«العاصفة» تطيح برانديللي وتعيد يوفانوفيتش إلى النصر - البيان

«العاصفة» تطيح برانديللي وتعيد يوفانوفيتش إلى النصر

تأكيداً لانفراد «البيان الرياضي»، أطاحت عاصفة الغضب الجماهيري بالإيطالي تشيزاري برانديللي مدرب فريق الكرة بنادي النصر، وأعادت الصربي يوفانوفيتش لقيادة النصر من جديد بعد 15 شهراً من إقالته الموسم الماضي لسوء النتائج، وتم اتخاذ قرار إقالة برانديللي رسميا من منصبه أمس بعد تجربة لم تستمر أكثر من 8 أشهر مع الفريق.

وجاء تعيين يوفانوفيتش، الذي سبق أن درب «العميد» لـ3 مواسم ونصف الموسم بين يوليو 2013 وأكتوبر 2016، وسط أزمة خانقة يواجهها الفريق على المستويين الإداري والفني وهي خطوة استباقية قبل التغييرات الكبيرة التي ستشمل مجلس إدارة شركة كرة القدم المنتظر الإعلان عنها خلال الساعات القليلة المقبلة.

ويعتبر يوفانوفيتش مدرب البطولات الذي أعاد النصر إلى منصات التتويج بعد غياب استمر أكثر من ربع قرن عندما قاده للفوز بكأس الأندية الخليجية في 2014 ثم كأس الخليج العربي في 2015 وكأس صاحب السمو رئيس الدولة في 2015، كما قاد الفريق إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا لأول مرة في تاريخه وكان قريبا من بلوغ نصف النهائي قبل الخروج بسبب خطأ إداري في قيد البرازيلي فاندرلي لاعب آسيوي.

ويقود المدرب المواطن علي مراد تدريبات الفريق اليوم، في انتظار وصول يوفانوفيتش بعد غد لاستلام مهامه قبل مواجهة الوحدة لحساب الجولة 13 لدوري الخليج العربي الأربعاء المقبل، والطريف في الأمر أن الوحدة آخر فريق واجهه المدرب الصربي قبل إقالته.

وعبّر عدد من جماهير النصر عن تأييدهم لقرار عودة يوفانوفيتش لقيادة الفريق لكونه الأقرب للاعبين فيما يرى عدد آخر أن عودته لن تخدم العميد وهي استمرار للأزمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات