الرمادي: عجمان يقترب من بر الأمان - البيان

«البرتقالي» يحقق 3 نقاط غالية

الرمادي: عجمان يقترب من بر الأمان

صورة

أكد المصري أيمن الرمادي مدرب عجمان، أن «البرتقالي» اقتنص 3 نقاط غالية قربته من منطقة الأمان، بعد الفوز على مستضيفه شباب الأهلي- دبي 2-1 مساء أول من أمس، في الجولة الثالثة عشرة من دوري الخليج العربي، وأشار إلى أن سقف التطلعات يمكن أن يرتفع إلى الرغبة في تحسين الترتيب، إذا ضمن عجمان المنطقة الدافئة خلال الجولتين أو الثلاث المقبلة، مع بقاء 9 جولات كاملة على نهاية الدوري، وإلى أن سوء التوفيق هو ما أثر على نتائج الفريق في بداية مشواره بدوري المحترفين العائد للمشاركة فيه، بعد فوزه بدوري الدرجة الأولى الموسم الماضي.

الكفاح مطلوب

قال الرمادي: «الحمدلله الذي أعطانا ميزة فريق محترم، قدم مستويات قوية منذ بداية الموسم مع الفرق الكبيرة، وصولاً إلى شباب الأهلي- دبي أول من أمس، والذي كنا ممتازين فيه على المستوى التنظيمي، والتراجع الدفاعي للاعبي عجمان آخر 10 دقائق، كان أمراً طبيعياً، لأننا نلاعب فريقاً كبيراً مثل شباب الأهلي- دبي على أرضه، وبين جماهيره، ويبقى رغم الغيابات عن صفوفه، فريقاً مدججاً بالنجوم واللاعبين الدوليين، والحمدلله أننا تمكنا من الفوز، وحصلنا على 3 نقاط غالية قربتنا من منطقة الأمان في ترتيب الدوري، ولا يزال لدينا 9 مباريات على نهاية المسابقة».

واصل الرمادي حديثه عن المباراة، قائلاً: «نحتاج إلى المزيد من الكفاح لدخول منطقة الأمان، ولكني الآن سعيد بالتساوي في النقاط مع شباب الأهلي- دبي، وأشكر اللاعبين على روحهم العالية في الملعب، وأشكر الله على أنه من علي بهذه المجموعة من اللاعبين.

مع العلم أنني كنت أشعر بالقلق قبل المباراة، خوفاً أن تحدث حالة من التراخي لدى لاعبي عجمان، بعد الذي تردد عن النقص والغيابات في صفوف شباب الأهلي- دبي، ولذا تعاملنا مع المباراة نفسياً، بالحديث عن قوة شباب الأهلي- دبي، وضرورة الدفاع بتركيز عال، واحترام المنافس، واللعب على الهجمات المرتدة، وسجلنا هدفين، وأضعنا هدفاً ثالثاً مؤكداً، ونجحنا في إيقاف خطورة أصحاب الأرض، ولم تكن هناك خطورة منهم سوى في الكرات العالية».

ضغوط وطموحات

أشار الرمادي، إلى أن الهدف الرئيسي لعجمان في الموسم الحالي، البقاء في دوري الخليج العربي، وأن سقف الطموح ربما يرتفع مستقبلاً إذا ما حسم عجمان الهدف الأول مبكراً، وكشف عن الاختلاف الحادث في عجمان الآن عن بداية الموسم، بقوله: «يبقى الهدف الأول بالنسبة لعجمان، هو البقاء في دوري المحترفين.

وإذا ما تحقق الهدف قريباً خلال الجولتين أو الثلاث المقبلة، يمكن أن يرتفع سقف الطموحات، لنفكر في تحسين الترتيب أكثر، ونحن تعرضنا لضغوط كبيرة في بداية الموسم، لأننا كنا الفريق الوحيد الذي صعد إلى دوري المحترفين هذا الموسم، بعد دمج أندية الشباب والأهلي ودبي، وكان العبء علينا كبيراً، ولذا حددنا هدفاً لتحقيقه، ولكن هذا لا يمنع من بعد دخول منطقة الأمان، أن نطمع في تحسين الترتيب».

واختتم مدرب عجمان، قائلاً: «أما عن الاختلاف بين عجمان حالياً ومستواه في بداية الموسم، هو غياب التوفيق فقط، فـ»البرتقالي«، قدم 4 مباريات تاريخية المستوى في بداية الدور الأول، ولكن غاب عنا التوفيق، إلا أن إيماننا بقدرتنا على العودة بفضل من الله، دفعنا للعب بشجاعة في كل المباريات، باستثناء مباراتنا مع الشارقة، والتي لم نكن في مستوانا، والآن علينا الاستمرار بنفس الروح القتالية، والسعي لتحقيق الانتصارات، لتحقيق الهدف الرئيسي المطلوب».

%30

كشف المالي مايجا لاعب عجمان، أن نسب فوز «البرتقالي» على شباب الأهلي- دبي أول من أمس، لم تكن تتعدى 30%، وأعرب عن سعادته بتحقيق الفوز، مشيراً إلى صعوبته أمام فريق بقدرات وقيمة شباب الأهلي- دبي، والذي يمتلك ذخيرة كبيرة من اللاعبين الدوليين.

قال مايجا: «أسعدنا الفوز جميعاً على شباب الأهلي- دبي، وبالتأكيد لم يكن الفوز سهلاً، لأن النسب كانت 30% فقط لصالح عجمان، لأن الفريقين ليسا على نفس المستوى، ولكني لست متفاجئاً من الفوز، لأنها كرة قدم، وعليك فقط الإيمان بقدراتك، والعمل على بذل أقصى ما لديك من جهد».

أكمل مايجا: «التسجيل في المباريات بالنسبة لي شيء جيد، لأنني مهاجم والفريق يحتاج المهاجمين للقتال والفوز، علينا الحفاظ على نفس المستوى حتى النهاية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات