لجنة المنتخبات تناقش تقارير صالح وزاكروني

وصلت إلى البلاد عصر أمس، بعثة منتخبنا بعد انتهاء مشاركة الأبيض في (خليجي 23)، واحتلال الفريق المركز الثاني، بعد أن خسر في المباراة النهائية أمام عُمان بركلات الجزاء الترجيحية، وينتظم اللاعبون في أنديتهم بداية من اليوم للانخراط في المنافسات المحلية، واستئناف نشاط دوري الخليج العربي، وستكون البداية المشاركة في الجولة 12 لدوري الخليج العربي.

إعداد

ووفق برنامج الإعداد، يعود المنتخب للتجمع مارس المقبل، ويشارك في دورة ودية في تايلاند، بمشاركة عدد من المنتخبات الأوروبية وتايلاند، في إطار الاستعدادات للمشاركة في نهائيات آسيا 2019، التي تعتبر المحطة الرئيسة للفريق، ومن المقرر أن تعقد لجنة المنتخبات اجتماعاً مهماً خلال الأيام المقبلة لمناقشة تقرير مقدم من عبد الله صالح مشرف المنتخب، وزاكيروني المدير الفني عن مشاركة المنتخب في خليجي 23، وعرض الإيجابيات والسلبيات وخطة تدارك تلك السلبيات خلال الفترة المقبلة.

تفادي السلبيات

من جهته، أشار عبد الله صالح مشرف منتخبنا الوطني إلى أن الأبيض خرج ببعض مكاسب من بطولة كأس الخليج رغم الخسارة من عمان في المباراة النهائية، وقال: «عرفنا من خلال البطولة أخطاءنا وماهي إيجابياتنا وسلبياتنا، وماهي نقاط الضعف التي سنحاول تفاديها في المرحلة المقبلة، وكيف نتعامل مع مثل المباريات.

وشدد عبد الله صالح على الاستفادة الكبيرة التي حققها المنتخب الوطني، وقال: كل المباريات التي خضناها لم نقبل فيها أي هدف، وهذا يعني أن الجانب الدفاعي جيد، والنقص على صعيد الهجوم علينا تجاوزه والبحث عن الحلول للتغلب على هذا العقم.

عناصر واعدة

ويعتبر عبد الله صالح أن المنتخب حقق عدة مكاسب خلال منافسات خليجي 23، منها التنظيم الدفاعي الجيد، والذي منح الفريق أفضليه التأهل للمباراة النهائية، ومشاركة عدد من العناصر الشابة الموهوبة التي سيكون لها مستقبل مثل علي سالمين ومحمد برغش وخليفة مبارك، ووجود 7 لاعبين آخرين في قائمة الفريق سينالون الفرصة تباعاً، وقال عموماً تلك البطولة عرفنا من خلالها كل مواطن القوة والضعف بالفريق، وسيكون هناك عمل كبير لتدارك السلبيات خلال الفترة المقبلة.

حكاية عموري

وعن إهدار عموري لركلتي جزاء يقول عبد الله صالح: إهدار ركلات الجزاء أمر عارض يتعرض له العديد من كبار نجوم الكرة في العالم، وعدم توفيق عموري في التسديد ليس نهاية المطاف، فقد سبق أن أسعدنا كثيراً، وإن شاء الله سوف يسعدنا مرات أخرى مقبلة. وعن سبب الطلب من عموري التسديد للمرة الثانية، يقول عبد الله صالح بغضب، عموري لاعب كبير ومحترف ومتمكن، ولكنه صادف سوء طالع ونقول له «هارد لك».

شكر

ووجه مشرف المنتخب الشكر إلى الجماهير الغفيرة التي حرصت على دعم المنتخب خلال البطولة، وقال: كانت أمنيتنا الفوز باللقب، ونسعى للتعويض خلال المناسبات المقبلة، ونأمل أن نكون في كامل الجاهزية خلال منافسات كأس آسيا 2019 التي ستقام في الإمارات.

تعليقات

تعليقات