الإصابات تطارد شباب الأهلي ـ دبي - البيان

مهدي علي: نعاني غيابات لاعبين مؤثرين

الإصابات تطارد شباب الأهلي ـ دبي

صورة

هنأ المدير الفني لفريق شباب الأهلي-دبي، مهدي علي، فريق العروبة على الأداء القوي والروح القتالية التي ظهروا بها خلال لقاء الفريقين أول من أمس على ملعب راشد بعجمان، في دور الـ 16 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، كما بارك لفريقه الفوز والتأهل لربع النهائي، وقال إن فريقه حقق الفوز بهدف وحيد، وأهدر فرصتين على الأقل، مما كاد يصعب من مهمته، لكن الأهم أنه في النهاية حقق الفوز والتأهل، مشيراً إلى أن الفرص التي أهدرها فريقه أعطت منافسه دافعاً كبيراً لبذل المزيد من الجهد بهدف التعديل.

وأكد مهدي علي أن فريقه يعاني الغيابات الكثيرة الناتجة عن الإصابات، على مستوى الأجانب والمواطنين لدرجة أنه أشرك المحترف الكرواتي الجديد في غير مركزه، وأوضح أن عدم ظهور فريقه بشكل جيد في البداية يعود لتراجع فريق العروبة وانعكس ذلك على المساحات في منطقته، واعترف بأن فريقه لم يتعامل مع المباراة خلال الربع ساعة الأولى بشكل جيد ولعب في منطقة الوسط المزدحمة، في حين كان يفترض تحويل اللعب إلى الأطراف، وأشاد في الوقت نفسه بفريق العروبة، وقال إن الأداء تحسن بعد ذلك وفق التعليمات بتحويل اللعب إلى الأطراف وهو ما حدث في الشوط الثاني للمباراة.

أجانب الأهلي

أوضح مهدي علي أن فريقه لم يفقد فقط المحترفين الأجانب في هذه المباراة، فبالإضافة إلى ليفانور وديوب، هناك عدد كبير من اللاعبين المصابين مثل ماجد حسن، وإسماعيل الحمادي الذي أصيب في البداية، وعبد العزيز صنقور في الخدمة الوطنية وسعود عبد الرزاق مصاب، وقال إن مثل هذا العدد الكبير من الغائبين يؤثر على أي فريق خاصة أن معظمهم من الأساسيين، وقال إن ليفانور سوف يطول غيابه وسيجري عملية جراحية غداً الخميس.

مهدي علي تحدث عن رأيه في المحترف الكرواتي الجديد ايريك انتي، وقال إنه ظهر بشكل جيد وتحرك بفعالية وأهدر فرصاً سهلة وسجل هدف الفوز الوحيد، موضحاً أنه شارك في مركز غير مركزه الأصلي، حيث يجيد اللعب في مركز الجناح الأيسر، لكن لعدم وجود مهاجم صريح، تم إشراكه في هذا المركز، وقال إنه فضل إراحة اللاعب الكوري الجنوبي شانج جن نظراً لمشاركته في المباريات السابقة.

وعن رأيه في نظام القرعة من جديد للفرق المتأهلة للدور ربع النهائي لمسابقة الكأس، قال إن التعديلات شيء جيد، لكن يفترض أن يكون ذلك مع بداية الموسم حتى لا تتفاجأ الأجهزة الفنية بذلك، وقال إن الجدول الذي تسلمته الفرق كان غير ذلك، ثم جاء كتاب في شهر نوفمبر الماضي بالتعديل لإجراء قرعة في دور الثمانية، وقال إن القرعة تتساوى فيها جميع الفرق ولكنه يفضل أن تكون الأمور واضحة منذ بداية الموسم وليس في منتصفه.

مدرب العروبة

على الجانب الآخر، هنأ الكرواتي رادان كاسنين المدير الفني لفريق العروبة منافسه شباب الأهلي-دبي، وقال إن فريقه لعب تكتيكياً بشكل جيد، ولكن دخل مرماه هدف بسبب عدم الرقابة، مشيراً إلى أن لاعبيه أهدروا فرصاً مضمونة للتسجيل في أول دقيقتين كان من الممكن أن تغير مجريات المباراة .

وأكد رادان رضاه التام عن فريقه معتبراً مواجهة شباب الأهلي-دبي اختباراً جيداً لقياس قدرة فريقه لمواجهة أي منافس، وتمنى أن يستفيد لاعبوه من هذه المباراة. وأوضح أن خطته اعتمدت على الضغط على المنافس من البداية لتسجيل هدف مبكر، مشيراً إلى أنه قام بتحضير فريقه نفسياً بشكل يناسب مباريات الكأس ولكن شاءت الظروف أن يخسر.

توقعنا صعوبتها

أكد خميس إسماعيل لاعب وسط شباب الأهلي-دبي أن العروبة قدم مباراة كبيرة، وقال إنه لم يتفاجأ بذلك لكون مباريات الكأس لا تعرف فريقاً كبيراً وآخر صغيراً فالفرص تكاد تكون شبه متساوية وطموح كل فريق في الفوز أمر منطقي، وقال إن المدرب مهدي علي نبه اللاعبين كثيراً قبل المباراة بأن المهمة لن تكون سهلة ويجب التركيز بكل جدية، ومؤكداً أن العروبة يملك لاعبين مميزين.

عبد المجيد حسين: فريقنا ليس مقنعاً

أوضح عبد المجيد حسين مشرف فريق شباب الأهلي-دبي، عدم وجود أي تحفظ فيما يخص النظام الجديد لبطولة الكأس، واعترف بعدم رضاه عن أداء فريقه، وقال إنه ليس مقنعاً أو مطمئناً من جميع النواحي سواء الهجومية أو غيرها، مشيراً إلى أن فريقه لديه الإمكانيات للظهور بأفضل من ذلك.

أشار إلى أن هناك برنامجاً تأهيلياً لديوب وماجد حسن وسعود عبد الرزاق وسيلحقون قريباً بالفرق، وأن ليفانور لن يعود قبل شهرين وربما 3 أشهر.

قال إن فريقه لديه مشكلة في الغيابات الكثيرة بسبب الإصابات، وأرجع تعدد الإصابات لعدم جاهزية اللاعبين وعدم التزامهم ببرنامج الراحة، وعدم المحافظة بالنظام الغذائي المطلوب بالإضافة للاحتكاك والتلاحم في الملعب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات