سوكوب: أرتاح عند بدء المؤتمرات الصحافية بـ «البسملة» - البيان

سوكوب: أرتاح عند بدء المؤتمرات الصحافية بـ «البسملة»

صورة

رشح التشيكي ميروسلاف سوكوب مدرب المنتخب البحريني، المنتخب الإماراتي للفوز بكأس الخليج 23 غداً، عندما يلتقي المنتخب العماني في المباراة النهائية على لقب البطولة، وذلك في استاد جابر الدولي، وكشف عن سر بدء مؤتمراته الصحافية بالبسملة «بسم الله الرحمن الرحيم»، وعن القيام بإجازة سنوية قصيرة لمدة ثلاث أسابيع في بلاده، عقب العودة إلى البحرين.

قال سوكوب: «أرشح المنتخب الإماراتي للتتويج بكأس الخليج الحالي في الكويت، لأنه فريق يلعب بتوازن كبير، ويجيد الأداء الدفاعي المنظم، والدليل أن شباكه نظيفة طوال أربع مباريات خاضها خلال البطولة الخليجية، كما أن الفريق يتطور مستواه من مباراة لأخرى، وهناك تحسن واضح في أداء لاعبيه، بعد مباراتهم الأولى أمام المنتخب العماني، والتي حققوا فيها الفوز بهدف دون مقابل، ولا يقلل من أهمية وتطوير أداء المنتخب، كونه لم يسجل سوى هذا الهدف طوال البطولة».

وعن سر بداية مؤتمراته الصحافية بالبسملة، قال سوكوب: «عندما كنت أتولى تدريب منتخب الشباب المصري، طلب مني المترجم الذي كان يعمل معي وقتها، بدء المؤتمرات الصحافية بـ «بسم الله الرحمن الرحيم»، وقال لي إن هذا أفضل في بداية العمل، وأنا أشعر بارتياح عندما أبدأ المؤتمرات الصحافية بها، وتعودت على قولها في جميع المؤتمرات الصحافية التي أتحدث فيها».

برنامج

أما عن برنامج عمله في الفترة المقبلة، قال سوكوب: «أعود إلى البحرين لقضاء يومين تقريباً، ثم أطير إلى التشيك لقضاء إجازة رأس السنة لمدة ثلاث أسابيع، بعدما فات علي قضاء إجازة رأس السنة مع عائلتي، بسبب مشاركتنا الخليجية، وأعود بعدها إلى البحرين، لاستئناف العمل على تحضير «الأحمر» للقاء منتخب تركمنستان خلال مارس المقبل، في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا في الإمارات 2019، والتي لن تكون مؤثرة على مشاركتنا القارية، بعدما حسمنا التأهل قبلها».

كما أشاد سوكوب، بالمشاركة البحرينية في كأس الخليج 23، وأكد أن «الأحمر» حقق مكاسب كثيرة في تلك البطولة، وأهمها الخبرات التي اكتسبها مجموعة الشباب المختارة لتمثيل المنتخب البحريني في تلك البطولة، وقال: «يكفيني فخراً أننا لم نخسر في البطولة الخليجية، بعدما تعادلنا في مباراة، وفزنا في مباراتين بالمجموعة الثانية من البطولة».

وأضاف المدرب التشيكي: «تأهلنا للقاء المنتخب العماني متصدر المجموعة الأولى، والذي كسبنا بهدف سجلناه نحن في مرمانا، ولم يسجله هو، أي أننا خسرنا بأيدينا، ولم يهزمنا أحد، وخسرنا بنقص الخبرة، والتسرع، واللذين كانا وراء إضاعة لاعبينا للكثير من الفرص السهلة خلال تلك المباراة لتسجيل الأهداف، وعموماً أنا راض عن الأداء، ولكني بالطبع غير راض عن النتيجة، إذ كنت أتطلع للوصول إلى المباراة النهائية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات