العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فوزي بشير: الجيل الحالي صنع مجداً جديداً للكرة العمانية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد فوزي بشير نجم الكرة العمانية السابق، أن الجيل الحالي من لاعبي منتخب بلاده، صنعوا مجداً واسماً كبيراً في تاريخ كرة القدم، بفوزهم بكأس الخليج الثانية في تاريخ الكرة العمانية أول من أمس، بعد الفوز على أشقائهم لاعبي المنتخب الإماراتي بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، في المباراة النهائية لـ«خليجي 23»، التي جرت على ملعب استاد جابر الدولي في الكويت، وأشار إلى الدعم والمساندة التي يلقاها المنتخب الحالي من قبل المسؤولين والشارع الرياضي في سلطنة عمان.

    الأقل خبرة

    تحدث بشير، عن فوز المنتخب العماني بكأس الخليج، قائلاً: «عودتنا بطولات كأس الخليج طوال تاريخها، على عدم الخضوع للترشيحات أو التوقعات، ومع بداية البطولة لم يكن أحد يتوقع مجرد وصول المنتخب العماني الأقل خبرة إلى المباراة النهائية، خاصة بعد الجولة الأولى، والخسارة أمام المنتخب الإماراتي بهدف دون مقابل، وارتفعت الترشيحات لمصلحة الإمارات والعراق، والسعودية التي شاركت بالصف الثاني، بينما كان المنتخب الكويتي معذوراً في خروجه المبكر، كونه بعيداً عن المشاركات الدولية طوال أكثر من عامين، ولكن تمكن المنتخب العماني، وتوج بطلاً لـ«خليجي 23».

    لعبة جماعية

    أجاب بشير عن تساؤلنا عن من يراه خليفة له في الملاعب، موضحاً: «الجيل الحالي نجح في صناعة اسمه بنفسه من خلال البطولة الحالية، كما فعلت الأجيال السابقة من الكرة العمانية، خاصة وأن كرة القدم لعبة جماعية وليس فردية، واللاعب وحده لا يمكن أن ينجح الفريق، ولكن الفريق يمكنه أن ينجح اللاعب، ولذا لا أرى أن هناك لاعبين يكملون مسيرة لاعب آخر، ولكني أعتز بموهبة اللاعب رائد إبراهيم، الذي يذكرني بمسيرتي وطريقة أداءي في الملاعب، وأتمنى له وللجميع التوفيق».

    تحدث فوزي بشير، عن بطولات كأس الخليج التي سبق وشارك فيها، قائلاً: «كانت بدايتي مع بطولات كأس الخليج، من خليجي 15 في السعودية عام 2002، وانتهيت لاعباً في خليجي 21 بالبحرين عام 2013، لتكون محصلة مشاركتي 6 نسخ من دورات الخليج، وكانت النسخة الأهم بالنسبة لي، خليجي 19 عام 2009، عندما نظمت سلطنة عمان البطولة، وحققنا لقبها وسط جمهورنا وعلى أرضنا، وكان الأول للكرة العمانية طوال تاريخها الخليجي، والحمد لله أننا حققنا اللقب الثاني أول من أمس، وأتمنى أن يكون اللقب بداية قوية للكرة العمانية، خاصة ونحن مقبلون مطلع العام المقبل، على المشاركة في كأس آسيا في الإمارات، وهي الهدف الأكبر الذي يتم إعداد الجيل الحالي من اللاعبين للمشاركة في البطولة القارية الأهم».

    الحظر الدولي

    بارك بشير عودة الحياة إلى الكرة الكويتية، بعد رفع الحظر الدولي الذي كان مفروضاً عليها من قبل الاتحاد الدولي للكرة «الفيفا»، وقال: «نبارك للكرة الكويتية رفع الحظر بعد أكثر من عامين على التجميد، ونبارك لقيادة وشعب الكويت، النجاح التنظيمي الكبير لبطولة خليجي 23، التي أقيمت في ظروف استثنائية، وتحديات تنظيمية كبيرة، وفي مقدمتها ضيق الوقت، ولكن الكويت كانت عند الموعد، ونظمت بطولة ناجحة بكل المقاييس.

    الجيل الحالي

    وتحدث نجم الكرة العمانية السابق، عن الجيل الحالي من أبطال الخليج، بقوله: «المجموعة الحالية من لاعبي المنتخب العماني، يلقون كل دعم ومساندة من قبل الشارع الرياضي، والمسؤولين عن الكرة العمانية طوال الفترة الماضية، واللاعبون كانوا عند قدر المسؤولية، وحققوا الآمال المنتظرة منهم، وكانوا خير خلف للجيل السابق الذي سبق وأدخل الكرة العمانية في صلب المنافسة الخليجية، عندما فاز بكأس الخليج 19».

    طباعة Email