القاضي:«سقف الرواتب» مكسب قضية خليل

أشاد المستشار عبدالله القاضي عضو اللجنة القانونية السابق في اتحاد الكرة، بتفهم إدارات الأندية ضرورة الالتزام بسقف الرواتب الجديد الذي اعتمده اتحاد الكرة، حيث أظهرت قضية تسجيل لاعب العين أحمد خليل مدى الالتزام بالسقف، وهو المكسب الحقيقي في هذه القضية، بعد أن رفض النظام الإلكتروني عملية التسجيل في المرة الأولى لتجاوز العقد لقيمة السقف، وقال إن التزام الأندية بسقف الرواتب من شأنه أن يعيد تصحيح العديد من الأمور السلبية التي أفرزتها العملية الاحترافية خلال السنوات العشر الماضية.

تسرع البداية

وقال في بداية العملية الاحترافية كان هناك تسرع من بعض الإدارات في التعاقد مع اللاعبين وبقيمة مالية عالية، مما أدى إلى ارتفاع القيمة السوقية للتعاقد بشكل مبالغ فيه، مما رسخ مفهوم أن اللاعب أقوى من بعض الإدارات، وبمرور السنين شعر الشارع الكروي أن ما يتقاضاه اللاعبون يفوق ما يقدمونه من مستوى فني داخل المستطيل الأخضر، مما أدى إلى اعتماد اتحاد الكرة لسقف رواتب يعيد الأمور لنصابها الصحيح، ويقلل من حجم الإنفاق في الأندية وتقليل العجز في الموازنات، والتشديد في تطبيقه.

الاعتدال سمة

وقال القاضي إن عقلانية الإدارات الجديدة بدأت تترسخ في التعامل مع اللاعبين في الآونة الأخيرة، وأن يكون الاعتدال سمة في التعاقد مع اللاعبين، مما يعيد الأمور لنصابها الصحيح وتكون الكلمة الأولى للإدارات وليس اللاعبين، ولعل التفاوض على تجديد عقود بعض اللاعبين وفق السقف الجديد يشير إلى أن الأندية بدأت تسير في الطريق الصحيح، وخلال المواسم القليلة المقبلة ستصبح عقود اللاعبين بلا أية تجاوزات، وحينها ستكون الفرصة مواتية لاحتراف اللاعبين بالخارج لأن التعاقد سيكون مغرياً عن التعاقدات المحلية.

التوفيق لخليل

وعن قضية تسجيل أحمد خليل في قائمة نادي العين يقول المستشار عبدالله القاضي، إن التسجيل بالشكل الجديد قانوني ولا غبار عليه، ونتمنى التوفيق لأحمد خليل مع ناديه الجديد، خاصة وأن العين يملك أفضل صانع ألعاب في القارة الصفراء، ولا شك أن عودة أحمد خليل المنتظرة، ستكون مكسباً كبيراً للمنتخب الوطني.

تعديل في اللائحة

وتطرق عبدالله القاضي إلى نقطة مهمة تتمثل في ضرورة إجراء تعديل على لائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين، يتم من خلالها استثناء اللاعب المعار من سقف الرواتب مع ناديه الجديد لأنه سيكون محسوباً على قائمة ناديه المعار منه، حتى لا يُظلم النادي الجديد في سد خانة نظير لاعب قادم بشكل مؤقت.

وطالب القاضي اتحاد الكرة بضرورة عودة اللجنة القانونية للعمل، وقال إنها تعتبر من أهم اللجان القضائية في الاتحاد، وينص النظام الأساسي على ضرورة تشكيلها، خاصة وأنها المختصة في التشريعات وتفسير اللوائح، ولو كانت اللجنة تزاول عملها لتولت الفصل في قضية خليل وغيرها، ورفعت الحرج عن الاتحاد ولجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين، لأن أعضاءها من القانونيين ولهم خبرات كبيرة في سن اللوائح والقوانين.

تعليقات

تعليقات