العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سهيل:الخبرات والسمعة العالمية أهم المكاسب

    شدد حسين سهيل، مدير فريق الجزيرة لكرة القدم، على أن فخر أبوظبي جنى ثمار جهده واجتهاده في المونديال، وأبرزها اكتساب اللاعبين الخبرات الدولية، خصوصاً الوجوه الشابة والجديدة التي لم يسبق لها المشاركة في الاستحقاقات الدولية، وقال سهيل: «لا شك أن المشاركة طورت المستوى الفني للاعبين، خصوصاً مع الاحتكاك مع نجوم العالم من 6 قارات، وهذه الخبرات المكتسبة ستؤهل اللاعبين إلى أدوار تنافسية على المستويين المحلي والقاري».

    وأضاف: «ضغط المباريات بشكل عام له أثر إيجابي إلى جانب السلبي، فالجزيرة لعب 4 مباريات في 11 يوماً، وهذا الضغط الكبير على الرغم من نتائجه السلبية بتعرض اللاعبين للإرهاق وأيضاً وقوعهم في فخ الإصابات، فإنه أهّل اللاعب لتحمل الضغط، وهذه استفادة سوف تظهر مستقبلاً عندما يخوض الفريق منافسات دوري أبطال آسيا».

    وأكد حسين سهيل أنهم راضون عما تحقق من إنجاز والحصول على رابع العالم، كأول فريق إماراتي يصل إلى هذا الترتيب، بالرغم من ارتفاع سقف الطموحات بعد الدور البطولي الذي قدّم أمام ريال مدريد مارد أووربا، وكان في الإمكان الفوز على «الملكي»، والجميع شاهد تقلبات المباراة بإصابة خصيف، وفريق قوامه من الشباب قليلي الخبرة الدولية أمام فريق يضم جيشاً مدججاً بالنجوم، ومشيراً إلى أن الفرصة كانت مؤاتية بصنع إنجاز جديد في حال تخطي باتشوكا المكسيكي، لكن مع الأسف الإرهاق تمكن من اللاعبين، في المقابل لعب الخصم 3 مباريات فقط، وكانت فترة الراحة بالنسبة إليه أطول نسبياً.

    وتقدّم حسين سهيل بالشكر إلى كل من ساند فخر أبوظبي في مشواره المونديالي، مؤكداً أن الجزيرة «بخير»، وسيحافظ على المكتسبات التي حققها في المواسم الثلاثة الأخيرة.

    طباعة Email