الهدوء يسيطر على المركز الإعلامي

سيطر الهدوء على المركز الإعلامي الخاص بالبطولة، بعد خروج المنتخبات المشاركة، فلم يتبق سوى الإمارات وعمان طرفي المباراة النهائية، وبالطبع غادرت معظم الوفود الإعلامية المركز الصحافي عائدين إلى بلادهم، ولم يتبق سوى أعداد قليلة من الإعلاميين، الذين سيتولون تغطية المباراة النهائية، التي تعتبر مسك الختام لبطولة تميز فيها الإعلام، الذي كان على قدر المسؤولية وسط الظروف الصعبة، التي تمر بها البطولة.

وتراجع عدد رجال الإعلام بالكويت بعد مغادرة عدة منتخبات للبطولة على إثر بقاء منتخبا الإمارات وعمان فقط فارسا الدور النهائي. وكان الدور الأول حظي بحضور أكثر من 3000 إعلامي توافدوا لتغطية العرس الكروي الخليجي.

تعليقات

تعليقات