راشد الزعابي يثني على النجاح الكويتي القياسي

تصوير سالم خميس

وصف راشد الزعابي عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة القدم، دورة كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) بالناجحة من كافة المقاييس وأشاد بتنظيم الكويت لها، مؤكداً أن الكويتيين بذلوا جهوداً كبيرة من أجل إخراج البطولة في «أبهى صورة».

ورغم قِصر المدة قبل انطلاق الحدث، نجحت الكويت في التحضير الجيد للبطولة وافتتاحها بحفل رائع، حضره الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جياني إنفانتينو، فضلاً عن كوكبة من المسؤولين الرياضيين في دول مجلس التعاون الخليجي،.

وهو أمر يعتبر إنجازا بحد ذاته بعيدا عن الجوانب الأخرى، خاصة المستوى الفني الذي لا نلوم المنتخبات فيه، لأن قصر فترة الإعداد وعدم الجاهزية كانا طابع معظم المنتخبات، وهي شاركت لأجل المساهمة في إنجاح هذا الملتقى الخليجي الجامع.

فترة وجيزة

وقال الزعابي: إن الأشقاء في الكويت بذلوا جهوداً كبيرة بطريقة احترافية، خلال فترة وجيزة تعتبر قياسية في مفهوم تنظيم البطولات الكبيرة التي تحتاج إلى فترة تحضيرات لا تقل عن ثلاثة اشهر، أكدوا من خلالها قدراتهم العالية في التنظيم، لافتاً إلى أنهم أبدعوا وأبهروا كل من تابع ليلة الافتتاح.

وأشار إلى أن الحضور الجماهيري كان كبيراً، والتفاعل مع الحدث الرياضي كان متميزاً للغاية، منوهاً إلى الفرحة الكبيرة بعودة «الأزرق» الكويتي إلى ساحة التنافس بعد قرار الفيفا رفع الإيقاف الدولي، وهو من أهم المكتسبات التي خرجت بها الدورة، والكل كان مهتماً بدعم الكويت للتعافي من آثار الإيقاف لها لما يقارب الثلاث سنوات.

تعليقات

تعليقات