خالد المعولي:الجميع فائزون في خليجي 23

أعرب الشيخ خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى في سلطنة عُمان، عن سعادته بإحراز المنتخب العُماني لقب خليجي 23 للمرة الثانية في تاريخه، مهدياً الإنجاز إلى السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان.

وأضاف المعولي لـ«البيان الرياضي»: إن عبارات المحبة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أثلجت صدور الجميع بأن الفوز واحد، وهذا يعتبر في حد ذاته تتويجاً، الذي يترجم حقيقة هذه المقولة من سموه بأن الفوز واحد للمنتخبين بعيداً عن النتيجة، ويجسد العلاقة الطيبة التي تجمع البلدين، ويعكس روح الأخوة والود بين أبناء عُمان والإمارات، وحتماً إن الجميع فائز في نهائي خليجي 23.

وسام

وأكد رئيس مجلس الشورى العُماني أن عبارات التهاني من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومن أصحاب السمو الشيوخ والمسؤولين من دولة الإمارات، تعتبر وساماً على صدور الجميع، متمنياً النجاح والتوفيق والسداد لقادة الدولتين لما فيه الخير لشعب البلدين الحبيبين اللذين يجمعهما صلة قرابة.

كما أعرب رئيس مجلس الشورى في سلطنة عُمان، عن سعادته بخروج الجماهير العُمانية سعيدة من ستاد جابر الدولي بعد الظفر باللقب بكأس الخليج في الكويت، متوجهاً بالشكر إلى جميع أبناء سلطنة عُمان الذين حرصوا على الحضور لمباراة النهائي أمام منتخبنا الوطني ووقوفهم خلف الأحمر ليتكلل هذا الحضور الجماهيري المميز بالتتويج باللقب الخليجي في دولة الكويت.

وأشاد المعولي بأداء منتخب عُمان الذي ترجمه الأحمر إلى تتويج باللقب الخليجي في نســـخته الـ23، وقال: مســتوى منتخب عُمان يبشر بالخيـر، ويؤكـد أن الأداء في تصاعـد مسـتمر، والجميــع سـعيد بالفـوز.

وثمن المعولي جهود جميع أسرة منتخب عُمان من لاعبين وجهاز فني وإداري الذين أهدوا الشعب العُماني الفوز في دورة كأس الخليج «خليجي 23».

وأشار المعولي إلى أن المباراة النهائية تميزت بالقوة والإثارة والتنافس بين الطرفين ليكون الفوز في الأخير لصالح الأحمر بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي واللجوء إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لصالح عُمان.

جهود

وثمن رئيس مجلس الشورى جهود دولة الكويت ونجاحها في تنظيم الحدث الرائع وإخراجه في أبهى حلة في مدة زمنية قصيرة استطاعوا تنظيم دورة الخليج بهذا المستوى الرائع، والذي تميز بتجمع الأشقاء من دول الخليج ليؤكد عبارة وشعار «خليجنا واحد.. ومصيرنا واحد».

تعليقات

تعليقات