عجمان والجزيرة يكتفيان بالنقطة

.تصوير غلام كاركر

خيم التعادل الإيجابي 1-1 على مباراة عجمان والجزيرة في بداية مشوار الفريقين في الدور الثاني لدوري الخليج العربي في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس باستاد راشد بن سعيد بنادي عجمان، وجاء هدفا المباراة في الشوط الثاني، حيث تقدم عجمان أولاً عبر راشد مال الله ثم عدل أحمد الهاشمي النتيجة للجزيرة، وبذلك يصل عجمان إلى النقطة 13 والجزيرة إلى النقطة 17.

بادر عجمان بالهجوم منذ البداية وتهيأت له فرصتان في أول 10 دقائق عن طريق اديلسون، أنقذ الحارس خالد السناني الأولى فيما ذهبت الثانية في «الآوت» جوار المرمى على يسار السناني، واستمر عجمان في أفضليته الهجومية طوال ربع الساعة الأولى.

فيما غاب الجزيرة عن تهديد مرمى الحارس حمد خالد وضاعت فرصة ثالثة لعجمان من بكاري بعد مرور 20 دقيقة تصدى لها الحارس السناني. ولاحت أول فرصة للجزيرة بعد انتصاف الشوط عن طريق خليفة الحمادي .

واستمر اللعب محصوراً في وسط الملعب معظم فترة النصف الثاني للشوط الأول قبل أن يستعيد عجمان خطورته الهجومية في آخر 5 دقائق فلاحت له فرصتان أخطرها للبرازيلي اديلسون الذي لم يُحسن التعامل مع تمريرة الاوزبيكي حيدروف داخل الصندوق.

وكاد محمد أحمد يفتتح التسجيل لعجمان في الدقيقة 42 مستغلاً ابتعاد الحارس من مرماه، ولكن تسديدته أخطأت المرمى ثم تسديدة أخرى لحيدروف في آخر دقيقة مرت بقليل جوار مقص المرمى لينتهي الشوط الأول بالتعادل دون تسجيل رغم أفضلية عجمان في الأداء والفرص الهجومية.

الشوط الثاني

لم تختلف بداية الشوط الثاني عن سابقه حيث واصل عجمان أفضليته وخطورته الهجومية مقابل تحفظ واضح للجزيرة الذي ظل يكثر من التحضير في وسط الملعب، وشن عجمان عدة هجمات على مرمى خالد السناني حتى نجح في تسجيل هدف السبق في الدقيقة 66 عن طريق المدافع راشد مال الله الذي استثمر تسديدة بكاري كونيه تجاه المرمى فحولها بسهولة داخل الست ياردات.

وبعد الهدف شعر الجزيرة بخطورة الموقف وتقدم للأمام لتعديل النتيجة ونجح بالفعل في تحقيق ذلك في الدقيقة 72 بلعبة رأسية لأحمد الهاشمي، مستغلاً كرة ثابتة رفعها يعقوب الحوسني فحولها إلى سقف المرمى فوق الحارس حمد خالد.

إثارة

وأخذت المباراة طابعاً مثيراً بعد التعادل وتبادل الفريقان الهجمات وبرزت خطورة الجزيرة بشكل واضح مع تراجع لعجمان، وكاد المحترف العماني حارب السعدي تسجيل هدف التقدم للجزيرة من تسديدة قوية تصدى لها ببراعة الحارس حمد خالد.

واستمر الجزيرة في محاولاته الهجومية خلال الدقائق الأخيرة ونتج عنها عدة ركنيات شكلت خطورة كبيرة على مرمى «البرتقالي» الذي تراجع كثيراً لمنطقته معتمداً على المرتدات في ظل اندفاع منافسه، ووضح من خلال تبديلاته الدقائق الأخيرة سعي الجزيرة للفوز مقابل اجتهاد عجمان للمحافظة على نقطة التعادل ونجح عجمان في ذلك لتنتهي المباراة تعادلية.

تحكيم

أدار المباراة طاقم تحكيم مكون من أحمد سالم حكم ساحة وجمعة المخيني مساعداً أول وأحمد جاسم مساعداً ثانياً وعبد الله راشد حكماً رابعاً، وبلغ عدد الحضور الجماهيري 955 شخصاً فقط.

تعليقات

تعليقات