يوفانوفيتش يبدأ مهامه في النصر اليوم - البيان

استقرار الفريق عامل قوة للمدرب الجديد

يوفانوفيتش يبدأ مهامه في النصر اليوم

يبدأ المدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش مهامه على رأس النصر خلفاً للإيطالي تشيزاري برانديللي مساء اليوم استعداداً لقيادة الفريق في مواجهة الوحدة بعد غدٍ لحساب الجولة 13 لدوري الخليج العربي.

ومن المنتظر أن يشهد الطاقم المعاون ليوفانوفيتش بعض التغييرات، عن طاقمه في المرة السابقة، حيث سيفتقد مساعده الأول اليوناني كرسيتوس كونتس الذي يعمل حاليا مساعداً لمدرب فريق أولمبياكوس.

وكان النصر بدأ تحضيراته لمباراة الوحدة أول من أمس بقيادة المدرب المواطن علي مراد الذي سيستمر في عمله كمساعد للمدرب الصربي، حيث سبق أن عمل معه طيلة الفترة التي درب فيها يوفانوفيتش الفريق من يوليو 2013 إلى 29 أكتوبر 2016.

استقرار

ينطلق يوفانوفيتش في عمله قبل 48 ساعة من مباراة الوحدة ولكن استقرار الفريق ومحافظته على أغلب العناصر التي اختارها بنفسه قبل إقالته عامل قوة يساعده على العمل بما أن أكثر من 90% من اللاعبين الحاليين تم التعاقد معهم في فترة يوفانوفيتش السابقة أمثال طارق أحمد ومبارك سعيد ومسعود سليمان ومحمود خميس وعامر مبارك وسالم صالح والبرازيلي فاندرلي والمغربي عبد العزيز برادة، وخالد جلال وعلي حسين، وأحمد الياسي وفواز عوانة بالإضافة إلى أبناء النادي الذين تدربوا على يد يوفانوفيتش وهم أحمد شمبيه وعبد الله اسماعيل وجاسم يعقوب وراشد عمر وخليفة مبارك.

يتساءل البعض عن مدى سلامة توجه قرار الإدارة النصراوية باختيار يوفانوفيتش لقيادة الفريق في الوقت الراهن بدلاً عن الإيطالي تشيزاري برانديللي، حيث يرى عدد من الفنيين بأن يوفانوفيتش المقيم بدبي والمتابع للفريق حتى بعد إقالته هو الأنسب نظراً لمعرفته الجيدة باللاعبين فيما يعتبر عدد آخر أن اختيار المدرب الصربي مجازفة محفوفة بالمخاطر لأنه لن يصنع الربيع بمفرده وهو يحتاج إلى آليات عمل واستقرار إداري بالأساس.

نجاح

ويرى نجم الفريق السابق خالد إسماعيل أن المدرب الصربي أحد العوامل الرئيسية في نجاح النصر قبل القضية الآسيوية وعودته ليست إلا اعتراف بالخطأ الذي ارتكب في حقه بتحميله مسؤولية لم يكن له أي ذنب فيها، معرباً في الوقت نفسه عن رفضه لإقالة المدرب الإيطالي كونه لا يتحمل لوحده مسؤولية الفشل وقال: «السيناريو يتكرر مرة أخرى بنفس الطريقة وكان من المفترض أن يتم البحث في الأسباب الحقيقية التي أدخلت الفريق في نفق مظلم على كافة المستويات».

وأضاف: «غرق الفريق ليس المسؤول عنه المدرب، هناك تخبط في القرارات الإدارية وخلافات داخلية أثرت سلباً في توازن الفريق وأفقدته المكاسب التي حققها زمن يوفانوفيتش الذي آمل أن يتم توفير الظروف المناسبة له للعمل».

من جهته يرى خالد عبيد لاعب النصر ومدير الفريق سابقاً أن المدرب الصربي هو الأنسب لقيادة العميد في الوقت الحالي لأنه الأدرى بوضعية الفريق ويعرف جيداً كيف يتعامل مع اللاعبين، وقال: «بما أن الإدارة تمسكت بفكرة تغيير الجهاز الفني لا يوجد أفضل من يوفانوفيتش لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لأنه يعرف بيئة النصر فيما يحتاج إلى مدرب جديد للوقت للتأقلم مع الفريق.

وشدد خالد عبيد على أن نجاح يوفانوفيتش غير مضمون في ظل الظروف الحالية التي يمر بها الفريق ومرتبط ببعض الشروط الواجب توفرها، وقال إن المدرب الصربي يحتاج إلى تكاتف الجميع لأنه ليس من السهل العودة إلى طريقة لعب معينة والحال أن نصف الأجانب جدد، وأن هناك لاعبين صغاراً يحتاجون إلى الوقت للتعود على طريقته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات