العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عيسى:عليكم التسديد وعليّ المرمى

    رفض خالد عيسى حارس مرمى منتخبنا الوطني الأول، المبالغة في الاحتفال بالتأهل إلى نهائي كأس خليجي 23 أول من أمس، وكشف عن توقعه بأن يتصدى لإحدى ركلات الترجيح التي سددها المنتخب العراقي، وعن حديث دار بينه وبين زملائه قبل تسديد ركلات الترجيح، وقال فيه: «عليكم التسديد، واتركوا المرمى عليّ».

    قال عيسى: «البطولة لم تنته، ولا تزال أمامنا 90 دقيقة كاملة، تتطلب منا التركيز لتحقيق الفوز، والتتويج بكأس الخليج، وإكمال سعادة جمهورنا الذي لم أر تلك الفرحة في عيونهم منذ فترة طويلة، وأشكر الجمهور الكويتي الذي ساندنا أمام المنتخب العراقي، وأشعرنا بأننا نلعب في بلدنا وبين جمهورنا، كما أشكر الإعلام الإماراتي، وزملائي اللاعبين، والإداريين، والجهاز الفني، وكل من ساندنا، وأتمنى العودة إلى الدولة بالكأس».

    كشف عيسى، عن حواره مع زملائه لاعبي منتخبنا الوطني الأول، في الدقائق التي سبقت ركلات الترجيح من نقطة الجزاء أمام المنتخب العراقي، وقال: «تحدثت مع اللاعبين، ووصلت إليهم معلومة، بقولي لهم عليكم التسجيل، والباقي عليّ، ونحن لم نأت إلى الكويت للسياحة، والحمد لله وفق اللاعبين في تسديد الركلات، وتصديت لركلة جزاء، كما توقعت قبل المباراة، بأنه إذا وصلنا إلى مرحلة الركلات الترجيحية، فسوف أتصدى لإحدى تلك الركلات».

    تحدث حارس مرمى منتخبنا الوطني أيضاً، عن أصعب اللحظات التي واجهها خلال المباراة، بقوله: «الكرة التي أخرجها زميلي المدافع مهند العنزي، من على خط المرمى، وقبل أن تسكن الشباك، كانت أصعب لحظات المباراة، وبعدها قبلت رأسه، وقلت له «هنجيب البطولة بهذه الكرة»، ولكن الهدية لم تكتمل بعد، ونرغب بالتتويج بالكأس في عام زايد الخير».

    أما عن البطولة الخليجية نفسها، فقال خالد عيسى: «تحدث معي أحد زملائي قبل انطلاق البطولة، وقال لي، إن البطولة الخليجية قوية، وتشكل ضغطاً كبيراً على اللاعبين، وتخلق نجوماً، وتغيب فيها نجوم أخرى، ومع مرور الوقت، تأكدت من صحة قوله، وأود هنا أن أشكر كذلك لاعبي خط الدفاع الذين قدموا مباريات قوية، وكانوا الحصن الحصين لمرمى (الأبيض)، ولم أكن لأفعل شيئاً في تلك البطولة، إذا لم يكن معي مثل هؤلاء اللاعبين».

    علق حارس مرمى المنتخب، على ما يتردد عن وصول منتخبنا الوطني إلى النهائي الخليجي، بركلة جزاء سجل منها هدفه الوحيد في البطولة حتى الآن في المرمى العماني، وذلك في الجولة الأولى، بقوله: «ليس المهم عدد الأهداف المسجلة، ولكن الأهم النتائج، وأعتقد أننا وصلنا إلى النهائي عن جدارة، وتميزنا على الجانب الدفاعي، والدليل أنه طوال 380 دقيقة، لم تسكن شباكي أي أهداف، وأتمنى المحافظة على نظافة شباكي في المباراة النهائية غداً».

    طباعة Email