فرحة هستيرية للأسطورة - البيان

فرحة هستيرية للأسطورة

قاد الأسطورة الأرجنتيني ديجو مارادونا مدرب ذئاب الفجيرة فريقه إلى التأهل لربع نهائي كأس رئيس الدولة، على حساب حتا، بعد مباراة ماراثونية استمرت أكثر من 120 دقيقة وانتهت بفوز الذئاب على الإعصار بنتيجة 3-2.

لم يستفد مدرب حتا السوري نزار محروس من النقص العددي للفجيرة ابتداءً من الدقيقة 53 عقب طرد لاعبه المتميز أحمد الحفيتي بالبطاقة الصفراء الثانية، مما جعل ذئاب مارادونا يعانون كثيراً أمام منافسيهم الذين تقدموا بالهدف الأول عبر البرازيلي فرناندو جبرائيل، حتى حانت لحظة التعادل ومن ثم التقدم 2/ 1 قبل أن يعادل حتا النتيجة قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة واحدة فقط، لتمتد المباراة إلى أشواط إضافية تمكن خلالها الذئاب من خطف هدف الفوز الغالي في الوقت بدل الضائع من الشوط الإضافي الرابع.

انتقاد للتحكيم

خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، لم تسع الفرحة مدرب الفجيرة مارادونا الذي ابتدر حديثه بعبارة «نحن الفجيرة نحن الرجال والأبطال» مشيداً بتضحيات لاعبيه الذين خاضوا اللقاء في ظل ظروف صعبة، ومشيراً إلى انه ولأول مرة خلال مشواره الكروي يشاهد حكماً يشهر بطاقتين صفراويتين في دقيقتين فقط،وترتفع الحصيلة لأربع بعد دقائق معدودة فضلاً عن طرده لأحمد الحفيتي، لافتاً إلى أن هذه الوضعية جعلت فريقه يلعب وقتاً أطول بعشرة لاعبين، ووصف لاعبيه بالرجال لخوضهم قرابة الـ 70 دقيقة وهم عشرة فقط.

قال: في اعتقادي أن الفوز تحقق بفضل العمل الدؤوب الذي قمنا به في الأسابيع الماضية، وأهديه للشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي الذي حضر معنا لملعب كلباء لمؤازرتنا، وأشكر أعضاء الجهازين الفني والإداري والطبي.

أكد مارادونا بأن لاعبي الذئاب أوفوا بوعدهم وقاموا بأداء واجبهم على أكمل وجه وان الفرحة التي اجتاحت ملعب كلباء عقب المباراة تعتبر مستحقة نافياً أي خلافات له مع جمهور الفجيرة الذي فرح لفرحته وبالفوز الغالي ومشيراً إلى أن إثارة كرة القدم ومتعتها في حبسها للأنفاس حتى الدقائق الأخيرة ولذلك فإن الساحرة المستديرة من افضل الألعاب في العالم.

بدائل

مارادونا أقر أن فريقه لا يمتلك بدائل كثيرة ولديه عوائق متمثلة في تواجد لاعب واحد في الطرف الأيسر، وقال: نستعين بزميله في الناحية اليمنى وأطلب من الله أن يبعد عنا الإصابات وأن يعود كافة اللاعبين لمراكزهم، لأن أي لاعب أضعه في الملعب يترك بصمة واضحة ويقوم بعمل كبير خلال المباراة، وهذا بالنسبة لي لا يقدر بثمن حتى لو أتى لي أبرز النجوم العالميين مثل رونالدو وميسي وابراهيموفيتش.

غيابات

عزا السوري نزار محروس مدرب حتا هزيمة فريقه أمام الفجيرة للأخطاء الفردية لبعض لاعبيه، على الرغم من تعدد الفرص التي لم يستفيدوا منها.

وقال مبرراً الخسارة: خضنا المباراة والفريق يفتقد لأكثر من ثلاثة لاعبين مؤثرين على رأسهم محمود قاسم وماهر جاسم وعمرو ميداني إلى جانب عدنان حسين، وعلى الرغم من هذه الظروف أدينا وسعينا لنتيجة إيجابية، ولم يتحقق لنا ذلك، بجانب أن اللاعبين خاضوا 3 مباريات في 9 أيام بما فيها مباراة فريق الرديف أمام شباب الأهلي دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات