العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    برانديللي تاريخ أفسد الجغرافيا

    من الأمور التي نعتبرها محزنة دائماً، أن نرى فريق الشارقة العريق صاحب التاريخ الكبير في قاع جدول ترتيب دوري الخليج العربي، ولكن منذ أن قدم إلى قلعة الملك المدرب عبدالعزيز العنبري، بدأ الفريق يحقق العديد من النتائج الإيجابية، وبدأ بالظهور أكثر تنظيماً وترتيباً في الملعب، فتحقق على يدي المدرب الشاب المتميز أن هرب الشارقة من المؤخرة التي لا تليق به، وابتعاد فريق الشارقة عن المؤخرة والوصول إلى النقطة 13 دليل على العمل الجيد الذي قام به العنبري والذي توج بفوز معنوي على النصر.

    بالحديث عن النصر، أين هو؟ أين العميد؟ ما نراه هو ليس النصر ولا العميد، هو شبح أزرق اللون باهت الأداء، ليس له شخصية ثابتة في مستواه على طول مباريات الدوري، المدرب الإيطالي المخضرم تشيزاري برانديللي، مدرب له اسمه وتاريخه، ولكن دعنا من التاريخ الآن ولنتحدث عن جغرافيا الواقع والحاضر، فليس عيباً أن نعترف بأن الوقت ليس وقته، والصبر عليه لا يأتي بالفرج، والعميد يغرق كل يوم عن اليوم الذي قبله.. فهل هذا هو النصر؟!

     

    طباعة Email