العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حامد الشيباني: إلغاء مباراة الثالث والرابع لا رجعة فيه

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد الدكتور حامد الشيباني عضو مجلس إدارة اتحاد الكويت لكرة القدم رئيس اللجنة الفنية لخليجي 23، أن اللجنة الفنية للبطولة، اعتمدت توصية المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي، بإلغاء مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، وبناء عليه سُتقام المباراة النهائية غداً بين الإمارات وعمان في تمام الساعة السادسة والنصف مساءً.

    موضحاً أن أي تحركات أو أحاديث في هذا المجال مجرد اجتهادات ليس إلا والقرار نهائي ولا رجعة فيه، كما كشف الشيباني عن تحركات من قبل اللجنة الفنية، بإعداد توصيات ودراسات سيتم تقديمها إلى المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي لكرة القدم من أجل تطوير لوائح دورات الخليج.

    موضحاً أن تقديمها لا يعني أن التشريعات الحالية مخالفة بل هي رؤية للتطوير في سبيل المساهمة في انتزاع الاعتراف بالبطولة الخليجية من قبل الفيفا.

    دورة غالية

    وأوضح الشيباني، أن عدم الاعتراف من قبل الفيفا بالبطولة لا يقلل من شأنها لدى أبناء الخليج فهي دورة غالية على قلوب الجميع وبمثابة مونديال الخليج لكرة القدم وسواء حظيت بالاعتراف الدولي أو غير ذلك ستظل راسخة في وجدان وعقول الشعوب الخليجية، معرباً عن ارتياحه الكبير لموافقة مجلس الأمة الكويتي لقانون الرياضة الجديد، الذي على ضوئه تم رفع الإيقاف الدولي عن كرة القدم .

    ومن ثم أقيمت خليجي 23، واصفاً إياه بالنقلة الاحترافية التي من شأنها أن تدفع بكرة القدم والرياضة في دولة الكويت إلى الأمام، خاصة في مجال الاحتراف وصياغة قوانين ولوائح احترافية والتي من شأنها تسهيل احتراف اللاعب الكويتي داخلياً وخارجياً.

    لاعب محترف

    وبين رئيس اللجنة الفنية لخليجي 23، الأسلوب الذي كان يقوم به بعض لاعبي الكويت في التحول من الهواية الى الاحتراف والحصول على شهادة النقل الدولية الخاصة به.

    وذلك عبر الانتقال إلى الدوري العماني لكرة القدم سواء باللعب بصورة كاملة أو التوقيع لفترة ثم العودة مجدداً إلى الدوري الكويتي ومواصلة اللعب مع ناد آخر غير أنديتهم الأصلية، قد تم التصدي له من قبل الاتحاد الكويتي لكرة القدم، عن طريق اعتبار اللاعب الحاصل على شهادة النقل الدولية عبر الدوري العماني وغيرها من الدوريات لاعباً محترفاً ولا يحق له التوقيع بغير خانة اللاعب المحترف في مباريات الدوري.

    كما أوضح الشيباني، أهمية هذا الاجراء بأن لوائح الانتقالات وقيد اللاعبين في دولة الكويت، تحدد لكل ناد قيد أربعة لاعبين بصفة الاحتراف وهي خانة تستفيد منها الأندية في التعاقد مع لاعبين أجانب من خارج الكويت يحدثون فوارق فنية كبيرة مع هذه الأندية، ومع اعتبار اللاعب الذي يملك شهادة انتقال دولية للاعب محترف فسيتم قيده إضافة إلى الأربعة الأجانب وهو الأمر الذي جعل الأندية تتراجع عن قيده.

    طباعة Email