن تمت معاقبة لاعبين لأنهم خرجوا لبعض الوقت.

مدرب شباب الأهلي ــ دبي لا يتابع  مواقع التواصل

أكد مهدي علي أنه لا يتابع مواقع التواصل الاجتماعي، وأنه يعمل وفق أسلوبه الخاص، قائلاً: «عندي أسلوب عمل، وأؤدي كل ما عندي، وليس لدي أصلاً أي صلة بمواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت».

وحول توليه مسؤولية شباب الأهلي - دبي في تلك المرحلة، أوضح مهدي علي أنه لم يكن ليرفض تدريب الفريق أبداً، مهما كانت الظروف، قائلاً: النادي له فضل كبير علي عندما كنت لاعباً أو مدرباً، ولا أستطيع رفض أي طلب من النادي، لأنه لابد من رد الدّيْن، وشباب الأهلي - دبي، يستحق أن يكون في مكان أفضل.

ولكن الفريق يمر بظروف صعبة، وربما يرفض أي مدرب آخر العمل في ظل تلك الظروف، ولكنني مع هذا قبلت المسؤولية، لأنني ابن النادي، وهذا واجب علي وعلى كل أبناء النادي، ونحن نقدم كل ما لدينا.

تعليقات

تعليقات