واصل مطاردة العين للقبض على القمة

الوصل يعيد «الإمارات» إلى دائرة القلق

صورة

أعاد فريق الوصل الأول لكرة القدم، نظيره الإمارات إلى دائرة القلق تماماً بعدما ألحق به هزيمة قاسية بنتيجة 4/‏1 على ملعبه الخضراوي برأس الخيمة أول من أمس ضمن الجولة 13 لدوري الخليج العربي، ليواصل الإمبراطور مطاردة العين متصدر الترتيب العام من أجل القبض على القمة.

وشكل الفوز العريض للفهود، صدمة كبيرة لفريق الإمارات، ليس لأنه جاء بنتيجة كبيرة فحسب، ولكن لأنه أفرغ بشكل تام جعبة الصقور من نشوة الفوز الثمين جدا على الظفرة في الجولة الماضية، والذي تمخض عنه خروج الفريق الأخضر من «خانة» المركز الأخير والتقدم عاشراً، وارتفاع مؤشر أحلامه بشكل غير مسبوق في إمكانية «الخلاص» من هموم الصراع مع فرق أخرى للنجاة من الهبوط.

أنصاف الفرص

ووفقاً لـ «سيناريو» المباراة، فإنه من السهل ملاحظة أن فريق الإمارات قد وقع في «ورطة» حقيقة عندما انتهج اللعب المفتوح سبيلاً له خصوصاً في الشوط الثاني، أمام منافس لا يمكن أن يفوت مثل هذه الفرصة الثمينة، في ظل تمتعه بخط هجوم كاسح لا يستغل الفرص فقط، بل أشباه تلك الفرص ويحولها إلى أهداف «ملعوبة» في شباك المنافسين!

طريقة مفتوحة

التونسي نورالدين العبيدي مدرب فريق الإمارات، عبر عن حزنه لخسارة الصقور، معترفاً بأن فريقه لعب بطريقة مفتوحة خصوصا في الشوط الثاني بعدما سجل الوصل هدف التقدم الثاني، منوهاً إلى أن المنافس استحق الفوز في المباراة.

أسلوب آخر

وأشار العبيدي إلى أن فريقه أضاع العديد من الفرص السانحة خصوصاً تلك التي أهدرها المغربي عبدالغني معاوي بعد هدف التعادل للوصل في الشوط الأول، مشدداً على أنه «لو» أن معاوي نجح بتسجيل تلك الفرصة، لتغير الوضع بدرجة كبيرة، ولتمكن فريقه من مجاراة الوصل في الشوط الثاني بأسلوب آخر.

كبار الدوري

وكشف العبيدي النقاب عن أنه حذر لاعبيه قبل المباراة من خطورة نجمي الوصل، ليما وكايو وحتمية مراقبتهما بشكل ناجع والتعامل معهما بطريقة خاصة من قبل دفاع الصقور، مجدداً قناعته بتطور مستوى أداء فريقه رغم الهزيمة القاسية، مبدياً صراحة كبيرة باعترافه بأن فريق الإمارات لا يستطيع مجاراة كبار الدوري كالوصل، معتبراً الوضع طبيعياً في ظل التباين الكبير في نوعية الإمكانيات المتاحة لدى فرق البطولة، مشدداً على أن الأهم بالنسبة لفريقه هو انتزاع النقاط من أقرانه في منطقتي الوسط والمؤخرة.

هدف السبق

ونوه العبيدي إلى أنه كمدرب عمل مع فريقه من اجل حسم اللقاء لمصلحة فريق الإمارات، مستدلا على ذلك بأداء الصقور في الشوط الأول، وتسجيله هدف السبق في توقيت جيد، قبل أن يدرك الوصل التعادل بعد اقل من دقيقتين، ومن ثم يستحوذ على مجريات المباراة نتيجة تطبيق الصقور طريقة اللعب المفتوح في الشوط الثاني.

تدارك الموقف

وبرر العبيدي انتهاجه أسلوب اللعب المفتوح أمام منافس قوي جدا بقوله: لم يكن أمامنا من سبيل سوى اللعب بطريقة مفتوحة أمام الوصل الذي تقدم علينا في توقيت مبكر وصعب من الشوط الثاني، وحاولنا تدارك الموقف، وأضعنا عدداً من الفرص السانحة، ولكن لم ننجح في نهاية الأمر في بلوغ غايتنا المنشودة.

ليست خطأ

ورفض العبيدي اعتبار تغييراته للاعبين في الشوط الثاني خصوصا إشراك مهاجم بدل مدافع، لافتاً إلى أنه لم يرتكب أي خطأ في إجراء التغييرات، موضحاً أنه أراد من وراء إشراك المهاجم الدولي احمد مال الله فيروز تعزيز المقدرة الهجومية لفريقه لمواجهة الزخم الهجومي للمنافس، منوهاً إلى أن ليما وكايو نجحا في استثمار المساحات التي توفرت لهما بشكل إيجابي جدا، وأسهما بقوة في إحراز الفوز لفريقهما الوصل.

ليما: اقتربنا من القمة

أعرب البرازيلي ليما محترف فريق الوصل، عن فرحته بفوز فريقه برباعية على مضيفه الإمارات أول من أمس ضمن الجولة 13، معتبراً تسجيله «هاتريك»، دليلا على تعاون لاعبي الإمبراطور، لافتاً إلى أن فريقه لديه آمال في المنافسة، مشدداً على أن الإمبراطور بات قريبا من استعادة قمة الترتيب العام لفرق الدوري بعدما تقلص الفارق مع العين المتصدر.

القلفا: لا نستحق الهزيمة

عبر السوري يوسف القلفا محترف فريق الإمارات، عن قناعته بأن فريقه لم يكن يستحق الهزيمة القاسية أمام ضيفه الوصل أول من أمس ضمن الجولة 13، منوهاً إلى أن بعض القرارات التحكيمية قد أثرت على رسم النتيجة النهائية للمباراة، لافتاً إلى أنه سعيد بارتداء قميص فريق الإمارات، وخوضه أولى مبارياته الرسمية مع الصقور، واصفاً دوري الخليج العربي بالقوي.

يوسف: النقاط أهم من الأداء

شدد حميد يوسف إداري فريق الوصل، على أن حصد النقاط يبقى هو الأهم مقارنة مع مستوى الأداء، في ظل احتدام المنافسة على قمة الترتيب العام لفرق دوري الخليج العربي، معتبراً فوز فريقه الأصفر أول من أمس على مضيفه الإمارات، مهماً جداً.

وأوضح: فريقنا قدم أداء طيباً، وحقق نتيجة مهمة، وفي كل الأحوال، يبقى الحصول على النقاط هو الأهم مقارنة مع الأداء، لأن المنافسة أصبحت شرسة، ونحن حققنا الأهم أمام فريق الإمارات، واستحوذنا على مجريات المباراة بنسبة جيدة، وسجلنا أربعة أهداف، وهذا مؤشر جيد جدا، وعدنا إلى المباراة بعد تقدم الإمارات بهدف، المباراة لم تكن سهلة أبداً رغم فوزنا العريض، فريق الإمارات دخل المباراة بنشوة فوزه على الظفرة في الجولة الماضية، وأدائه المميز أمام الوحدة في الكأس، والوصل لعب وهو قادم من خسارة أمام العين في الجولة 12 للدوري.

تعليقات

تعليقات