خالد الهاجري البداية السعيدة

يعتبر خالد الهاجري أحد المواهب الصاعدة في الكرة العمانية، وأحد اللاعبين المميزين في بطولة كأس الخليج «خليجي23»، حيث تمكن من خطف الأنظار إليه بتحركاته السريعة في منطقة الفريق الخصم. انضم إلى المنتخب العماني في 2017 وبفضل موهبته استطاع أن ينتزع مكانا أساسيا في تشكيلة الأحمر ويظهر معه في 9 مباريات دولية.

البداية السعيدة مع المنتخب تزامنت مع صعوده لأول مرة إلى نهائي بطولة كأس الخليج ويطمح إلى تحقيق اللقب الأول في مشواره الكروي عندما يلتقي المنتخب الإماراتي غداً.

يلعب الهاجري بفريق السويق العماني ويعدّ أحد نجومه الصاعدين ويعتبر العقل المدبر في هجوم الفريق وصاحب التمريرات الحاسمة. كما يُعد أحد نجوم الجيل الجديد للكرة العمانية إلى جانب محسن جوهر الخالدي وفهمي سعيد وجميل بن سليم اليحمدي وعلي سليمان البوسعيدي وحارب جميل السعدي.

بدأ مسيرته بنادي المصنعة الرياضي الذي لعب به من 2012 إلى 2016 وبفضل أدائه اللافت انتقل إلى نادي عمان بمسقط ثم إلى الظفرة الإماراتي بنظام الإعارة.

وأوضح خالد خليفة الهاجري، أن طموحاته بلا حدود وأنه يحلم بتجربة احترافية خارجية ناجحة بعدما خاض تجربة بنادي الظفرة لم يحالفه الحظ فيها كثيرا وأن يكون واحدا من صناع أمجاد الكرة العمانية التي بدأت تخطو في السنوات الأخيرة بخطى ثابتة، مشيرا إلى أن كأس الخليج ستكون أجمل هدية للجمهور العماني بمناسبة العام الجديد.

وأن الطموح كبير للعودة إلى عمان بلقب البطولة. كما ظهر خالد خليفة الهاجري في 4 مباريات مع منتخب بلاده في بطولة كأس الخليج المقامة حاليا في الكويت ويخوض غدا المباراة النهائية ضد الإمارات.

يُعد المهاجم العُماني الموهوب، صاحب تجربة قوية في الدوري الإماراتي مع نادي الظفرة، عندما جاء قادماً من نادي عمان العماني، كلاعب آسيوي بديلاً للسوري عمر خريبين الذي انتقل بنظام الإعارة إلى نادي الهلال السعودي. وعلى الرغم من الفترة القصيرة التي قضاها مع الظفرة كانت له بصمة واضحة مع زملائه انعكست على نتائج الفريق الذي ضمن البقاء واحتل فارس الغربية المركز السابع في ترتيب دوري الخليج العربي.

تعليقات

تعليقات