زاكيروني صمد أمام «الأحداث المتسارعة»

كشف الإيطالي البرتو زاكيروني المدير الفني لمنتخبنا عن تفاصيل عمله خلال الفترة الوجيزة التي سبقت مشاركة المنتخب في خليجي 23، من خلال حديث خاص لقناة دبي الرياضية مع الإعلامي حسني زقدودي تم بثه في برنامج «منصة الخليج».


وبدأ زاكيروني حديثه بالتعليق على الوصول للنهائي فقال إن أشياء كثيرة تدخل في الاعتبار عندما يتعلق الأمر بمباراة نهائية لها خصوصيتها مثل كأس الخليج خصوصاً أن الوقت ضيق بين التأهل للنهائي وموعد النهائي.
كتاب
ووصف زاكيروني الفترة التي سبقت المشاركة في البطولة، بأنها فترة ملهمة له لتأليف كتاب بحاله نتيجة للأحداث المتسارعة فيها، مشيراً في ذلك إلى انه بدأ مشواره مع المنتخب ولديه هدف محدد هو التحضير لكأس آسيا في الإمارات 2019، وانه وجد فريقاً يعاني من الإصابات وحاول اختصار الوقت في اختيار العناصر من خلال تجوله في مختلف الملاعب بالدولة لمتابعة المباريات للوقوف على العناصر الممكن ضمها للمنتخب.
ثقة
وقال انه رغم هذه الظروف بدأ عمله بلا تردد واعتمد على إحساسه في جمع المعلومات التي تعينه سواء في الاختيارات أو في وضع استراتيجية المرحلة سعياً لبناء المنتخب بشكل مثالي.
وقال زاكيروني انه بطبعه حريص على التأقلم في أي مكان أو بلد ينتقل إليه، ولم يكن الأمر صعباً عليه في الإمارات فوجد نفسه في جو العمل بسرعة.


وتحدث زاكيروني عن بعض عناصر المنتخب وتحديداً عن اللاعب عمر عبد الرحمن «عموري» رداً على سؤال القناة، فقال إن «عموري» لديه من الإمكانيات أكثر مما يتخيله الكثيرون في كونه صانع ألعاب، فهو لاعب مميز في القيام بواجبات دفاعية والحد من خطورة المنافس.
لا وعود
وأكد زاكيروني انه لا يقدم وعوداً بتحقيق إنجازات في أي بطولة بما فيها النهائي اليوم، ولكنه يعد بأن يقدم كل لاعب ما لديه حباً في الوطن، وأعرب عن فخره الكبير بالإشراف على تدريب منتخب الإمارات الذي يملك قيمة كبيرة وسمعة أكثر من جيدة، وفخور بالعمل مع اتحاد كرة قدم يعرف واجباته جيداً ويوفر المناخ الملائم للمنتخب.





 

تعليقات

تعليقات